(Wed - 28 Oct 2020 | 08:05:41)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

بمشاركة طائرة روسية ومروحيات الجيش مواصلة عمليات إخماد الحريق في جبل الشعرة على الحدود الإدارية بين اللاذقية وحماة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

السيطرة على حريقين ضخمين في دوير رسلان و السودا بريف طرطوس

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   منحة المتقاعدين العسكريين في صرافات «التجاري».. وضمان بقاء الصرافات بالخدمة فترة العطلة   ::::   67 إصابة بفيروس كورونا وشفاء 33 حالة ووفاة ثلاث   ::::   الوزير البرازي يصدر قرارا بتعيين أعضاء مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة وغرف التجارة والصناعة المشتركة   ::::   بلاغ بتعطيل الجهات العامة الخميس القادم   ::::   إخماد حريقين بمنطقة ظهر الجبل وقرية الأصلحة بالسويداء   ::::   استعدادا للشتاء القادم.. خطة (الكهرباء والنفط) على طاولة الحكومة..   ::::   إغراءات الفرص السورية.. تنجح في استقطاب المستثمرين   ::::   اللاذقية تسمح للمركبات ذات لوحات /إدلب، الرقة/ بالعمل داخل المحافظة   ::::   الوزير البرازي: نضمن توافر السكر والرز حتى نيسان 2021.. والتشدد في عقوبات تهريب الطحين   ::::   الصحة بصدد ترخيص مخابر خاصة للكشف عن فيروس كورونا.   ::::   صرف 11 مليار ليرة للمسرحين من الجيش العربي السوري   ::::   مدير السورية للحبوب: تزويد المخابز بالدقيق التمويني بكميات كافية وجودة عالية   ::::   أشخاص ينتحلون صفة عناصر التموين و اتحاد غرف التجارة يحذر   ::::   محافظين جدد لـ 5 محافظات سورية   ::::   في أولى ردود الأفعال على انتخابات رؤساء غرف التجارة.. الفائز بالمركز الأول بانتخابات غرفة تجارة حمص يعلن انسحابه ؟!   ::::   مدير المصرف الزراعي : قروضنا لمتضرري الحرائق بنسبة تمويل 100 بالمئة ودون فوائد   ::::   49 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 31 حالة ووفاة اثنتين   ::::   تشكيل مجلس إدارة (السورية للحبوب) برئاسة وزير التجارة الداخلية   ::::   السيطرة على حريقين ضخمين في دوير رسلان و السودا بريف طرطوس   ::::   وزير الداخلية يتفقد الشؤون المدنية.. (مشروع أمانة سورية الواحدة) 
http://www.
أرشيف بورتريه الرئيسية » بورتريه
الحرب تقرع أبواب مصر..!!..
الحرب تقرع أبواب مصر..!!..

الدكتور أسامه سمّاق
لاشك أن مصر كدولة هي صاحبة الوزن الأكبر على الساحتين العربية والإفريقية، ويعود ذلك لحجمها أولاً ولعوامل عديدة أخرى لايتسع المجال هنا للخوض بها، لكن في مقدمة هذه العوامل يأتي الدور الكبير الذي لعبته مصر في في المراحل التاريخية المختلفة لتطور العالم العربي والقارة الإفريقية..
في العقود الثلاثة الأخيرة، تراجع دور مصر في صناعة الأحداث، واكتفت بمراقبة التحولات العربية والإفريقية، أو بالمشاركة الخجولة في بعضها..!.
لقد انصرفت القيادات المصرية المتعاقبة إلى الداخل بهدف تنمية الدولة الوطنية، دون نجاح ملحوظ، مما أدى إلى انقلاب الشارع على حكومته في عام 2011..
إن المتابع لأحداث الشارع العربي منذ عام 2011 حتى تاريخه، يستنتج أن مايسمى ب" ثورات الربيع العربي" نقلت دوله من حالة الغليان إلى حالة من الفوران العنيف، الذي دمر إنجازات شعوب المنطقة في محاولاتها لبناء دولها، منذ منتصف القرن العشرين حتى يومنا هذا...
في هذا الطقس السياسي الملتهب، تم إحراق أسوار الأمن القومي العربي..!!..
لقد استطاعت مصر -وربما تونس- أن تخرج من حالة الغليان الراهنة متماسكة، وأن تحافظ على مؤسسات الدولة، وعلى جيش قوي وموحد. وهو ما أثار حفيظة أصحاب مشروع الفوضى الخلاقة في المنطقة العربية...!..
ومن أجل تدارك هذا الخرق نرى اليوم الجهود الحثيثة في تصدير الأزمات الإستراتيجية إلى الدولة المصرية، بهدف انهاكها و إضعافها تمهيدًا لتدميرها .
في مقدمة الأزمات المطروحة قضيتا سد النهضة على نهر النيل، والأزمة الليبية..!..
والقضيتان لهما أهمية استراتيجية بالنسبة للدولة المصرية.
-سد النهضة:
إن البديهيات الأزلية تقول أن مصر هبة النيل، فغياب النيل يعني غياب مصر عن الوجود، وبالتالي قبول مصر بتلاعب اثيوبيا بتدفق نهر النيل إلى أراضيها يعني الانتحار.
وهنا لجأت مصر إلى مجلس الأمن الدولي، طالبة تدخله كخيار أخير تجنبًا لحرب حتمية قد تضطر لخوضها دفاعًا عن وجودها.
-الأزمة الليبية:
إن دخول تركيا على خط الأزمة الليبية ودعهما العسكري الجوي والبري لحكومة السراج في طرابلس قاد إلى تراجع قوات حفتر وخسارته لمواقع عديدة، وبسقوط مدينة سرت تكون عاصمة حفتر بنغازي تحت التهديد بالسقوط أيضاً.!!.
الخطورة هنا تتلخص في؛ أن حكومة السراج هي حكومة إخوان مسلمين، و داعموه من الأتراك هم من الإخوان أيضاً، وكما هو معروف فقد استطاع السيسي بتأييدٍ شعبي إنهاء حكم الإخوان في مصر، عندما أسقط حكومة مرسي. وأدى سقوط مرسي إلى توتر العلاقات بين مصر وتركيا، التي تعتبر الحامل السياسي لحركة الأخوان المسلمين في العالم، مما سبب بتجميد الحوار بين البلدين، ورفع منسوب التوتر إلى ذروته ....!.
تشكل حركة الإخوان المسلمين ومشروعها، الأرضية الفكرية لنشوء الإرهاب الأصولي، بكل تنظيماته و فصائله وأحزابه، وتعتبر في الوقت نفسه المنهل الإيديولوجي لحزب أردوغان، ولطموحه في إحياء الإمبراطورية العثمانية، ولاستعادة الأراضي التي خسرتها تركيا نتيجة اتفاقية لوزان عام 1923.
بالتداعي فإن سيطرة الإخوان على ليبيا بمؤازرة تركية تجعل المنطقة الغربية لجمهورية مصر تحت رحمتهم، وتؤسس معقلًا خطيراً للتطرف، وشريانًا نازفاً لمصر. كما تشكل مصدرًا تموينياً بشريًا وتسليحياً للحركات الجهادية التي تنشط في صحراء سيناء، مما يسمح بتوسع مسرح عمليات الإرهاب ليشمل عموم المدن المصرية...!!...
استنادًا إلى ماورد أعلاه؛ فإن الحرب تدق أبواب مصر مع كلٍ من تركيا وإثيوبيا، وربما تكون البداية في ليبيا..؟!..أقول ربما.؟!..

الأحد 2020-06-21
  07:40:09
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://chamwings.com/?fbclid=IwAR3UOZrnkZNeosXAbq8Qtt0eS-7oTGJB1pO2aUgd2hj1mgHyZvqVm0CJuis
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.syriatourism.org/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

منعكسات قضية (وقاف).. تبشر بدخول حقبة جديدة للرأي العام المؤثر !

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

غرفة سياحة المنطقة الشمالية تنتخب مجلس إدارتها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
http://www.

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©