(Tue - 21 Feb 2017 | 17:22:50)   آخر تحديث
http://www.sisc.sy/
محليات

الحسن لسيريانديز: لا تعديل على برنامج التقنين حالياً بحمص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير النقل السوري يصل إلى جنيف للمشاركة في مؤتمر النقل العالمي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   صناعة حلب تقيم معرضها التخصصي الثالث في عالم الازياء والأقمشة «خان الحرير»   ::::   قوائم بـ377 مخالفاً لأنظمة القطع الأجنبي.. و«المركزي»: إعادته خلال شهر أو الملاحقة بجرمي التهريب وغسل الأموال   ::::   الحسن لسيريانديز: لا تعديل على برنامج التقنين حالياً بحمص   ::::   بإدارة المهندس عمار محمد.. /السورية للتجارة/ علامة فارقة تحسب لوزير التموين.. الغربي: سعر موحد في محافظات القطر   ::::   مسوحات لـذوي الإعاقة شملت ألفي أسرة .. قادري: تنجز خلال 3 أشهر.. ونعمل على ملف الأيتام وتجنيد الأطفال   ::::   وزير الاقتصاد: صادراتنا إلى مصر ارتفعت لـ 563 مليون يورو .. وندعو للمشاركة بمعرض دمشق الدولي   ::::   جزماتي يحتفظ برئاسة جمعية الصاغة بدمشق.. الدولار والذهب العالمي يرفعان العيار 21 قيراط 400 ليرة   ::::   الصناعة مصّرة على جذب المستثمرين.. وتتخذ خطوات جادّة   ::::   البيت السوري في روسـيا قريباً   ::::   حمدان لصناعيين سوريين مقيمين في مصر: الحكومة تدعم عودة إقلاع أعمالكم في الوطن   ::::   وزير سابق يشكو: الحياة لم تعد تصلح للعيش !!   ::::   خطة اسعافية للمصالح العقارية بالتوازي مع تنفيذ مشروع الأتمتة   ::::   سورية حاضرة بجنيف للمشاركة في مؤتمر النقل العالمي مع 36 دولة في العالم.. مصادر:ضرورة إعادة تفعيل طريق الحرير عبر سورية.. وإعادة تشغيل الخطوط الجوية السورية إلى أوروبا   ::::   /سورية تنتصر/.. مرايا لبنان الدولية تطلق إصدارا خاصا في حفل بدار الأوبرا.. وزير الاعلام: سورية انتصرت على كل محاولات تقسيمها   ::::   5 مليارات ايرادات فنادق السياحة خلال 2016.. يازجي: شركتان جديدتان للتطوير السياحي وإدارة المنشآت السياحية   ::::   بعد 40 عام من المعاناة.. أبناء حي الرميلة بجبلة يحصلون على وثيقة لتثبيت حقهم   ::::   مواطن برسم الانتظار ؟!!   ::::   عقود لاستيراد مليون طن قمح تصل سورية تباعاً.. والمؤسسة السورية للأقماح في لمساتها الأخيرة..   ::::   لمنع احتكارها وبيعها في السوق السوداء.. آلية تنفيذية لضبط عمليات توزيع المشتقات النفطية على محطات الوقود   ::::   قريبا.... معرض الصحة الطبية بمشاركة كبرى الشركات الطبية الاجنبية 
أرشيف كنت هناك الرئيسية » كنت هناك
زمن “الأعاجيب” لم يمض!
زمن “الأعاجيب” لم يمض!

فيينا - كتب أيمن قحف

كل عام وأنتم بخير .. إنه العدد الأول من بورصات وأسواق لعام 2012 .. أكتب اليوم من فيينا،حيث الهدوء يلف المكان ، ويمكن للمرء أن يتأمل أوضاع بلده بعيداً عن ضجيج الانفجارات وروائح الدماء التي تختلط بمطر الشتاء .. كلنا بحاجة للخروج قليلاً من جو “الهستريا” الذي
دخلناه ولم نعد نعرف كيف نخرج منه !

من هنا يمكن أن أدعو جميع أبناء بلدي لمراجعة مواقفهم التي تتصلب بشكل يعجزنا عن التفاهم على مسارات تحمي البلد وتدعم ثقافة “الاختلاف” دون كراهية ، والجدال دون إراقة الدماء .. لقد قررنا في بورصات وأسواق أن نستمر رغم الظروف الصعبة وتراجع النشاط الإعلاني وحتى الاشتراك في الصحف .. حتى الحكومة قررت “تخفيض النفقات” من خلال تخفيض نفقات الإعلان والاشتراكات التي لا تبلغ كلها قيمة إصلاح محرك سيارة !! قررنا أن نستمر لأننا سنبقى على تفاؤلنا بأن سورية قوية وستتجاوز المحن وستتغلب على جراحها.
قررنا أن نستمر لأن هناك عشرات السوريين يعيشون من نشاط صحيفتنا ولديهم عائلات وأطفال ، ولن نكون مثل من جنوا المليارات من خيرات البلد ثم هربوا وسرحوا عمالهم !

سورية بانتظار مرحلة جديدة ،أفضل بالتأكيد ، سيكون لدينا خلال أسابيع قليلة حكومة جديدة ، نأمل أن تكون ممثلة للسوريين بحق ، حكومة وحدة وطنية منبثقة عن إرادة الشعب السوري ، وليس حكومة “موظفين” لا حول لها ولا قوة! إن الحكومة العتيدة لن تجد صعوبة كبيرة في “إدارة” موارد البلاد الخصبة طبيعياً وبشرياً ،لأن ستكون لديها رؤية ناضجة لبناء مستقبل سورية ، وسيكون فيها رجال أكبر من الكراسي التي يجلسون عليها.

ستبني الحكومة رؤيتها على نقاش وطني تتفق على نتائجه القوى السياسية التي تمثل الشعب السوري، لذلك سيتعاون معها الجميع ولن يسمح لأحد ب”اختطاف” الحكومة لمصالحه الخاصة أو رؤيته الأحادية. ولكن مع الآمال المعقودة على حكومة قادمة قد تبكر أو تتأخر ، يكون السؤال : هل على الحكومة الحالية أن تعد الأيام حتى ترحل وتعمل –كما بدأت – كحكومة تسيير أعمال؟

باعتقادنا أن أمام الحكومة الحالية “فرصة ذهبية” لتقوم بدور “تاريخي” تجعل الشعب يذكرها بالخير ، هناك إمكانات كبيرة للقيام باختراقات قد تساهم في التخفيف عن المواطن السوري وعن الجيش والأمن وعن السلطة السياسية حتى! مصرون على أن في سورية موارد خصبة للغاية ، وأن دور السلطة التنفيذية أن تدير الموارد بشكل يفتح بوابات الأمل للناس ويحل المشكلات ويتجاوز الصعوبات .. ماذا يريد معظم المواطنين؟

يريدون فرصة عمل و معيشة لائقة وخدمات مقبولة .. يريدون “ديمقراطية” الأمر بيد الحكومة الآن لتثبت قدرتها على الاهتمام  بالجميع.. يريدون “حرية” الأمر بيد الحكومة لتنشط تأسيس الأحزاب بل وتدعمها لتكون أحزاباً وطنية تعيد التوازن للمشهد السوري. يريدون “حماية المدنيين” الحكومة لديها قوات حفظ النظام التي يمكنها لو طورت أداءها وتم تدريبها جيداً أن تتعامل مع المظاهرات و الاحتجاجات دون ضحايا ودون الحاجة لإقحام الجيش . ويمكن إدارة ملف حماية المنشآت العامة بكفاءة أكبر. يريدون “حرية الإعلام” يمكن للحكومة أن تدير الملف الإعلامي بحرفية ونزاهة وذكاء يخدم الشعب السوري بأكمله ويبعد عنه صفة الإعلام “أحادي الجانب” !

يريدون “ازدهاراً” اقتصادياً ، هذا ملعب الحكومة الواسع الذي سقطت فيه بامتياز ، يمكن للحكومة أن تستدرك و تدير موارد الاقتصاد السوري وعلاقاتها الخارجية الاقتصادية بكفاءة أعلى ، يمكن للحكومة أن تستعيد رجال الأعمال الخائفين لإشراكهم في تنشيط الاقتصاد ، يمكن للحكومة أن تفتح الباب لشركات عالمية من خارج أوروبا وأمريكا والخليج العربي .

إن الاستثمار الداخلي أولاً والخارجي ثانياً هو أفضل حل لتنشيط الاقتصاد ، ومخطئ من يظن أن الوقت الحالي غير مناسب ، بل هو زمن الفرص التي سيكسب من يستثمرها ، فعندما ستهدأ الأمور ويأتي الجميع ستكون “الكعكة” بمتناول عدد أكبر أما اليوم فهي لأصحاب القلوب الجريئة الذين غالباً ما يكسبون..

نظرياً ..يبدو تفاؤلنا غريباً ، ولكن ما زلت متفائلاً بأن الشعب السوري قادر على صنع العجائب .. لأن “زمن الأعاجيب” لم يمض!

عن بورصات وأسواق
الأربعاء 2012-01-11
  03:45:42
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
عبقري
راسا | 12:51:31 , 2012/01/11 | سوريا الأسد
زمن المعجزات قادم ويمكن لأمثالك صناعتها وأنت تملك هذا التفكير الخلاق.....استثمار الطاقات والإمكانيات التي يمتلكها الشباب ووضع الإنسان امناسب في المكان المناسب وأنت أهمها....
نرجوا الفعل
عروبي | 03:52:40 , 2012/01/12 | سوريا
مااكثر المنطرين واصحاب الرؤية الوطنية الجيده ولكن نتمنى ان نرى التطبيق على الارض ونرى المطبقيين اكثر من المنظررين لان هذه المرحلة مرحلة التشمير عن السواعد الوطنية والشريفة على ارض الواقع لان الوطن يكبر برجاله وفي وقت الصعاب تكتشف الرجال ونحن على ثقة بان سوريا بلد الشهامة والرجولة والتاريخ شاهد على ذلك وكلنا امل بان الله حامي الديار وناصر اهلها وسحابة صيف وتزول بعون الله .
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://sic.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©