(Thu - 13 Aug 2020 | 07:19:31)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

أكثر من 13 ألف طالب وطالبة يتقدمون اليوم لامتحانات الدورة الثانية الاستثنائية لشهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

المحافظة ترفع تعرفة النقل الجماعي بدمشق.. نزولا عند رغبة السائقين!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   المهندس سيف الدين الحسن مديرا عاما جديداً للشركة السورية للاتصالات   ::::   الرئيس الأسد: الانتخابات محطة تاريخية كتب شعبنا تفاصيلها بأقلامه الناخبة وإرادته وتحديه   ::::   النفط توقف التعامل مع 5 محطات وقود في حماة... والسبب؟   ::::   بسبب كورونا.. الأردن يغلق معبر (حدود جابر) مع سوريا   ::::   هام.. إجراء مسحات كورونا للراغبين بالسفر في مدينتي الجلاء وتشرين الرياضيتين   ::::   سيدة الأعمال السورية هلا الكناية الحرف اليدوية انعكاس حي لتراثنا وحضارتنا الممتدة منذ آلاف السنين، هي الكنز الثمين الذي ستتناقله الأجيال.   ::::   72 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 21 حالة   ::::   55 مخالفة تموينية في ريف دمشق منها 20 بضاحية قدسيا   ::::   رحلة مرتقبة لاجلاء السوريين العالقين في قطر   ::::   المحافظة ترفع تعرفة النقل الجماعي بدمشق.. نزولا عند رغبة السائقين!!   ::::   اجنحة الشام تقدم تحليل ( بي سي آر) لمسافريها في مطار بيروت   ::::   حمودة صباغ رئيسا لمجلس الشعب للمرة الثانية.. أكرم العجلاني نائبا لرئيس المجلس.. و سلوم السلوم وميساء صالح أميني سر   ::::   بوتين: سيتم تسجيل أول لقاح في العالم ضد كورونا في روسيا خلال أيام   ::::   في اللاذقية.. أبقار نافقة على طرف الاوتوستراد و مديرية الزراعة توجه ؟   ::::   طرح أسواق حرة للأشغال والتجهيز .. بينها أسواق المطارات الدولية الثلاث   ::::   الداخلية: ضبط مليونين ومئة وتسعين ألف حبة مخدرة بحلب والقبض على جميع المتورطين   ::::   هام وضروري من التعليم العالي.. الامتحانات في موعدها..ولتتخذ الجامعات اجراءاتها...   ::::   فهد كنجو يدعو لإلغاء وزارة التنمية الإدارية !!   ::::   صناعي سوري يعلن البدء بتصنيع مليون كمامة.. والتوزيع مجاناً اعتبارا من السبت القادم   ::::   إصابة 60 شخصاً بالتهاب الكبد في وادي العيون بريف حماة جراء تلوث مياه نبعين غير صالحين للشرب 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
الاستثمار في الأراضي المحروقة

رسام محمد
شرارة لهب ولساعات قليلة استطاعت أن تطمس تراثاً طبيعياً امتد لمئات السنين واستغرق تكونه (شتاءات وأصياف) بكل ما يحملانه من أمطار وثلوج وحر، فأخذت النار معها كل شيء ولم تأبه لا بالنوع ولا بالشكل،
عشرات الأنواع من الأشجار ومئات الأصناف من النباتات التي تشكلت عبر تاريخ الغابات الممتدة في ريف اللاذقية تحولت إلي فحم ورماد حيث تجاوزت مساحتها 140 هكتاراً منها 40 % أشجار زيتون لمزارعين يعرفون أن نظام وزارة الزراعة لن يعوض لهم، فصندوق تعويض آثار الجفاف والكوارث لا يشمل الكوارث الطبيعية كالحرائق التي كادت أن تحرق الناس الآمنين ما اضطروا لترك بيوتهم والهروب إلي القري المجاورة.‏
هي ظاهرة بشرية محلية خطيرة لطالما استهدفت من قبل جبال الغاب ومصياف وحمص وقضت على آلاف الدونمات من الأحراج وحولت مناطق خضراء على امتداد النظر إلي صخور سوداء وغبار يملأ بيوت وصدور سكان تلك المناطق، لتنجرف التربة شتاءً في مشاهد تحاكي الإرهاب على الآمنين إلي حد بعيد، و النتيجة دائماً جيوب امتلأت بالمال لتجار الفحم الذين حاولوا الاعتداء على سيارات الإطفاء وعمال الحراج لمنعهم من إخماد الحريق حينها.؟‏
والسؤال هنا لماذا لم تتم ملاحقتهم ومحاكمتهم ولماذا لا يٌفتح هذا الملف حتى لو مضي عليه بضعة شهور؟؟‏
يقول سكان القرى في ريف اللاذقية إن الهدف هذه المرة أبعد من التفحيم ليذهب إلي الاستيلاء على الأراضي الحراجية والاستثمار فيها لأن المنطقة المحروقة من أجمل الأماكن في الريف الساحلي ويطالبون الدولة باتخاذ إجراءات وعقوبات كبيرة لأي شخص كائناً من كان.‏
إذاً لا بد من اتخاذ إجراءات سريعة تحول دون أن يتحول هذا الحريق الضخم -الذي اغتال 140 هكتاراً من الحياة الطبيعية والبرية- إلي أراضٍ للاستثمار وعليه لابد من تحديد المنطقة المحروقة بتشجير الأطراف مباشرة فالتسويف والتأجيل هنا سيفتح المجال أمام الطامعين الجشعين باقتطاع أراضٍ لتنفيذ مشاريعهم وان يترافق هذا الإجراء مع ملاحقة مصنعي ومهربي الفحم.‏
نعترف أنه قد يكون من الصعوبة بمكان حراسة كل هذه المساحات الكبيرة ومنع المسيئين من حرقها، ولكن أليس الحفاظ على ما تبقي من غطاء نباتي مهدد بالإبادة قد يبدأ من إشراك المجتمع الأهلي من خلال السماح له بالتحطيب من أغصان الأشجار لا قطعها، بحيث يعملون على تقليم الأشجار الكثيفة والاستفادة منها.. في وقت من الممكن السماح لرعاة الأغنام بالرعي ما يخلص الغابات من الأعشاب القابلة للاحتراق..؟‏
ثم أين مديريات وخفر الحراج من فتح الطرقات الإسعافية لمثل هذه الظروف؟ ولماذا لم يتم معاقبة ومساءلة من تسبب سابقاً حتى يرتدع الآخرون؟‏
وللعلم لا تحتاج المسألة للكثير من التدقيق والتحقيق الذي يستدعي استقدام ((المحقق كونان)) بشخصيته الكارتونية المفترضة..؟ فنظرة واحدة وتعطيك نتيجة تدل على المستفيد ممن استثمر في الأراضي المحروقة ومن باع الأشجار المقتولة فحماً..؟‏

عن صحيفة الثورة
الأحد 2016-11-27
  15:30:22
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

رئيس الحكومة يلتقي اتحاد الصحفيين... تنظيم ممارسة مهنة الصحافة وتعزيز عمل المكاتب الاعلامية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

رحلة مرتقبة لاجلاء السوريين العالقين في قطر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©