(Wed - 28 Jun 2017 | 14:35:28)   آخر تحديث
محليات

وزير الصناعة في جولة ميدانية على شركتي سكر حمص والاسمدة .. تحقيق التنافسية والجودة للسكر في الأسواق وضمان جهوزية معامل الأسمدة بحمص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الرئيس الأسد يتفقد أحدث وأهم الطائرات بالعالم /Su 35 الروسية/

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير الصناعة في جولة ميدانية على شركتي سكر حمص والاسمدة .. تحقيق التنافسية والجودة للسكر في الأسواق وضمان جهوزية معامل الأسمدة بحمص   ::::   3 وزراء يرصدون تتبع تنفيذ المشاريع في اللاذقية.. مخلوف: الدعم الحكومي حاضر.. يازجي: مقبلون على ملتقى الاستثمار السياحي.. حمدان: بحث مصادر تمويل جديدة   ::::   الرئيس الأسد يتفقد أحدث وأهم الطائرات بالعالم /Su 35 الروسية/   ::::   مشروعات طرطوس وحمص تحت مجهر وزيري النقل والنفط.. حمود: مكتب شؤون الشهداء والجرحى والمفقودين في القدموس ومشروع مهم لجر المياه وتأمين الكهرباء.. غانم: ما أنجز على مستوى الطاقة يبشر بمستقبل واعد   ::::   وزيرا الإدارة المحلية والمالية يتفقدان مشاريع الحكومة في جبلة   ::::   وزير النفط والثروة المعدنية: قريبا محطات متنقلة لتوزيع المشتقات بالمحافظات وتعديل الالية في ختم الصهاريج لضمان وصول المادة للمقصد.. وخطة استثنائية خلال عطلة العيد لتوفير المشتقات   ::::   البنى التحتية لمشروع ضاحية الفيحاء السكنية جاهزة مع نهاية آب.. والاكتتاب على مساكن الادخار حتى الـ13 منه   ::::   2 مليون طن التقديرات الأولية لإنتاج سورية من القمح هذا العام ؟!!   ::::   سامر كابرو يطلق أغنية جديدة   ::::   اللواء الشعار من حمص: تطبيق القانون بكل دقة وإلغاء المظاهر المسيئة والمخالفات   ::::   وزير الكهرباء: محطة القابون 3 في الخدمة جزئياً خلال شهر وبشكل كامل قبل نهاية العام   ::::   ملتقى الاستثمار السوري الأول في 3 تموز.. وتسهيلات للمشاريع الراغبة ببدء العمل مباشرة   ::::   رئيس الحكومة يجول على مرافق صحية وخدمية.. ويطلب التعاقد مع أسر ذوي الشهداء المنتجين للمواد الغذائية بدلاً من استيرادها   ::::   هل بدأنا للتو في الإصلاح الإداري؟   ::::   تشغيل بئر أبو رباح 16الغازي بطاقة350 ألف متر مكعب من الغاز يومياً .. غانم: وصلنا اليوم إلى حدود 10 مليون متر مكعب من الغاز المعطى لمحطات الكهرباء وسيتم قريبا تزويد معمل السماد بكميات الغاز اللازمة   ::::   الرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك   ::::   مواصلة أعمال تأهيل قصر العدل بحمص… البرازي: السرعة في الإنجاز لاستئناف العمل القضائي   ::::   العدل: لن نتساهل في تطبيق أحكام القانون بحق المخالفات والمظاهر التي تسيء للوطن والمواطن   ::::   سوق التلل التجاري في حلب يستعيد ألقه ونشاطه   ::::   أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
كيف واجه سكان دمشق أزمة انقطاع المياه؟؟ تعرفوا على بعض قصصهم

خاص- سيريانديز مودة بحاح
ثلاثة أيام مضت كانت كفيلة بتغير حياة سكان دمشق بالمُطلق، وأصبحت معها قضية المياه شغلهم الشاغل والهم الأساسي وحتى المحرك لسلوكياتهم.
تتحدث ليلى، وهي موظفة وأم لولدين، بأن أزمة المياه الأخيرة كانت مفاجئة لها ولم يسبقها أي استعداد مطلق، فهي وبحكم سكنها في منطقة المهاجرين لم تكن تعاني من موضوع التقنين، وبالتالي لم تكن تدخر المياه في خزانات كبيرة كبقية سكان دمشق.
وتضيف بأنها لم تعتد في السابق على تخزين مياه الشرب، لهذا حينما انقطعت المياه كان أول هم لها هو البحث عن زجاجات بقين، وتتابع بأن الوضع الحالي بات موتراً بشكل كبير، خاصة وأن الجدول الذي طرحته مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي، لم تلتزم به وتأخرت المياه في الوصول إلى منطقتهم، وهو أمر بررته الجهات المعنية بالعطل الفني.
واضطرت ليلى اليوم للعودة إلى أيام الجدات فقد غسلت بعض قطع الملابس الضرورية على يدها وبأقل كمية ممكنة من الماء، وبدأت بتجميع مياه التغسيل لرميها في المراحيض.
وتشير سيدة أخرى، إلى أنها قررت استغلال هطول الأمطار ووضعت عدة أواني في حديقة منزلها، واستخدمت ما تجمع فيها لتأدية بعض الأمور.
خطة للاستحمام:
جميع سكان دمشق يتندرون اليوم بخصوص موضوع الاستحمام، والذي يعتبره البعض -ممن لم تصلهم المياه بعد- بأنه رفاهية لن يحصلوا عليها بسهولة، ولم تخل تعليقات رواد السوشال ميديا من السخرية والتهكم حول هذا الموضوع، وتذكر لين نعمة أنها اضطرت للذهاب إلى الحلاق كي تتمكن من غسل شعرها، وتكلفت مبلغاً أكبر من الذي كانت تدفعه عادة بحجة قلة المياه واستخدام الصالون للمولدة، وتضيف نعمة بأن أزمة المياه لم يمض عليها وقت طويل ولكن الجميع لم يكن مستعداً لها، وتشير نعمة إلى أن ما زاد الأمر سوءاً ترافق هذه الأزمة مع فترة الأعياد، وتتخوف من استمرار الوضع على حاله خاصة في يوم سهرة رأس السنة الأمر الذي قد يلغي برنامجهم في حينها، كما أنهم قد يضطرون لاستخدام أطباق وملاعق بلاستيكية لا تحتاج للتنظيف بعد الانتهاء منها.
من جانبه يوضح حسن سليمان (طالب جامعي)، أن المياه التي وصلتهم من حوالي اليومين كانت تحمل رائحة كريهة، ولكنهم اضطروا لاستخدامها لعدم توفر بديل آخر، خاصة وأن المياه لم تصلهم مرة ثانية.
أكل من دون جلي:
قبل التفكير باستخدام أي أداة من أدوات المطبخ ستفكر أن كانت ضرورية وإن كان بإمكانك تنظيفها لاحقاً، لهذا قررت الكثير من النسوة التوقف عن الطبخ، وأكل الأشياء البسيطة وحتى الجاهزة، وتذكر إحدى السيدات أنها أوقفت في منزلها الفطور والعشاء، واستبدلتها بصنع سندويشات صغيرة، وبالنسبة للغداء ولتقليل كمية استهلاك المياه المستخدمة في الطبخ والجلي اعتمدت على الطعام الجاهز كالفلافل والفطائر، وتضيف بأن حتى محلات الأكل بات تقلل من إنتاجها اليوم لعدم توفر المياه، وتوقفت محلات أخرى تماماً بسبب نفاذ خزاناتهم.
وتقوم حالياً مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي بتزويد مناطق العاصمة بالمياه وفق جدول نشرته على موقعها الرسمي، واعتمدت فيه تقسيم دمشق إلى ست مناطق وفقاً للكثافة السكانية فيها وجغرافيتها، كما قرر “مجلس الوزراء” استقدام صهاريج مياه إضافية من المحافظات، لتوزيعها مجاناً في الأحياء بالتنسيق بين محافظتي دمشق وريفها.

syriandays
الخميس 2016-12-28
  03:00:38
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

وماذا عن باقي الأموال “المنهوبة”

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

3 وزراء يرصدون تتبع تنفيذ المشاريع في اللاذقية.. مخلوف: الدعم الحكومي حاضر.. يازجي: مقبلون على ملتقى الاستثمار السياحي.. حمدان: بحث مصادر تمويل جديدة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©