(Sun - 29 Mar 2020 | 16:39:56)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

خطوات استباقية... تشكيل لجان لتأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين /في بيوتهم/

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

تأخر في اصدار اسعار المعقمات ؟!!.. (سيريانديز ) ترصد تعرفة بقية المواد في العاصمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   آلية جديدة لتوزيع الخبز للمواطنين في أحياء العاصمة ودراسة لزيادة عدد الربطات حسب عدد أفراد الأسرة   ::::   مرتفعاً 1000 ليرة عن البارحة.. (الذهب) يستمر بالتحليق ضمن أسعاره القياسية ؟!   ::::   السورية للتجارة تصدر نشرة يومية بأسعار الخضار والفواكه واللحوم في صالاتها   ::::   تسيير رحلات نقل للعسكريين من السويداء وطرطوس إلى المحافظات   ::::   تسهيلات لحركة العاملين في رئاسة مجلس الشعب والقضاة ومنع التجمعات لإقامة الأفراح والتعازي بالأرياف   ::::   تسيير سيارات محملة بالخضار والفواكه من أسواق الهال إلى الأرياف ومراكز المدن   ::::   الدبس يكشف عن المناطق الصناعية المفتتحة وآلية التنقل المتبعة حاليا ؟   ::::   رئيس الحكومة يشكل فريق عمل لإدارة الخدمات الاجتماعية الطارئة   ::::   وزير المالية يدعو المواطنين لاستلام رواتبهم.. ويؤكد ان مشكلة الازدحام على الصرافات باهتمام مدراء الأفرع   ::::   تمديد تعطيل المدارس والجامعات في سورية حتى الخميس 16 نيسان القادم   ::::   التجارة الداخلية: تشديد الرقابة على الأسواق وإغلاق الفعاليات المخالفة بشكل فوري   ::::   ارتفاع كبير في أسعار عبوات المياه في العديد من المحال... أين الرقابة ؟!   ::::   كتاب من رئيس الحكومة الى جميع الاتحادات.. ؟   ::::   تأخر في اصدار اسعار المعقمات ؟!!.. (سيريانديز ) ترصد تعرفة بقية المواد في العاصمة   ::::   /صناعتك بحاجتك.. التزم وقايتك/ حملة توعوية تطلقها غرفة صناعة دمشق وريفها   ::::   وزارة الكهرباء تبشر السوريين بزيادة ساعات التغذية الكهربائية   ::::   بطاطا مهربة في الأسواق السورية غير خاضعة للمعايير الصحية.. كشتو: المهربة خطيرة ويجب محاسبة المهربين والمحتكرين   ::::   النقل الداخلي تسير باصات لنقل العسكريين إلى عدة محافظات   ::::   تعميم سيصدر بشأن توزع الطلبة في السكن الجامعي بدمشق .. واصل: الأخذ بعين الاعتبار طلاب المنطقة الشرقية والدراسات العليا   ::::   حضارة القوة أم قوة الحضارة ؟ 
http://www.
أرشيف كنت هناك الرئيسية » كنت هناك
انطباعات عائد من جنيف

(1)
عدت إلى وطني سورية ومدينتي الحبيبة دمشق بعد أسبوع في جنيف ومونترو..أول انطباع هو أنني أشعر هنا بأمان أكبر من سويسرا ومبنى الأمم المتحدة ووجوه من يتفاوضون المليئة بالسموم!!
دمشق،ومخاطرها المعروفة أكثر أماناً من جنيف وقصر الـUNالشهير وإجرءاته الأمنية المشددة التي لا تمسك أجهزة التفتيش فيها ولا ضباطها المدربين الشر والحقد الذي يودي بملايين البشر بسبب أناس مبتسمين وياقاتهم بيضاء!!
في جنيف صراع إرادات وقوى عالمية ومشاريع كبرى،كل شيء يحضر إلا صورة المواطن السوري البسيط ووجوه أطفال سورية وجنازات شهدائها ،هؤلاء ليسوا إلا"عدة الشغل"لأناس حاقدين على البشرية ولاهثين خلف الكراسي أو المال أو الظهور الإعلامي واسترضاء مشغليهم!
في جنيف ينشغل الجميع بـ"تنجير الخوازيق"وليس في إزالة الألغام،في تسجيل النقاط وليس تصفية القلوب..
لا تظنوني متشائماً،بل قد أكون من القلة المتفائلين بجنيف،ولكن يحتاج الأمر صحوة تقلب الطاولة على الأطراف الدولية وتعيد جنيف إلى دمشق وحدها..

*هامش1:الأخضر الابراهيمي "أسوأ" من أبو نايف!
*هامش 2:في ظل غلاء أسعار سويسرا وفنادقها وطعامها وتنقلاتها وثمن زجاجة الماء -ربع لتر-يعادل750ليرة سورية،بدأت أشك في مصادر تمويل كثيرين ممن كنت أظنهم "أصحاب مبدأ"!!
(2)
أعتقد أن جنيف 2 يشكل أفضل حالة مران ديمقراطي،ولو كان غير مكتمل الأطراف المؤثرة ولاسيما من طرف المعارضة أو المستقلين.
بغض النظر عن تقييماتنا الشخصية للأشخاص والمواقف،فإن الحقيقة الوحيدة التي وجدتها في جنيف أنه لا توجد لدينا ثقافة المعارضة والحكم وعلاقتهما الجدلية!
تذكرت قولاً شهيراً لرئيس وزراء بريطاني كان حزبه يتجه للفوز بالانتخابات عندما قال لصحفي عشية الانتخابات:للأسف،يبدو أننا سنفوز للمرة الثالثة!!!
دهش الصحفي وسأله:تفوزون فهمتها،ولكن لم الأسف؟!!
أجاب الرجل:يا صديقي ،بعد 12 سنة في الحكم هم لن يعرفوا كيف يحكمون ونحن لن نعرف كيف نعارض!!!
ما نراه في جنيف ولادة حياة سياسية حقيقية،ولو مع الأشخاص الخطأ!!
تتعلم الحكومة اليوم كيف تتقبل جلوس أناس أمامها على الطاولة،يرفضونها ويرفضون طروحاتها،ويتحدونها دون أن تملك الحق في اعتقالهم!!
ويتعلم المعارضون أنه ليس بـ"التشبيح"تدار الدول،وليس بالاستقواء بالخارج نكسب الداخل،يتعلمون فن الحوار و الواقعية وتحمل مسؤوليات تصرفاتهم وكلامهم،والأهم يزول الوهم بين حسابات الساسة والإعلام..وحسابات الميدان!
بالنسبة لي تدربت على الحوار،فواجهت تلفزيونياً المعارضين هيثم المالح وسمير التقي ،و تحدثت قليلاً مع برهان غليون وأبلغته أنه خسر احترام الكثير من المثقفين والأكاديميين عندما غير مكانه من الفكر العلماني للتحالف مع إسلاميين متشددين يقومون بكل أنواع الإرهاب!!
سلمت على زملائي الصحفيين الذين غادروا ليصبحوا"إعلام المعارضة"ومعظمهم ممن كانوا الأكثر قرباً من الأجهزة!!!ورأيت أن باستطاعتي محاورتهم..
رأيت أن لمستقل مثلي يمكن أن يكون له مكان محترم في المشهد الديمقراطي.
كل شيء ممكن بالتمرين!!

(3)
اليوم تأكدت -مع نهاية الجولة الأولى-أن عودتي المبكرة قبل الوفد الرسمي والإعلامي كانت مبررة لأنني لم أتوقع اختراقات في الأيام الأربعة التي لم أحضر فيها..
من الواضح أن ظروف التوصل إلى حل لم تنضج بعد،واختارت القوى الغربية ومعها بان كي مون فريقاً لتمثيل المعارضة اتضح أنه لا يمثل -حتى نفسه-!!!
الأمر المتفق عليه هو أن أعضاء وفد"الائتلاف"غير معروفين من قبل الشعب السوري الذي يتحدثون باسمه،لكن الأغرب من ذلك-والذي لمسته شخصياً في جنيف-هو أنهم لا يعرفون بعضهم البعض!!!
من الضروري التأكيد على أن نسبة كبيرة من الحضور كان يهمهم"تثبيت الوجود"،وقضية حب الظهور،وقلة الخبار الحقيقية جعلت المؤتمر حلبة ظهور إعلامي للجميع،وبات الإعلاميون يجرون لقاءات "مع بعضهم"لكي يملؤوا الفراغ والبث!!
أنا شخصياً أجريت أربع مقابلات مع وسائل إعلامية متنوعة،ولكنني لم أحاول الحصول على تصريحات من زملائي الإعلاميين!
لقد نجح الإعلام الوطني في تغطية ساعات البث والصفحات بتغطية أراحت الشريحة المؤيدة من الشارع السوري،ولكن لم نستغل-مسؤولين وإعلاميين-كما يجب منبر جنيف وتواجد الإعلام العالمي-المحايد والمعادي-لنقل سائل لطالما كنا بحاجتها ليعرف الناس حقيقة ما يجري!!
لقد كانت الاستفادة بالحدود الدنيا،وبشكل غير منسق وغير احترافي،لم نحاول الاستفادة من خبراء في الإعلام والعلاقات العامة لتحقيق إعلى كفاءة من الحضور والظهور الإعلامي والاستفادة من الحشد العالمي غير المسبوق.
حافظنا على جمهورنا المؤيد ورفعنا معنوياته:نعم..
هل غيرنا رأي أحد في الجانب الآخر أو المحايدين"للأسف النتائج محدودة جداً!!!
كل جنيف وأنتم بخير..
*ملاحظة1:تحية للدكتور يزن العبدالله صاحب الإشراقة المتميزة في جنيف.
*ملاحظة2:بذل الزملاء في البعثة الإعلامية-وأنا لم يعتبرونني منهم-جهداً رائعاً ومخلصاً يستحق التقدير،ولكن علينا العمل سوية لزيادة الكفاءة والتأثير على الجمهور الآخر الذي لا يعرف حقيقة الأمور وتم استلاب وعيه!
أيمن قحف
31-1-2014 دمشق
 

عن بورصات وأسواق
الثلاثاء 2014-02-20
  01:10:10
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

جنّة الفنانين نقابتهم.. أعطني نقابة أعطيك فناً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

قرار لوزير السياحة بإغلاق منشآت الإطعام السياحية ولجميع السويات (مطاعم – صالات شاي – مقاهي – نواد ليلية - ملاهي)

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©