(Sun - 31 May 2020 | 23:32:49)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

هذه هي تعليمات عودة مباريات الدوري السوري الممتاز ؟

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مجلس الوزراء يقرر إعادة دوام العاملين في الدولة من الثامنة صباحا حتى الثالثة والنصف بعد الظهر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

مجلس الوزراء يوافق على إعادة افتتاح "المنشآت السياحية" بجميع أنواعها بما فيها المتنزهات والمطاعم وفق الاشتراطات والمعايير التي وضعتها وزارة السياحة فيما يخص طواقم العمل ورواد المنشآت والتباعد المكاني ومنع تقديم الأراجيل حفاظا على الصحة العامة على ان يتم تقييم المرحلة الأولى لمعاودة هذا النشاط بعد /30/ يوما.

 ::::   مراكز خدمة البطاقة الذكية تعود إلى العمل اعتبارا من الثلاثاء القادم   ::::   مرسوم بتمديد جميع المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم النافذة ابتداءً من 22 آذار 2020   ::::   وزارة التربية... غياب غير مبرر عن الإعلام!!   ::::   مجلس الوزراء يقرر إعادة دوام العاملين في الدولة من الثامنة صباحا حتى الثالثة والنصف بعد الظهر   ::::   حمود: التعاقد على تنفيذ 5 كتل في مشروع السكن الشبابي (المرحلة الثانية) طرطوس والبقية قيد الإعلان   ::::   كل ماتريد معرفته عن مسابقة وزارة العدل والأعداد المطلوبة.. والتقديم يبدأ من اليوم   ::::   سورية تتسلم دفعة من طائرات (ميغ 29) المتطورة والمحدثة من روسيا الاتحادية   ::::   مدير السورية للتجارة: نسعى لافتتاح 129 منفذ بيع جديداً في اللاذقية   ::::   ضبط مواد منتهية الصلاحية بأسواق دمشق   ::::   مراسيم بتعيين محافظين جدد للسويداء وحمص والقنيطرة ودرعا والحسكة   ::::   الإسكان تعيد الدوام الكامل إلى مديرياتها في الإدارة المركزية   ::::   هذه هي تعليمات عودة مباريات الدوري السوري الممتاز ؟   ::::   اقتصاد وهمي يسود.. بسبب الضعف!   ::::   أحدث حصيلة لجائحة كورونا في سورية لغاية أمس.. 122 إصابة شفي منها 43 وعدد الوفيات 4 .. (توضيح مهم من الصحة)   ::::   غرام الذهب يرتفع 5000 ليرة دفعة واحدة ؟!   ::::   السماح للمطاعم بالعمل لتقديم الطلبات الخارجية دون تحديد وقت للإغلاق   ::::   السواح يخفف من أوهام قانون قيصر : على عتبات حقولنا ومعاملنا سيقف القياصرة مهزومين   ::::   الصحة: الالتزام وعدم التراخي من أسس التصدي لفيروس كورونا.. وعودة عدد من القطاعات لاتعني التراخي.. ؟   ::::   الذهب مستمر بارتفاعه والغرام يرتفع 2000 ليرة   ::::   شطب السجل التجاري لشركتي الفا للحماية والحراسة و فالكون للمنظومات والخدمات الامنية 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
هل نطمر رؤوسنا بالتراب كالنعام ؟!

سيريانديز

 من المؤكد أن سماع وجهة نظر المستثمرين له أهمية كبيرة من قبل الجهات الرسمية المعنية بالشأن التنموي بشقيه الاقتصادي والاجتماعي، وذلك لأجل الوقوف على التحديات ومعالجتها، ولعل الإنصات لهم ليس ترفاً فكرياً، بل ضرورة، كونهم إما مالكين ومشغلين لمنشآت اقتصادية، أو راغبين بإنشاء مشاريع استثمارية.

وبما أننا نمر في مرحلة اقتصادية، يمكن أن نوصِّفها -على أقل تقدير- بالمربكة والقلقة، غير واضحة العناوين والهوية، وبالتالي غير محددة وواضحة الأهداف، نتيجة لعوامل عدة قد تكون الأزمة أحد الأسباب الرئيسة فيها، إلاَّ أنها بالطبع ليست كل الأسباب

ومن غير المقبول مطلقاً أن تطغى على غيرها، بمعنى لا يجب أبداً أن تكون الأزمة الشماعة التي نعلق عليها الأسباب غير الموضوعية، لنحولها بقدرة قادر إلى موضوعية، وهذا الرأي موجه للقطاعين العام والخاص معاً. لا شك أن الأزمة أفرزت المختلف غير المألوف سابقاً، من السلبيات والتشوهات البنيوية التحتية والفوقية، لكن من الاستحالة –في الوقت ذاته- الركون لهذا الوضع والتسليم بما هو قائم، وإلاَّ كنا كما النعام نطمر رؤوسنا بالتراب، وعليه لا بد من برامج تحوط وتحول، وخطط تحفيزية مغايرة للتقليدي (غير القادرين على الخروج من شرنقته حتى تاريخه)، نستوعب من خلالها أي أثر سلبي يواجه الاقتصاد على الصعيدين الكلي والجزئي.

ولأجل ألا نظل ندور في نفس الحلقة المفرغة من أية مبادرة اقتصادية مبدعة، فمن الأنسب حالياً ومرحلياً (إن لم نكن قادرين على الاستراتيجي)، العمل على تحصن الوضع القائم، ومحاولة التغيير بالتطوير لما هو أفضل وأحسن ولو بقليل. في ضوء ما سلف، إن لم نعترف بأن هناك تحولات كبرى عديدة تواجهنا، تفرض تغيير التشريعات وتحسين البيئة التنافسية وتجديد دماء الاقتصاد، فسنظل أسرى عملية الإصلاح المعطلة، والوقت يمر دون أن نستطيع الوصول إلى الإصلاح المُخلِّص وهيكلته، بما يتماشي مع تطورات الأزمة وتحدياتها ومفرزات العصر الحديث وتحدياته، وذلك بهدف استدامة التنمية التي هي هدف لأية خطة أو رؤية اقتصادية.

وعلى التوازي من المهم ألا يبقى القطاع الخاص رهين مرحلة ما قبل الأزمة التي كانت تناسبه، والتي كانت تتولى فيها الحكومة عدة أدوار تشريعية وتنفيذية وبتمويل ذاتي في أغلب إنفاقها الاستثماري؛ ولذلك فإن القطاع الخاص بات اليوم هو أيضاً أمام تحدي التحول لمستوى أعلى من الكفاءة والتنافسية، وعليه أن يواجه الواقع الجديد والمستقبلي، بعيداً عن الطريقة الواحدة والهدف الواحد وهو الربح والربح فقط

البعث
0 2019-03-15
  17:40:28
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

خالد العبود يفجر مفاجأة بمقال مثير للجدل : ماذا لو غضب الأسد من بوتين ؟!!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

قرار باستئناف عمل المنشآت السياحة ورفع سعر استلام القمح من الفلاحين الى 400 ليرة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©