(Mon - 23 Jan 2017 | 05:22:20)   آخر تحديث
 ::::   3 ملايين طفلاً أجبروا على النزوح من منازلهم .. أكثر من مليون طفل خارج المدارس.. و35 % معدل التسرب.. الخرساني: نستهدف عودة 50 ألف تلميذ للمدارس   ::::   أسماء الناجحين بمسابقة تعيين عدد من العاملين الدبلوماسيين في وزارة الخارجية   ::::   الغذائيات والنسيج يسيطران على توليفة صادراتنا.   ::::   الذهب بـ 17900 ليرة سورية للعيار 21 قيراط.. وتسهلات استقطبت المئات من الصاغة   ::::   برعاية السيدة أسماء الأسد.. انطلاق التصفيات النهائية لمنافسات الأولمبياد العلمي السوري   ::::   أعضاء جدد للمكتب التنفيذي.. وماهر نفيسة رئيساً لاتحاد حرفيي دمشق.. كلعو: الآبار الاحتياطية جاهزة.. ولجان مرتقبة للأحياء   ::::   مزاد سيارات الجهات العامة في دمشق يقفل اليوم بعد طرحه 225 مركبة ونسب المبيع تتجاوز 90%   ::::   في حلب.. ضبط ومصادرة 6 أطنان من الفروج المجمدة والمهربة وكميات كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية   ::::   ترقبوا.. العدل بصدد إحداث محاكم متخصصة بالجرائم الالكترونية   ::::   صدور نتائج مفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة   ::::   رئيس الحكومة يكلف المهندس عمار محمد بإدارة المؤسسة السورية للتجارة   ::::   محافظ دمشق: مشروع /بكرا النا/ من 400 إلى 20 ألف طالباً حالياً بمختلف الأنشطة   ::::   تداولات بورصة دمشق 741ر36 مليون ليرة ومؤشر السوق ينخفض 72ر15 نقطة   ::::   اتفاق شامل حول كيفية معاملة المنشآت السياحية ضريبياً   ::::   180 ألف طالب وطالبة يواصلون تقديم امتحانات الفصل الدراسي الأول في جامعة دمشق   ::::   فساد في فرع نقابة الصيادلة بمحافظة حماة!! الصيدلية المركزية تربح 13000 ليرة فقط في عام .. ورئيس الفرع يفتتح صيدلية مخالفة !!..   ::::   مؤشر بورصة دمشق يرتفع 89ر42 نقطة وقيمة التداولات 869ر68 مليون ليرة   ::::   برنامج للتأهيل والتخصص الصيدلاني اعتبارا من 27 الشهر القادم   ::::   التجاري السوري يتحضر لتعيين نحو 900 عاملاً 
أرشيف الخطة الخمسية الرئيسية » الخطة الخمسية
المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية ... تعتمد على مـبدأ الجـدوى الاقتصادية للمشاريع في خطتها الحادية عشر لعام 2012
المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية ... تعتمد على مـبدأ الجـدوى الاقتصادية للمشاريع في خطتها الحادية عشر لعام 2012


سيريانديز – نور ملحم
أكدت المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية أن خطتها الخمسية الحادية عشر التي اعتمدت على تنفيذها في بداية عام 2012 تعتمد على مـبدأ الجـدوى الاقتصادية للمشاريع المقترحة بموازاة الاهتمام بتكنولوجيا المعلومات وتأسيس قاعـدة بيانات دقيقة تكــون منطلقاً لتحليل الواقع واتخاذ القرارات المناسبة والاهتمام بعملية التدريب والتأهيل لكافة الكوادر بمختلف مستوياتها وتأسيس قاعدة بيانات كاملة عن قطاع الصناعات الكيميائية في القطر و تشجيع المستثمرين المحليين والخارجيين لإقامة شركات مشتركة بالإضافة إلى نشر ثقافة جديدة تعتمد على تعزيز حس الانتماء وحب المبادرة.‏‏‏
وعلى صعيد الصناعات التي تقوم شركاتها بإنتاجها تخطط المؤسسة الكيميائية في صناعة الأسمدة بإعـادة تأهيل قسم الامونيـا واستبدال بعض المعدات فــي قســم اليوريا لرفــع الطاقة الإنتاجية والتخلص من التلوث مـن خلال التعاقد مـع إحدى الشـركات الخبيرة في هذا المجال وكما تسعى للوصـــول إلـى الطاقة التصميمية لمعمل السماد الفوسفاتي وذلك بحـل مشاكله الفنية والتخلص من التلوث مـن خلال التنفيذ الدقيق لخطط الاستبدال والتجديد والتعاقد مع شركات ذات خبرة فـي هذا المجال بموازاة الاهتمام بخطط الاستبدال والتجديد لمعمل نترات الامونيوم للمحافظة على وضعه الفني والإنتاجي وتحديث دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية والبحث عن شركاء لإقامة مشاريع جديدة في مجالي السماد الفوسفاتي والامونيا يوريا ،و فيما يتعلق بصناعة الزجاج أكدت خطتها على ضرورة الإسراع بإنجاز مشـروع الزجاج المسطح بطريقة التعويم /الفلوت/ وتشغيل كافة الخطوط الإنتاجية في الشركة العامة لصناعة الزجاج بدمشق مشيرة إلى انه بوشر بالإنتاج فــي خط الزجاج الدوائي الرابـع الذي سيؤدي إلى خفض تكلفة وحدة المنتج فيما ستعد دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية لإقامة خطوط إنتاجية جديدة في شركة زجاج حلب / الزجاج المجوف بطاقة عالية و الزجاج الدوائي.‏‏‏
و في قطاع صناعة الأدوية ذكرت خطتها انه تم انجاز دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية لإقامة خط إنتاجي جديــد لإنتاج السيرومات بمختلف أنواعــها فــي المعمل القائم بحلب ما يعني أن العمل سيبدأ في هذا المشروع إضافة إلى اهتمامها وسعيها الدائم لإيجاد مستحضرات جديدة يحتاج إليها القطر وإنتاج أدوية نوعية كالأدوية السرطانية و أدوية القدم السكرية مع تأكيد المحافظة على الخطوط الإنتاجية الحالية لشركة تامكيو وتأمين جاهزيتها باستمرار.‏‏‏
أما بشأن صناعة الدهانات ستعمل على مواكبة التطور في هذه الصناعة وإنتاج كافة الأصناف المطلوبة من قبل المستهلكين على مختلف فئاتهم و أنتاج المواد الأولية الداخلة في صناعة الدهانات كالألكيدات والبولــي فينيـل اسيتات وغيرها إضافة إلى ايلاء عملية التسويق الاهتمام الكافي واللازم بموازاة سعيها في مجال الصناعة البلاستيكية إلى إحداث خطوط جـديدة تلبي حاجة بعض الشركات التابعة كأكياس تعبئة السماد وأكياس تعبئة السيرومات وتطوير صناعة قطع التبديل المطاطية والتوسع في إنتاج قسم البريفورم ليشمل عبوات تعبئة الزيوت والمواد الغذائية الأخرى و السعي الدائـم لإنتاج منتجــات جديدة تلبي حاجــة السوق كــون صناعة البلاستيك من الصناعات سريعة التطور .‏‏‏
و في قطاع صناعة المنظفات فهي تسعى إلى المحافظة علـى مواصفـة المنتجات وتطويرها بمــا يتوافق مــع متطلبات المستهلكين و تخفيض التكاليف بكافة أشكالها للتمكن من المنافسة و تنشيط عملية التسويق ومواجهة المنافسة الكبيرة لهذه الصناعة حيث يفوق أنتاج القطر من هذه المواد الحاجة الفعلية بمقدار الضعف دون احتساب المستورد و طرح الشركة للاستثمار بعد استنفاد كافة الفرص التسويقية الممكنة.
أما في صناعة الإطارات فتسعى في خطتها إلى تأهيل الخطوط الإنتاجية القائمة في شركة افاميا لتقديم منتج بمواصفات جيدة وتكلفة منافسة مع الاستفادة من مساحة الأرض والبنية التحتية المتوفرة لإقامة شركة مشتركة بعلامة تجارية عالمية ، كون الشركة الحالية هي الوحيدة في منطقة الشرق العربي والطلب متزايد على الإطارات بالإضافة إلى وجود عدد من معامل السيارات في القطر مشيرة إلى أنها ستعمل على تأهيل الكوادر الشابة المتوفرة حالياً في شركة ورق دير الزور بالاستفادة من مرحلة وضع آلتي أنتاج الورق في الاستثمار لتأمين استمرارية عمل المعمل بعد انتهاء فترة الاستثمار وإنتاج كافة أصناف وأنواع الورق اللازمة محلياً مع استبدال وحدة التحليل الكهربائي الزئبقية القائمة حالياً بالشركة بوحــدة تحليل غشائية صديقة للبيئة وأكثر توفيراً للطاقة وذلك لسد حاجة القطر من المواد الكيميائية اللازمة.‏‏‏
أما خطة المؤسسة الكيميائية بشان الدباغة فتتضمن دمج شركتي الدباغة في دمشق وحلب بشركة واحدة لا سيما وانه تم إلغاء هذه الصناعة من مدينة دمشق و تشغيل كافة الخطوط الإنتاجية وبكامل طاقتها في شركة حلب بالاستفادة من الآلات والمعدات الموجودة في شركة دمشق و إيجاد صيغ محددة للتعاون مع شركات محلية وخارجية لتطوير الخطوط القائمة والاستفادة منها كالمشاركة أو التشغيل للغير أو غيرها يزيد عليها الاهتمام بعملية التأهيل والتدريب باعتبار أن هذه الصناعة تعتمد على المهارات الشخصية و الاستفادة من قيم الأراضي العائدة ملكيتها لشركة دباغة دمشق والمؤسسة لتمويل مشاريع استثمارية جديدة .
وستعرض المؤسسة كما ذكرت خطتها شركة الأحذية بمعاملها الأربعة على الاستثمـار باعتبار إن هذه الصناعة تعتمد على الموضة والتنوع و الاستفادة من المساحات المتوفرة في المعامل لإقامة صناعات مشتركة جديدة أو أي مشاريع استثمارية أخرى وتغيير النشاط الصناعي لهذه المعامل.‏‏‏

syriandays
الثلاثاء 2011-11-15
  08:58:40
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©