(Wed - 29 Mar 2017 | 15:18:21)   آخر تحديث
http://www.
محليات

مصدقات التخرج تهدد بحرمان الطلاب من مسابقة التربية!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مجلس محافظة دمشق يطيح بعضوين اثنين من أعضائه !!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

وزير السياحة: إجراءات جديدة شملت منشآت الإقامة والإطعام وتحديد الحد الأعلى للأسعار ومستوى الخدمات التي من شأنها زيادة عدد الزوار القادمين إلى سورية

 ::::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بتعديل الحكومة كما يلي.. السيد هشام محمد ممدوح الشعار وزيراً للعدل- السيد الدكتور سامر عبد الرحمن الخليل وزيراً للاقتصاد والتجارة الخارجية- السيدة الدكتورة سلام محمد السفاف وزيراً للتنمية الإدارية.   ::::   ماذا يحدث في الإعلام ؟!! لجان وصفت بغير المختصة كلفت بتقييم العاملين في /التلفزيون السوري/..   ::::   «السورية للتأمين» تدرس تعديل عقد التأمين التكميلي للسيارات.. ورفع تعويضات أضرار الحوادث   ::::   مكاتب وهمية تعمل من لبنان وضبط أخرى تزور في المنازل.. وزير السياحة: الأزمة فرضت أسواقاً سوداء لمنح تأشيرات   ::::   مجلس محافظة دمشق يطيح بعضوين اثنين من أعضائه !!   ::::   الجمعة المقبل بدء العمل بالتوقيت الصيفي   ::::   الدولار يتراجع.. والذهب ينخفض 400 ليرة للغرام 21 قيراط   ::::   مدير مؤسسة الإسكان: تخصيص 6055 شقة في 6 محافظات بكلفة 60 مليار ليرة   ::::   قريباً إطلاق خدمة البث التلفزيوني عبر الانترنت..وآلية جديدة لوزارة السياحة   ::::   مدير محروقات: لم يشتك التجار من سعر 290 ل.س للتر المازوت وهو سعر التكلفة   ::::   مؤشر بورصة دمشق يرتفع 37ر21 نقطة وقيمة التداولات 603ر41 مليون ليرة   ::::   التربية تحدد أسس ومواعيد تقديم طلبات نقل العاملين للعام الدراسي 2017-2018   ::::   الغربي يقمع بطاطا الهال.. ويحذر التجار.. /رح تندموا/ ؟!   ::::   كغ البضائع يكلف 2,5 دولار جواً إلى العراق.. وشحنات تأخرت أشهر حتى وصلت ؟!!   ::::   وزير المالية: أسس لتقييم العقارات السكنية والتجارية والخدمية حسب أسعارها الرائجة   ::::   رئيس الحكومة يستقبل وفد رجال الأعمال العرب والإيرانيين المشاركين في /سيريامود/.. خميس: العملية الإنتاجية بدأت بالإقلاع.. السواح: إعادة تأهيل البنى التحتية للمناطق الصناعية   ::::   الوزيرة قادري: : هناك حاجة لكوادر متخصصة بالخدمة الاجتماعية للتعامل مع الظواهر التي أفرزتها الأزمة   ::::   وزير السياحة لـ وفد طبي إيطالي: إرادة الحياة لدى السوريين ستعيد بناء بلادهم مجددا   ::::   معاون وزير السياحة من حماة: خطة لمعالجة أوضاع المشروعات السياحية المتوقفة وصيانة ما تبقى من منشآت سياحية   ::::   «الفيس بوك» ممنوع في مدارس دمشق.. وتدخين المدرسين على طاولة مجلس المحافظة!! 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
كيف واجه سكان دمشق أزمة انقطاع المياه؟؟ تعرفوا على بعض قصصهم
كيف واجه سكان دمشق أزمة انقطاع المياه؟؟ تعرفوا على بعض قصصهم

خاص- سيريانديز مودة بحاح
ثلاثة أيام مضت كانت كفيلة بتغير حياة سكان دمشق بالمُطلق، وأصبحت معها قضية المياه شغلهم الشاغل والهم الأساسي وحتى المحرك لسلوكياتهم.
تتحدث ليلى، وهي موظفة وأم لولدين، بأن أزمة المياه الأخيرة كانت مفاجئة لها ولم يسبقها أي استعداد مطلق، فهي وبحكم سكنها في منطقة المهاجرين لم تكن تعاني من موضوع التقنين، وبالتالي لم تكن تدخر المياه في خزانات كبيرة كبقية سكان دمشق.
وتضيف بأنها لم تعتد في السابق على تخزين مياه الشرب، لهذا حينما انقطعت المياه كان أول هم لها هو البحث عن زجاجات بقين، وتتابع بأن الوضع الحالي بات موتراً بشكل كبير، خاصة وأن الجدول الذي طرحته مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي، لم تلتزم به وتأخرت المياه في الوصول إلى منطقتهم، وهو أمر بررته الجهات المعنية بالعطل الفني.
واضطرت ليلى اليوم للعودة إلى أيام الجدات فقد غسلت بعض قطع الملابس الضرورية على يدها وبأقل كمية ممكنة من الماء، وبدأت بتجميع مياه التغسيل لرميها في المراحيض.
وتشير سيدة أخرى، إلى أنها قررت استغلال هطول الأمطار ووضعت عدة أواني في حديقة منزلها، واستخدمت ما تجمع فيها لتأدية بعض الأمور.
خطة للاستحمام:
جميع سكان دمشق يتندرون اليوم بخصوص موضوع الاستحمام، والذي يعتبره البعض -ممن لم تصلهم المياه بعد- بأنه رفاهية لن يحصلوا عليها بسهولة، ولم تخل تعليقات رواد السوشال ميديا من السخرية والتهكم حول هذا الموضوع، وتذكر لين نعمة أنها اضطرت للذهاب إلى الحلاق كي تتمكن من غسل شعرها، وتكلفت مبلغاً أكبر من الذي كانت تدفعه عادة بحجة قلة المياه واستخدام الصالون للمولدة، وتضيف نعمة بأن أزمة المياه لم يمض عليها وقت طويل ولكن الجميع لم يكن مستعداً لها، وتشير نعمة إلى أن ما زاد الأمر سوءاً ترافق هذه الأزمة مع فترة الأعياد، وتتخوف من استمرار الوضع على حاله خاصة في يوم سهرة رأس السنة الأمر الذي قد يلغي برنامجهم في حينها، كما أنهم قد يضطرون لاستخدام أطباق وملاعق بلاستيكية لا تحتاج للتنظيف بعد الانتهاء منها.
من جانبه يوضح حسن سليمان (طالب جامعي)، أن المياه التي وصلتهم من حوالي اليومين كانت تحمل رائحة كريهة، ولكنهم اضطروا لاستخدامها لعدم توفر بديل آخر، خاصة وأن المياه لم تصلهم مرة ثانية.
أكل من دون جلي:
قبل التفكير باستخدام أي أداة من أدوات المطبخ ستفكر أن كانت ضرورية وإن كان بإمكانك تنظيفها لاحقاً، لهذا قررت الكثير من النسوة التوقف عن الطبخ، وأكل الأشياء البسيطة وحتى الجاهزة، وتذكر إحدى السيدات أنها أوقفت في منزلها الفطور والعشاء، واستبدلتها بصنع سندويشات صغيرة، وبالنسبة للغداء ولتقليل كمية استهلاك المياه المستخدمة في الطبخ والجلي اعتمدت على الطعام الجاهز كالفلافل والفطائر، وتضيف بأن حتى محلات الأكل بات تقلل من إنتاجها اليوم لعدم توفر المياه، وتوقفت محلات أخرى تماماً بسبب نفاذ خزاناتهم.
وتقوم حالياً مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي بتزويد مناطق العاصمة بالمياه وفق جدول نشرته على موقعها الرسمي، واعتمدت فيه تقسيم دمشق إلى ست مناطق وفقاً للكثافة السكانية فيها وجغرافيتها، كما قرر “مجلس الوزراء” استقدام صهاريج مياه إضافية من المحافظات، لتوزيعها مجاناً في الأحياء بالتنسيق بين محافظتي دمشق وريفها.

syriandays
الخميس 2016-12-28
  03:00:38
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

صحيفة الثورة (الحكومية) تدخل على خط المهاجمين لقرار تقسيم جامعة دمشق..شعبان أحمد :قرار عجيب ومفاجئ...ومريب!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

مكاتب وهمية تعمل من لبنان وضبط أخرى تزور في المنازل.. وزير السياحة: الأزمة فرضت أسواقاً سوداء لمنح تأشيرات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©