(Wed - 16 Oct 2019 | 15:42:54)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://escan.gov.sy/
http://sic.sy/
محليات

قسم جراحة القلب في مشفى حماة الوطني يجري أول عمليتي قلب مفتوح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

تضرر نحو 3940 دونماً زراعياً وحراجياً جراء الحرائق بريف حمص الغربي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   مبادرة قطاع الأعمال الخاص تخفض الدولار إلى 603 ليرات وفي «السوداء» فوق 610   ::::   اللحوم في 31 صالة للسورية للتجارة بدمشق ونسب الربح دون 3 بالمئة ؟!   ::::   ضبط 1817 قضية تهريب منذ بداية العام بقيمة تفوق الـ 1.5 مليار ليرة   ::::   اتفاق لإعارة 75 قطعة أثرية سورية من ضمنها 12 منحوتة تدمرية إلى المتحف الوطني بسلطنة عمان   ::::   كهرباء الحسكة تجهز شبكة خطوط 20 ك ف لتشغيل المجموعات الاحتياطية بمحطة مياه علوك   ::::   قسم جراحة القلب في مشفى حماة الوطني يجري أول عمليتي قلب مفتوح   ::::   سورية تفوز بفضية و6 برونزيات في أولمبياد إيران الدولي لهندسة الرياضيات   ::::   /إسمنت البادية/ تبدأ تداول أسهمها في سوق دمشق للأوراق المالية   ::::   تعديل اسم وزارة التعليم العالي لتصبح /وزارة التعليم العالي والبحث العلمي/   ::::   بكلفة 90 مليون ليرة.. كهرباء حمص تعيد تأهيل مركزي تحويل في القرابيص والرستن   ::::   صيانة وتأهيل عدد من الطرق في الريف الشرقي لمحافظة السويداء   ::::   سورية تشارك في اجتماع وزراء الصحة لدول شرق المتوسط في طهران   ::::   تعليم اللغة الإيطالية في دمشق.. وبولندا تدخل على خط إيفاد الطلاب السوريين للدراسة في جامعتها   ::::   الجيش العربي السوري يدخل مدينة الطبقة ومطارها العسكري وعين عيسى وتل تمر وعشرات القرى والبلدات بريفي الحسكة والرقة   ::::   الدبس يتوقع انخفاض سعر صرف الدولار الى مستوى قريب من السعر الرسمي.. ويؤكد.. /لابد من حزمة إجراءات/   ::::   وزير الصناعة:إبرام عقود بقيمة 203 مليارات ليرة وإقلاع 18 شركة عامة   ::::   القطان: صندوق الدعم يعيد الدولار الى مادون 625 ليرة بفضل الإعداد الجيد والتعاون مع المركزي والمشاركة الكثيفة ..   ::::   تحديد موعد امتحان هندسة العمارة الموحد   ::::   التربية تتجه لتحويل المدارس الصناعية إلى مراكز إنتاجية تدعم الاقتصاد الوطني   ::::   مجلس الوزراء: تعزيز تواجد المؤسسات الخدمية في المنطقتين الشمالية والشرقية المحررتين من الإرهاب 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
بين الحجرِ .. واللوز

سيريانديز

أوردت موسوعة جديدة على الساحة باسم ( موسوعة المُصدّر السوري ) بأنّ صادراتنا طالت / 750 / مادة في عام 2018 / استطاع المصدّرون السوريون إيصالها إلى / 107 / دول ..!

المفاجأة المدهش في الموضوع أنّ هذه الدول ليست مجرد دولٍ عربية أو أفريقية، أو شرقية، أو جنوبية شرقية، ولا مجرد دولٍ من أمريكا اللاتينيّة، بل كان منها دول أوروبية، وحتى الولايات المتحدة الأمريكية ذاتها وصلت الصادرات السورية إلى أسواقها ..!

وأوضحت تلك الموسوعة بأنّ أهم صادراتنا إلى تلك الدول تمثّلت بالحجرِ أولاً .. وليس انتهاءً باللوز، مروراً بزيت الزيتون والتفاح والبرتقال، والكمون وصوف الغنم والعبوات الزجاجية، وحبة البركة واليانسون والفستق الحلبي والبندورة، والأدوية والألبسة.

هذا المشهد المثير والجدير بالتأمّل، يؤكد على نقطتين هامتين، تدفعاننا باتجاه نتيجة واحدة.

النقطة الأولى : تتمثّل بأهمية مقدّراتنا على الرغم من كل ما حصل، وعلى الرغم من أنّ ما حصل قوّض من إنتاجنا كثيراً، وغيّب عن أجندة الصادرات الكثير من المواد والمنتجات الأخرى ذات الأهمية العالية، أقلّها القمح والشعير والقطن واللينت الناجم عن حلاقات بذور القطن، ولكن على الرغم من ذلك فإن / 750 / مادة نقوى على تصديرها اليوم، فإن هذا يُشير إلى الغنى، والتنوّع السلعي الكبير الذي تمتاز به سورية، وهذا يتطلّب منّا الكثير من التركيز على هذه المواد كلّها، وتحديد أصنافٍ معينة ذات المردود الأكبر للعمل على استنهاضها وزيادة إنتاجها أكثر فأكثر، فهذا الاتساع الأفقي للسلع بات مضموناً، ولكن ربما نحتاج اليوم أكثر إلى نهوضٍ عمودي بالسلع الأهم والأكثر جدوى، وصولاً إلى أفضل النتائج.

النقطة الثانية : تتمثّل بطاقاتنا البشرية المميّزة، والتي يعبر عنها هنا التاجر السوري ببراعته التي من خلالها يستطيع اختراق الأسواق، وأن تكون سلعنا ومنتجاتنا هكذا ببساطة عابرة للقارات، وللخلافات والمنغّصات، فهذا يعني أنه استطاع أن يُقدّم منتجاً جيداً، وعرضاً جذاباً لهذا المنتج، فسجّل هذا النجاح كله.

النتيجة الواحدة : النتيجة التي تدفع بها هاتان النقطتان إلى حيّز الاهتمام تتمثّل بضرورة البحث عن كل ما يمكن أن يدعم هؤلاء المصدرين البارعين من أجل تحقيقه، وتسهيل أمورهم، وتشجيعهم وتحفيزهم من أجل المضي قدماً نحو تعظيم هذه الحالة، وتكريسها أكثر فأكثر، لأن هذه الحالة لا تقتصر في الواقع على مجرد الشعور بكفاءة المصدرين، ولا بكفاءة البلاد على المزيد من الإنتاج، وإنما يُشعرنا أيضاً بفرحٍ غامر وانتعاش واعتزاز، بأن روعة ما نمتلكه نستطيع من خلاله تحقيق هذه الاختراقات كلها .. وهذا العبور .

عن موقع الثورة اونلاين

 

عن موقع "الثورة أونلاين"
الجمعة 2019-05-17
  16:10:08
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

95 بالمئة من طلبة كلية الإعلام لا يرغبون “بالصحافة”!
السياحة والسفر

أجنحة الشام للطيران ناقل رسمي لضيوف مهرجان الإعلام السوري الثالث

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©