(Fri - 15 Nov 2019 | 00:33:03)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://escan.gov.sy/
http://sic.sy/
محليات

5397 مسكناً حتى نهاية العام و 8800 خلال 2020.. الذهب: أكثر من 130 مليار إجمالي عقود التنفيذ منذ بداية العام

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

بكلفة 400 مليون.. مركز خدمة المواطن يبدأ عمله في دمشق.. وزير الأشغال العامة والإسكان لسيريانديز: اختصار كبير للوقت و الجهد على المواطنين.. وخدمات شاملة في نصف عام

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

فوز منتخب سورية على المنتخب الصيني بهدفين مقابل هدف واحد

 ::::   على ذمة التموين.. تكثيف الرقابة لضبط ارتفاع الأسعار الجنوني !.. 900 مخالفة في شهر   ::::   بكلفة 400 مليون.. مركز خدمة المواطن يبدأ عمله في دمشق.. وزير الأشغال العامة والإسكان لسيريانديز: اختصار كبير للوقت و الجهد على المواطنين.. وخدمات شاملة في نصف عام   ::::   كميات الغاز وفيرة والتوريدات تصل في وقتها.. والسوق مضبوطة.. حسون: قيد الدراسة رفع مخصصات العائلة إلى أسطوانتي غاز وفق سعرين   ::::   بعد أن فتحت بابا للفساد !.. إلغاء نسبة الزيادة 5% لموزعي الغاز بدمشق   ::::   43 معرضا داخليا بدمشق منذ بداية العام.. /الأربعاء التجاري/ تغوص في أهمية المعارض وابرز الصعوبات ؟   ::::   نداف: التصدي لظاهرة المواد الفاسدة والمهربة من الأسواق التركية إلى إدلب   ::::   5397 مسكناً حتى نهاية العام و 8800 خلال 2020.. الذهب: أكثر من 130 مليار إجمالي عقود التنفيذ منذ بداية العام   ::::   هل ستعود ؟.. محافظة دمشق تزيل التعديات والإشغالات غير النظامية من ساحة كراجات العباسيين بدمشق   ::::   2000 جمعية أهلية مرخصة في البلاد.. الناتج على الأرض غير مقنع!!   ::::   المشاريع الصغيرة والمتوسطة تحظى بدعم البعث.. السباعي: على الجهات المعنية اتخاذ القرارات اللازمة التي من شأنها خلق قفزة نوعية في عمل الهيئة   ::::   إخماد ثلاثة حرائق في طرطوس   ::::   بعد ساعات عما طرحته /سيريانديز/.. إشادة بالجهود المبذولة لإعادة النظر ببدلات أملاك الدولة المؤجرة   ::::   10 مليارات لمجالس المدن والوحدات الإدارية وقاعدة بيانات تشمل كافة المنشآت الحرفية والصناعية   ::::   /سيرونكس/: لا إيقاف لتقسيط المفروشات الخشبية والمبيعات تفوق الـ3 مليون   ::::   الوزيرة حسني تنهض بواقع العقارات المؤجرة للقطاع الخاص وتحول عائدات الدولة من هزيلة إلى 37 مليار ليرة   ::::   مجلس الوزراء يقر الاستراتيجية الوطنية لتطوير محصول القمح.. القادري: أصناف عالية الانتاج   ::::   12ألف ولادة و250 حالة عقم هذا العام.. أسعار القطاع الخاص أعلى من مشفى التوليد الجامعي بـ 15 ضعفاً   ::::   نسور قاسيون: النقاط الثلاث هدفنا أمام التنين الصيني   ::::   الرئيس الأسد : رغم كل العدوان أغلب الشعب السوري يدعم حكومته.. روسيا تساعد سورية لأن الإرهاب وأيديولوجيته لا حدود لهما في العالم   ::::   وزير مالية سابق: لسنا بحاجة لإنفاق 4000 مليار ليرة.. ؟ 
http://www.
أرشيف يحكى أن الرئيسية » يحكى أن
تقسيم هذه الساحة المرعبة
بقلم آرا سوفاليان
في كل ساحات وشوارع مدن العالم توجد معالم عظيمة تخلد هذه الساحات وهذه المدن ففي الشانزيليزيه نجد معلم حضاري هو قوس النصر وبرج ايفيل، وفي الترافلكر سكوير او ميدان الطرف الأغر (سمي بهذا الاسم نسبة إلى الانتصار الانجليزي الكبير في معركة الطرف الأغر البحرية والتي دَمر فيها الأسطول البريطاني أسطولي فرنسا وإسبانيا عام 1805م) نجد تمثال ضخم يتوسط الساحة لقائد معركة الطرف الأغر اللورد نيلسون، محاطاً بأربعة أسود برونزية ومجموعة من النوافير والتماثيل المتباعدة.
ساحة ستيفانز في فيينا وهي أشهر ساحات أوروبا ويقصدها السواح من كل أرجاء العالم وسميت بهذا الاسم نسبة إلى كاتدرائية ستيفن التي بنيت في القرن الثاني عشر وهي من روائع الفن المعماري الأوروبي، ساحة القديس بطرس في الفاتيكان بنيت أمام كنيسة القديس بطرس وتوجد في وسط الساحة مسلة يروى أنها كانت في الساحة التي قتل فيها القديس بطرس رأس الكنيسة، وتشكّل الساحة مع الكنيسة شكل مفتاح، ويرمز هذا المفتاح للقديس بطرس بالذات.
إذاً لكل مدن العالم ساحات وفيها ما يرمز إلى تاريخها ويمجد ذكرى بعض الأبطال أو القديسين أو الشهداء...وللأتراك ساحة عظيمة في استمبول اسمها ساحة تقسيم، سرقوها من الروم أصحاب القسطنطينية الاصلاء، ولم تعد تحوي في عهد الأتراك غير المشانق.
لكل دول العالم وزارات سياحة ومديريات للبريد تعنى بشؤون السياحة وتصدر كتيبات ونشرات سياحية وكروت بريدية أو كروت بوستال سياحية تحوي صور تتحدث عن معالم البلد يرسلها السائح من مكان تواجده إلى أهله وأصدقاءه الذين تركهم خلفه في البلد التي جاء منها، بعد إلصاق الطوابع المتعلقة...إلا في تركيا فهناك كروت بوستال وعليها طوابع وتصوّر المشانق.
كانت ساحة تقسيم هي ساحة الرعب بالنسبة لأرمن استمبول لأنه لم يمكن يمر يوم دون أن يعلق أرمني أو اثنان أو ثلاثة وأحياناً عشرين، يعلقون على أعواد المشانق، دون محاكمة ودون حكم لأن هذه الأمور التافهة كان يتم استدراكها أو نسيانها فيما بعد.
واليوم وبعد أن فرغت تركيا من الأرمن أصحابها الأصليين، تحدث أشياء غريبة في هذه الساحة التي استخدمتها الحكومات التركية المتعاقبة لإرهاب المواطنين عن طريق نصب المشانق، تحدث أشياء غريبة تشير إلى صحوة ضمير هائلة كانت غير متوقعة.
في هذه الساحة بالذات يخرج بعض المتنورين يطالبون الحكومة بإنصاف ضحايا الإبادة الأرمنية ويطلبون الاعتراف بما حدث ويطلبون التصالح مع الذات، ويطلبون الصفح من الضحايا، ويطلبون أيضاً إعادة توطين المطرودين أصحاب البلاد الحقيقيين والتعويض عليهم. وقد رافقت هذه الحركات العفوية منذ بداياتها وظننت أنها تمثيليات هدفها شد نظر العالم إلى أن في الأمة التركية أناس متنورون وحضاريون وبالتالي فإن حرمان تركيا من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي فيه بعض التعسف والظلم، ليتبين في خطوة لاحقة أن هذه الحركة في ازدياد وقد انضم إليها بعض أساتذة الجامعات وبعض الليبيراليين وتولت الحكومة ملاحقة هؤلاء وقدمتهم للعدالة وصدرت بحقهم أحكام سجن وغرامات، وفي جنازة الصحفي الأرمني هرانت دينك صاحب صحيفة آغوس الذي قتل على مقربة من مبنى صحيفته انكشفت بعض الأمور الغريبة، فلقد حضر الجنازة عشرة أضعاف كل الأرمن الذين يعيشون في استمبول، فمن هم هؤلاء ومن أين جاؤوا؟
هؤلاء هم أصحاب صحوة الضمير، هؤلاء هم من أثقل ضمائرهم التاريخ الاجرامي لحكوماتهم في الماضي وفي الحاضر أيضاً، هؤلاء انحدروا من آباء أرمن اجبروا على تغيير دينهم، أومن أمهات تم اغتصاب طفولتهم ومجمل انسانيتهم، هؤلاء جاؤوا في 24 نيسان 2013 وقبل سنة وسنتين وثلاثة وعشرة، جاؤوا إلى ساحة تقسيم يحملون الشموع ويحملون الورود وصور الضحايا من الأرمن الذين اعدموا هنا في هذه الساحة أو قتلوا في أماكن أخرى بأوامر ظالمة ووحشية ومروعة، تبدأ بحبل المشنقة وتنتهي بسحق الرؤوس بالحجارة الكبيرة وبفسخ الأجساد باستعمال الحبال والأحصنة، وبحرق الناس أحياء أو رميهم في البحار والأنهار أو وضع رصاصة في صدورهم وغالباً في رؤوسهم.
هؤلاء جاؤوا يطلبون العدالة في صحوة ضمير يحملون في أيديهم كتابات تخص مذابح الأرمن ويقولون فيها (هذا الألم يعنينا جميعاً)...أيقنت بعد جنازة هرانت دينك أنها صادقة، وهكذا فإن أشياء غريبة تحدث في هذه الساحة التي استخدمتها الحكومات التركية المتعاقبة لإرهاب المواطنين، والمسألة اليوم لا تتعلق برفض تحويل منتزه عائد للبلدية إلى مجمع تجاري بل برفض أشياء أساسية وقبول أشياء أخرى بل واعتمادها وهي بدء المواطنين وعبر ساحة تقسيم بالذات، بإرهاب الحكومة.
آرا سوفاليان
كاتب انساني وباحث في الشأن الأرمني
دمشق 01 06 2013
arasouvalian@gmail.com
سيريانديز
السبت 2013-06-08
  02:04:28
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

مافيات تشفط المليارات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

جولة لوزير السياحة ومحافظ ريف دمشق على المسارات السياحية والخدمية في منطقة /السيدة زينب/

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©