(Tue - 23 May 2017 | 12:52:10)   آخر تحديث
http://www.
محليات

خميس لمجلس مدينة حماة الجديد: سنحاسب كل المقصرين والفاسدين ولن نكتفي بإعفائهم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

رفع أُجرة التصريح عن الأجهزة الخليوية الى 15 ألف ليرة سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   الدواجن تطرح منتجاتها خلال شهر رمضان أقل من السوق بـ 300 ليرة.. خضر: انتجنا 52 مليون بيضة مائدة   ::::   رفع أُجرة التصريح عن الأجهزة الخليوية الى 15 ألف ليرة سورية   ::::   العبرة في التطبيق !!.. التجارة الداخلية: التزموا بأسعار الحلويات والألبسة الجاهزة   ::::   120 طبيباً في المؤتمر العلمي الرابع عشر للرعاية الطبية   ::::   خميس لمجلس مدينة حماة الجديد: سنحاسب كل المقصرين والفاسدين ولن نكتفي بإعفائهم   ::::   سائق تاكسي يواجه موجة الحر على طريقته !   ::::   إعفاء ناصر قيدبان من ادارة الشركة السورية للنقل والسياحة   ::::   التموين تبحث عن قاعدة بيانات حقيقية حول المنتجات والسلع الزراعية والغذائية   ::::   أكثر من 329 مليون ليرة إعانات مالية لعدد من المحافظات لدعم تنفيذ مشاريع خدمية تنموية   ::::   خطة للإقراض من المصارف العامة في التنفيذ الأسبوع المقبل.. خميس من حماة: تلبية متطلبات واحتياجات القطاع الصناعي والتجاري في المحافظة   ::::   مليون ليلة فندقية في السياحة الدينية مع نهاية العام .. وزير السياحة: اتفاقيات مع إيران لعودة الزوار ومكاتب سياحة دينية خالفت تعليمات المركزي للدولار السياحي   ::::   التسجيل المباشر لطلاب «الماجستير» هذا الأسبوع   ::::   هيئة للاستثمار والتطوير العقاري.. ولكن ؟؟   ::::   المهندس خميس يدشن محطة تحويل كهرباء مزة 86 باستطاعة /20/ ميغا واط وكلفة/3/مليار ليرة سورية   ::::   بقرار من الوزير مخلوف.. تعيين مكتب تنفيذي مؤقت لمجلس مدينة حماة يرأسه حسين علواني   ::::   عميد سابق: ما قام به أحد المحافظين بحق أطفال يقدمون امتحان يشكل جريمة تشهير   ::::   منتدى "خطوة" الثقافي يخطو أولى خطواته   ::::   استقرار بأسعار الصرف.. والذهب المحلي يرتفع 300 ليرة في 3 ايام   ::::   حاكم مصرف سورية المركزي لـ /سيريانديز/: حلول جذرية لمعالجة الأوراق النقدية التالفة فئة 50 و100 ليرة تبصر النور في النصف الأول من 2018   ::::   إعادة إعمار القرى الساحلية لتكون جاذبة للاستثمار السياحي 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
أسعار بعضها وصلت للستين ألف وجميعها محجوزة... لمن تنظم سهرات رأس السنة ؟!!
أسعار بعضها وصلت للستين ألف وجميعها محجوزة... لمن تنظم سهرات رأس السنة ؟!!

خاص سيريانديز مودة بحاح

كيفما تحركت في شوارع دمشق سيطالعك إعلان جديد يدعوك لحفلة صاخبة بمناسبة رأس السنة، وستنهال عليك العروض التي تبدأ من فنادق الخمسة نجوم وتنتهي بأصغر بارات باب شرقي وباب توما، وستحاول هذه الاعلانات استدراجك بشتى الطرق متحدثة عن نجوم جاؤوا خصيصاً هذا العام ليستمتع السوريون بأصواتهم وحضورهم.

يوضح /الدي جي/ بلال حمشو، بأن هذه الليلة ستكون حافلة ولن يشعر أحد بأن ثمة حرب في سورية، ولن تقتصر الحفلات على الأماكن الفخمة أو المطاعم ذات الخمسة نجوم، بل الأمر سيشمل الجميع تقريباً بما فيها المطاعم الصغيرة وتلك الموجودة في المولات.

ويؤكد حمشو بأن الأسعار خيالية وهي أعلى من أسعار العام الفائت، كما أنها لا تتناسب مع دخل المواطن ولكنها في الوقت ذاته بسيطة إذا قيست على سعر الدولار، فجميع الفنانين المشهورين يتقاضون أجورهم بالعملة الصعبة، وخاصة القادمين من لبنان كليال عبود ونادر الأتات كما أن هذه الحفلات تحتاج لحجز في فندق أو مطعم وتحتاج لإضاءة صوت وتفاصيل كثيرة أخرى قد تجعل ربح المتعهد محدوداً

 ويتابع بأن الأسعار متفاوتة فالمطاعم العادية تقدم سهرة بحدود العشرة آلاف، أما فنادق الأربعة نجوم فأسعارها تصل لحوالي الثلاثين ألف ليرة سورية، وفنادق الخمسة نجوم فالرقم فيها مرتفع أكثر ويصل للخمسين ألف أو الستين ألف ليرة.

 ويرى حمشو أنه رغم اعتراض الناس على الأسعار لكن الإقبال جيد، فجميع هذه الحفلات محجوزة بالكامل منذ مدة، وفي حال رغب أي أحد بالحصول على حجز اليوم لن يتمكن من ذلك أبداً

 ويضيف بأن هذه الحفلات هي لطبقة معينة وغالباً يحضرها الأشخاص ذاتهم،

كما يرى حمشو بأنهم حوالي ستمائة شخص من المترفين، وهم يتكررون في معظم الحفلات ولا يملكون أي مشكلة مع السعر مهما ارتفع، ولكن في رأس السنة قد يكون العدد أكبر قليلاً لأنه سيضم عائلات بعضها متوسط الدخل تدخر طيلة العام لتحضر مثل هذه الحفلات.

 السعر هو الأساس

تقول دانا حنا وهي موظفة بإحدى الشركات الخاصة، أنها قررت السهر بأحد مطاعم باب توما الصغيرة، وأن الذي حدد خيارها هو سعر الحفلة إذ لا يتجاوز السبعة آلاف ليرة

 وتضيف بأن دخلها لا يساعدها على دفع مبلغ يفوق العشرة آلاف ليرة خاصة وأنها وبسبب فترة العيد استهلكت غالبية راتبها على شراء الملابس وقضاء سهرة بسيطة مع أثدقائها في ليلة الميلاد،

وتؤكد دانا أن الأسعار غير منصفة ولا تتناسب مع الدخل ولكنها ككثير من السوريين تنتظر مثل هذه المناسبة كي تنسى ظروف البلد والمشاكل التي نعانيها

. ومن جانبه يؤكد أنس الحايك (محاسب) على موضوع الأسعار وتأثيره في الخيارات، فرغم وجود أسماء معروفة في بعض الحفلات لكنه قرر السهر بأحد مطاعم باب توما وحضور حفل لمطرب غير معروف، ولم يسمع به قبل لكنه يعول على الجو العام في الحفلة.

 أما سارة زيدان، فقد قررت هذا العام وكبقية الأعوام منذ بداية الأزمة السهر في المنزل مع العائلة لعدة أسباب أبرزها وأهمها الأسباب المادية والأرقام الكبيرة التي تطلبها المطاعم، بالإضافة لخوفها من حدوث أي مشاكل أو توترات في الليل عند انتهاء السهرة.

 وتضيف سارة بأنها تستغرب دائماً حينما تجد أن جميع المطاعم ومحلات الألبسة ممتلئة بالناس، وأن كافة حفلات رأس السنة محجوزة وهي تعلم أن الجميع يشتكي عادة من سوء الأوضاع الاقتصادية وقلة الدخل.

سيريانديز
السبت 2016-12-31
  20:16:18
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.sisc.sy/
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://sic.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

ثلاث مهام لمدير واحد في وزارة الإعلام

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

إعفاء ناصر قيدبان من ادارة الشركة السورية للنقل والسياحة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©