(Tue - 22 Sep 2020 | 11:19:43)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

البدء ببيع الخبز على البطاقة الذكية في طرطوس

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

منشور يحرك مثقفي الفيس.. ويضع حسن نية الحليف على المحك!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

التعليم العالي تصدر الحدود الدنيا لمفاضلة القبول الجامعي للعام ٢٠٢٠-٢٠٢١

 ::::   حضور اول لافت للدكتورة رانيا حسن في مجلس الشعب   ::::   إنتاج القمامة ؟!!   ::::   سورية تشارك في الأولمبياد العالمي للرياضيات الذي تنظمه روسيا (عن بعد)   ::::   مجلس الشعب يتابع مناقشة البيان الوزاري.. الأعضاء يطالبون بإيجاد حلول إسعافية واتخاذ قرارات عاجلة تسهم في توفير المواد الأساسية والمشتقات النفطية   ::::   التعليم العالي تصدر مفاضلات القبول الجامعي للعام الدراسي 2020- 2021   ::::   لا موعد نهائي لمسابقة المسرحين حتى الآن...مصادر لسيريانديز: مجلس الوزارء أقر إجراء مسابقة واختبار مركزي لهم   ::::   ازمة البنزين تزيد الضغط على وسائل النقل العامة.. عيسى لسيريانديز: بطاقات ركوب مخفضة لطلاب الجامعات   ::::   إغلاق شعبة صفية بإحدى المدارس بعد تأكيد إصابة طالبة بفيروس كورونا   ::::   توضيح محافظة دمشق زاد الطين.. فهل تكرم فعلاً الفن البريطاني ؟!   ::::   المهندس عرنوس في مجلس الشعب يقرأ أولويات الحكومة من قلب المواطن.. وننتظر التطبيق   ::::   في طرطوس.. ازدحام و اختناقات مع بدء بيع الخبز عبر (الذكية).. سالم لسيريانديز: السبب قلة المعتمدين و الأجهزة القارئة   ::::   رئيس مجلس الوزراء يفوض مدير مكتب المتابعة بإجراء المراسلات مع الجهات العامة   ::::   293 ضبطاً تموينياً في درعا وحمص بحق الفعاليات التجارية المخالفة   ::::   منشور يحرك مثقفي الفيس.. ويضع حسن نية الحليف على المحك!   ::::   تعرّف على آلية تحديد مواعيد بيع السكر والأرز وفق الرسائل النصية عبر الموبايل   ::::   المهندس عرنوس مهتم بالمؤسسات والجمعيات التعاونية لاستثمارها بالشكل الأمثل   ::::   البدء ببيع الخبز عبر (الذكية) وفق نظام الشرائح في 3 محافظات.. واليكم حصة كل عائلة ؟   ::::   معمل حليب الرضع السوري.. بدء الإنتاج خلال أقل من عام   ::::   التجاري السوري يستأنف منح قروض التجزئة ويطلب التريث بمنح قروض المهن   ::::   3 ملايين و800 ألف طالب وتلميذ يتوجهون إلى مدارسهم اليوم 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
سياسة التقنين لم ترحم.. دوائر حكومية أشبه بـ «البرادات».. ومدارس من دون تدفئة ؟!

خاص سيريانديز- مودة بحاح

في إحدى الدوائر الحكومية تقف موظفة وقد تجمدت أطرافها وتبدو أنها غير قادرة على تأدية أي مهمة سوى فرك يديها ببعضها علها تدخل إليهم بعض الدفء، وحينما سألتها عن طلبي نظرت بغير اهتمام وطالبتني بالعودة لاحقاً، وبعد عدة محاولات ترجي قررت مساعدتي وأخرجت سخانة كهربائية كانت تخبئها في أسفل مكتبها، وبعدما شعرت بقليل من الحرارة أمسكت القلم ووقعت الورقة.

ابتسمت ساخرة بأن حظي كان جيد لأنها تمكنت من استخدام السخانة نظراً لتوفر الكهرباء ولعدم تواجد مديرها في الجوار باعتبار أن هذه الوسيلة ممنوعة في دوائر الدولة ويتم احتجازها في حال عثرت عليها الإدارة.

وتذكر الموظفة أن ظروفهم لا تساعدهم على العمل فمكتبها من دون نافذة إذ تعرض زجاجه للكسر من عدة شهور ولم تفلح جميع مطالباتها في إصلاحه، واستخدمت مؤخراً بعض الصحف لترد عن نفسها القليل من البرد، وتضيف بأن المكاتب بشكل عام باردة بالمطلق بسبب عدم تشغيل التدفئة بحجة التقنين، وجميع الموظفين يرتدون ملابس سميكة لمواجهة هذه الأزمة، كما يعتمدون على الدفايات الكهربائية كلما سنحت لهم الفرصة لإخراجها.

تتحسر موظفة أخرى على ما سمته رفاهية العام الماضي إذ أن الإدارة كانت رحيمة معهم أكثر وكانت تسمح بتدفئة المكاتب في الصباح قبل قدوم الموظفين كي تكون مناسبة حين دخولهم، مع إمكانية تشغيل التدفئة أيضاً خلال أيام البرد الشديدة، وتردف بأن هذه السياسة لا تراعي الموظفين الكبار بالسن والمرضى، وهي تخلق حالة من النفور اتجاه العمل.

معاناة طلاب المدارس:

سياسة التقنين هذه لم ترحم غالبية موظفي الدولة، وتحولت الدوائر الحكومية لما يشبه البرادات، وطال الأمر حتى المدارس، وتذكر إحدى المعلمات أن الإدارة قررت عدم استخدام المدافئ إلا في فترة الامتحانات والثلوج بحجة عدم توفر كمية كافية من المازوت، وتضيف المعلمة أنها تعاني طيلة فصل الشتاء من الأمراض بسبب تعرضها للبرد الدائم، حتى أنها وبسبب تجمد أطرافها استغنت عن اللوح في كثير من الأحيان واعتمدت على التدريس الشفهي، وعلى التجول بين المقاعد لمراقبة دفاتر الطالبات من جهة، ولادخال الدفء إلى جسدها من جهة أخرى.

من جانبها توضح إحدى الطالبات أنهم باتوا يخافون من فصل الشتاء بسبب معاناتهم السنوية، ولهذا قررت هي وزميلاتها ايجاد بعض الحلول البسيطة والمؤقتة لتخفيف الأزمة، ففضلاً عن ارتدائهن الكثير من الملابس والاستعانة أحياناً بالأغطية الخفيفة داخل الصف نفسها، قررن التناوب واحضار "المازوت" على نفقتهن، وتضييف بأنهن في حال تمكن من احضار المازوت فغالباً ما تكون الكمية قليلة لا تكاد تكفيهن أكثر من حصة أو حصتين، كما أن بعض الطالبات لا يستطعن المشاركة بسبب ظروفهن المادية الصعبة أو لعدم توفر هذه المادة في منازلهن أصلاً.

ويضيف طالب آخر، بأن مشكلتهم مع التدفئة لا يمكن حلها فصفوفهم كبيرة وباردة جداً والمدرسة بشكل عام تحتاج لصيانة النوافذ والأبواب وسد جميع المنافذ التي تسرب الهواء، واستبدال "الشوفاج" بالمدافئ التقليدية، باعتبار أن الأخيرة لا تستهلك الكثير من المازوت، وأن "الشوفاج" في صفهم بات عبارة عن ديكور لا فائدة منه.

سيريانديز
الإثنين 2017-01-09
  13:22:49
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.uok.edu.sy/%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B6%D9%84%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5-%D8%B7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%86/
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.
http://www.syriatourism.org/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

منعكسات قضية (وقاف).. تبشر بدخول حقبة جديدة للرأي العام المؤثر !

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة يستقبل رئيس منظمة طلائع البعث لتعزيز مضامين مذكرات التفاهم الموقعة بين الطرفين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©