(Fri - 13 Dec 2019 | 11:21:31)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

حماية المستهلك بدمشق تحول 2000 ضبط تمويني لمحكمة الجزاء التموينية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

إنتاجها تجاوز 40 مليار ليرة.. مؤسسة الصناعات الهندسية تخطط لإحداث خطوط جديدة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   دمشق القديمة بلا سيارات.. دراسة منذ 2010 تطفو على السطح مجددا   ::::   إنتاجها تجاوز 40 مليار ليرة.. مؤسسة الصناعات الهندسية تخطط لإحداث خطوط جديدة   ::::   شركة النقل الداخلي باللاذقية.. تأمين باصات لدعم خطوط النقل في عدة مناطق   ::::   إغلاق 10 محطات ومراكز توزيع المحروقات وحجز 12سيارة توزيع المازوت خلال أسبوع في ريف دمشق   ::::   بدء خدمات الدفع الالكتروني واعتماد آلية التداول الالكتروني للفواتير   ::::   حماية المستهلك بدمشق تحول 2000 ضبط تمويني لمحكمة الجزاء التموينية   ::::   علقوا عمل مكاتب الصرافة.. دعماً لليرة.. ودعماً للموظف   ::::   على شاشة الفضائية : مواطنون يتفهمون أسباب الاختناقات ويتحدثون بإنصاف ...وزير النفط: خلال الايام القادمة ستنتظم توريدات الغاز المنزلي بشكل كامل رغم الصعوبات.. وزيادة الكميات المطروحة في كافة المحافظات.. وانفراج كهربائي في البلاد   ::::   دعوات لإعادة النظر بالقانون الضريبي.. كنعان يطلق دعوة إلى الإقلاع عن قانون الضرائب النوعية.. العدي: النظام الضريبي صعب جداً ومتردي ؟   ::::   إلغاء نسبة 25 بالمئة من اجازات الاستيراد للصناعيين   ::::   الصناعة تفخر بزيادة قيمة الإنتاج بنحو 80 مليار ليرة خلال عام   ::::   اللاذقية: ضبط 4 أطنان من الأجبان بدون مواصفة ومنشأة لصناعة الراحة لا تتوافر فيها الشروط الصحية   ::::   وفد أبخازي في غرفة صناعة دمشق و ريفها   ::::   وزير السياحة: السويداء كانت الأنشط برخص الإشادة والمشروعات الجدية   ::::   التربية تحدد مواعيد وتعليمات التسجيل لامتحانات الشهادات العامة   ::::   قرار جديد يخص الوجائب المكشوفة للمطاعم والمقاهي والكافتيريا المرخصة في العاصمة   ::::   ما نتيجتها في الأسواق ؟.. اجتماعات متواصلة مع كبار المستوردين والمنتجين للمواد الغذائية الأساسية   ::::   الجمارك تعيد انتشارها.. خارطة طريق جديدة وصلاحيات واسعة لتجفيف منابع التهريب   ::::   الصناعة :عودة 82117 منشأة وحرفة صناعية إلى الانتاج   ::::   استمرار السلل الغذائية في صالات /السورية للتجارة/ مرتبط بطلب المواطنين عليها ؟ 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
عندما قلت لوزير التربية :مشكلة حقيبة أطفالنا.. أهم من حقيبتكم الوزارية!! تذكير -بعد أحد عشر عاماً- بالمشكلة التي تحني ظهور أطفالنا جيلاً بعد جيل
كتب : أيمن قحف
مرة أخرى - بعد أحد عشر عاماً ونصف - أعود لأكتب عن الحقيبة المدرسية ووزنها الذي "ينخ " تحته الجمل فكيف بطفل صغير؟!!
عندما رأيت ابني الصغير زين بسنواته العشر وجسمه النحيل يحمل حقيبة تزن حوالي عشرة كيلو غرامات تتدلى أسفل ظهره فتحنيه ، حاولت أن أساعده فوجدت أنها ثقيلة حتى علي و تؤذيني بما أنني مريض ديسك!!!
لم أحضر مؤتمر تطوير التربية الذي دعا إليه صديقي القديم وزير التربية الأستاذ عماد العزب، ولا أدري إن كان وزن الحقيبة المدرسية يشكل " قضية تربوية"؟! ولكن أتمنى لو تطرق إليه المؤتمر لأن الوزن الثقيل في المناهج ليس ثقيلاً على العمود الفقري فقط بل وعلى الدماغ الطفولي الذي يحتاج فسحات للعب واللهو والمواهب والثقافة أيضاً..
تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي أخباراً عن تجربة فرنسا اتي اختصرت كل المنهاج بكتاب واحد شهري يحمله الطالب فيه كل المواد وبالتالي لا يضطر لاصطحاب كل كتبه كل يوم بل كتاب واحد و ربما كراس واحد..
لقد اعتبر صديقي الوزير أن مقترحنا بتأجيل العام الدراسي حتى مطلع تشرين حتى ينتظم الطقس ويستمتع الناس بالعطلة ويستفيد الاقتصاد وأصحاب المنشآت ، اعتبره يومذاك -مازحاً - أنني : عمأشتغل فيهم ..رغم أنه حصيلة رأي عام!!
أرجو اليوم أن يصغي جيداً ويعمل بعقله الشاب المنفتح على ايجاد حل ينقلنا إلى عالم المستقبل في العلم..
-------------------------
وهنا أذكر بمقالي قبل 11 عاماً والذي قلت فيه لوزير التربية الأسبق الدكتور علي سعد -في أوج قوته - :(مشكلة حقيبة أطفالنا.. أهم من حقيبتكم الوزارية:
معالي وزير التربية.. لو كان لديك أطفال في المدرسة لشعرت بشعور أهالي ملايين التلاميذ..!)
 
كتب أيمن قحف
أعترف أنني اقترفت اليوم خطأ جسيماً تسببت من خلاله بإزعاج "معالي" الدكتور علي سعد وزير التربية حفظه الله ورعاه..
لم يكن يحق لي أن أتحدث بأمور شخصية وتافهة أمام مسؤول بحجم "وزير التربية" الذي "زجرني" بكل معنى الكلمة وتساءل مستغرباً: ما هذا الأمر الخطير..
القصة وما فيها أنني مواطن عربي سوري لدي ثلاثة أطفال في المدرسة لا يتجاوز وزن أكبرهم 25 كيلو غراماً وأصغرهم 17 كيلو غراماً وهم أطفال جميلون وأحبهم وأخاف عليهم مثل أي إنسان أو حتى خروف أو فيل أو نمر .
أولادي يحملون كل يوم إلى المدرسة حقيبة تزن ما بين 7-10 كيلو غرامات من الكتب والدفاتر وينزلون خمس طوابق صباحاً ويعودون ظهراً ليصعدوا إلى المنزل مع هذا الحمل الثقيل الذي بدأ يظهر انحناءات على ظهورهم منذ الطفولة.
كنت أظن أنني واهم ولكنني سألت عشرات الأصدقاء والجيران عن موقفهم من هذه القضية فكان الجميع بدون استثناء يشتكون..
بعد نقاش طويل وتأمل أطول قررت ومن خلال موقع سيريانديز أن أبدأ حملة بعنوان "حقيبة مدرسية أخف" ندعو من خلالها إلى إيجاد وسيلة للتخفيف –ما أمكن- من ثقل هذه الحقيبة.. نشرنا استفتاء على الموقع وبعد قرابة الشهر كان عدد المصوتين 3168 قارئاً اعتبر 89.5% منهم أنه لا يوافق على الوضع الحالي ولابد من إيجاد وسيلة لتخفيف وزن الحقيبة المدرسية، بينما وافق 7.8% على الواقع الحالي و 2.8% كانوا محايدين.
اليوم، وبالمصادفة وجدت نفسي وجهاً لوجه أمام معالي الأستاذ الدكتور علي سعد وزير التربية وهو بالمناسبة أستاذ في كلية "التربية" وكان عميداً للكلية قبل تولية منصب الوزير..
وبالنظر للعلاقة الطيبة التي كنت أظن أنها تجمعني بصاحب المعالي الوزير سلمت عليه بحرارة وقلت له أنني أسعى لتخفيف وزن الحقيبة المدرسية ونحتاج لتعاون وتفهم الوزارة..
فجأة تجهم الوزير وبدا عليه الغضب والاستهجان والاستغراب، رمقني بنظرة غاضبة وكأنني ارتكبت جريمة، تركني ومضى بكل ما في الدنيا من ازدراء وانتقاص لي وللفكرة (المجرمة) التي طرحتها.. مشى وهو يتمتم.. هذا هو الأمر الخطير الذي أردت أن تحدثني به.. سألت مرافقه: هل لدى الوزير أولاد صغار في المدرس؟ قال لي: لا..
فأجبت ربما لأجل ذلك لم يفهم معنى أن يحاول المرء تخفيف المعاناة عن أطفاله الذين يحبهم..
يا صاحب المعالي ويامن خرّجت أجيالاً من المربين وحملت طوال عمرك اسم "التربية" في دراستك وعملك الأكاديمي ومنصبك كوزير، هل حقاً أخطأنا وأذنبنا إذا طالبنا بتخفيف وزن الحقيبة المدرسية..؟ !
وهل خلفيتك "التربوية" ومنصبك "الرفيع" يشفع لك أن تزدري صحفياً ومواطناً يحاول أن يطرح عليكم مشكلة يعاني منها ملايين الأهالي والتلاميذ..؟
يا صاحب "المعالي" أنت مدين لي كصحفي وأب باعتذار لأنني لم ولن أحتاجك يوماً في أمر شخصي وتعلم ذلك جيداً، وكل ما نطلبه من معاليكم أن تعتبروا المشكلة مشكلتكم بحكم المنصب الذي يفرض عليكم الاستماع لهموم الناس ومحاولة حلّها .. وليس (تحقيرهم) لمجرد أنهم طرحوا فكرة لم تعجبكم..؟!
وأقول لكم في النهاية: صحيح أن حقيبتكم الوزارية "ثقيلة" ولكن بالنسبة لنا فإن حقيبة أطفالنا "أثقل" وأكثر من جميع همومكم "الحكومية".
syriandays
الأربعاء 2008-02-27
  17:52:17
 
http://www.syriandays.com/?page=show_det&id=8556
 

 

سيريانديز
الأحد 2019-10-06
  08:23:38
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
انحلت بفرنسا
سامر بكداش | 04:37:53 , 2019/10/07 | سورية
تم تقسيم المنهاج السنوي على 8 أقسام تعادل عدد أشهر السنة الدراسية يقوم الطالب بأخذ كتاب واحد يحوي المقررات الدراسية لهذا الشهر فقط وبوزن لايتجاوز بضعة كليوغرامات وحافظو على صحة أبناءهم لسنا بحاجة الى إختراع الدولاب نحن بحاجة الى الإستفادة من تجارب من يفكرون عندما نكون عاجزون عن ذلك
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

الفرا: حملة الدكتوراه عملة نادرة ومسابقات الهيئة التدريسية ستكون للنساء فقط.. ؟.. وعقلية التعاطي معهم عجيبة؟

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

تكريم الاوائل من طلاب جلجامش للتدريب السياحي والفندقي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©