(Sun - 18 Aug 2019 | 00:36:31)   آخر تحديث
http://www.uok.edu.sy/%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B6%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D9%88%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%84/
http://www.
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

إخماد حريق بحقول القمح في دير ماكر بريف دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

جامعة حماة تبدأ قبول طلبات مدرسي اللغات من خارج الملاك

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   إخماد حريق بحقول القمح في دير ماكر بريف دمشق   ::::   جامعة حماة تبدأ قبول طلبات مدرسي اللغات من خارج الملاك   ::::   تأهيل وصيانة الشبكة الكهربائية في ريف حماة الجنوبي   ::::   مصادرة أكثر من 400 ألف حبة من الكبتاغون المخدر في ريف دمشق   ::::   محافظة دمشق تبدأ تأهيل وصيانة طريق قاسيون   ::::   بوح محبب وعتب راق من وزير السياحة..   ::::   التربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة بفروعها كافة… نسبة النجاح بالفرع العلمي 76ر88 بالمئة والأدبي 32ر84 بالمئة   ::::   خميس يزور مطار دمشق الدولي و يطلع على التحضيرات النهائية للدورة &#1638&#1633 للمعرض   ::::   على خلفية رسم /عدم طلب طعام/.. البلخي: نظمنا ضبط مخالفة بحق المنشأة السياحية في اللاذقية   ::::   3 وزراء يبحثون ضوابط إشغال الأملاك العامة البحرية والتراخيص وأسس التصنيف المحدد لها   ::::   مدير المصرف الصناعي: ضرورة تحديد ضوابط مناسبة لآلية تقييم العقارات   ::::   نجم يتفقد عددا من صالات ومنافذ بيع /السورية للتجارة/ في طرطوس واللاذقية ويطلع على تحضيرات معرض اللوازم المدرسية   ::::   ابراهيم لسيريانديز: لا زيادة لمخصصات المخابز حالياً.. وجميع المواد متوافرة   ::::   بمناسبة عيد الأضحى.. الادارة المحلية تبارك على طريقتها..!!.. أخيراً.. استفاقت ورشات الهدم في العطل   ::::   مهرجان بلودان السياحي ينعش الحركة الاقتصادية في البلدة   ::::   وزير النقل يعلن انضمام 17 طريقا محليا إلى الشبكة الطرقية المركزية   ::::   الذهب يبتعد عن المواطن 200 ليرة سورية يومياً .. وطيننا يزداد بلة !   ::::   المنح الهندية.. والخبرات الإيرانية لتشكيل "العلم الاكتواري السوري"   ::::   بنك سورية الدولي الإسلامي يوقع مع الجامعة الافتراضية مذكرة تفاهم علمي   ::::   حضور جماهيري كبير في انطلاق فعاليات بلودان السياحي الثالث بريف دمشق 
http://www.
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
كيف تحولت من صحفي إلى «وسيط نزيه» بين وزارتي التربية والمالية من أجل طلبة التكميلية؟!!!!

كتب أيمن قحف
كان علي اليوم أن أتحول من صحفي إلى وسيط «نزيه» بين طلبة الثانوية العامة وعائلاتهم ووزارة المالية ووزارة التربية؟!
مضى اليوم بأكمله في اتصالات-على أعلى مستوى-لضمان أن يدفع الطلبة الذين يرغبون بالتسجيل على الدورة التكميلية بأقل قدر من الوقت والجهد كي يعودوا للدراسة في هذا الطقس الرمضاني القائظ .
أبلغني ابني الذي كان يحاول التسجيل أن هناك آلاف و ربما عشرات الآلاف يتجمعون منذ الصباح أمام مبنى مديرية مالية دمشق لدفع الرسم و إذا مشت الأمور بهذه الوتيرة فلن يتمكن إلا كل "طويل عمر" من التسجيل .
اتصلت بالدكتور اسماعيل اسماعيل وزير المالية شارحا له الموقف فأبلغني أنه كان من الأفضل أن تقوم وزارة التربية بالتنسيق مع المالية قبل مدة كافية لإيجاد آلية اكثر سهولة ومنها ارسال مندوبين من المالية إلى مراكز التسجيل .
واتصل وزير المالية بمدير مالية دمشق  أحمد رحال مستفسرا عن الأوضاع فوصف الأخير الحالة بأنها " مظاهرة " فأصدر الوزير أوامره بزيادة عدد الصناديق و تمديد الدوام لاستيعاب الأعداد الكبيرة .
حاولت الاتصال مع الدكتور هزوان الوز وزير التربية فلم أفلح لكنني تركت له شرحا للمشكلة في مكتبه , حسبما أبلغني مدير مكتب وزير التربية السيد غسان بأنه جرى اتصال بين الوزيرين في محاولة لمعالجة الوضع موضحا أن وزير التربية كان قد طلب سابقا إرسال مندوبين عن المالية لاستلام المبالغ ولم توافق المالية في حينها !! .
بكل الأحوال بدا لي أن المشكلة تخصني وحدي " مع العلم أن ابني دفع وانتهى الأمر "
وصرت أحمل هم عشرات آلاف الطلبة وأهاليهم الموجودين تحت الشمس .
واصلت اتصالاتي مع مدير عام هيئة الضرائب والرسوم الأستاذ عبد الكريم الحسين الذي أبدى تجاوبا ومرونة و مع مدير مكتب وزير التربية الذي أحالني الى محاسب الإدارة لنكتشف أنه مريض في المشفى  وفيما بعد اتصل بي معاونه الذي ليس لديه فكرة عن الموضوع!!
لن أطيل عليكم ،الإنجاز الوحيد الذي تحقق هو ما وجه به وزير المالية في الصباح ولو نجحت في ربط مسؤولي الوزارتين بشكل أفضل لكنّا أوجدنا حلول أفضل على اعتبار  أنه يمكن منطقيا أن يتم الدفع سواء في الامتحانات أو في أي جهة تابعة لهيئة الضرائب والرسوم كما يبدو من الضروري التفكير بعقلية مختلفة للمستقبل عبر وسائل مصرفية أكثر تطورا ومرونة .
بانتظار ذلك نقترح أن يتم التمديد حتى بداية الدورة التكميلية في موضوع التسديد بحيث لا يسمح للطالب بتقديم الامتحان إلا اذا دفع المبلغ وأن يتم نشر إعلانات مكثفة تخفف الضغط عن المراكز ومديريات المالية إذا تم التمديد .

من المؤسف حقاً أن تشوش هذه المشكلة الاجرائية البسيطة على الجهود الكبرى التي بذلتها وزارة التربية لتأمين الامتحانات واصدار النتائج،زمن المؤسف أن لا يكون هناك تنسيق في هكذا أمور وأن أترك -وحدي-لأقوم بالتنسيق وكأنني صاحب المشكلة؟!!

تصوير: أحمد قحف
 

syriandays
الإثنين 2015-07-06
  12:39:17
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
التكميلي
غادة | 03:15:23 , 2015/07/07 | سوريا
للأسف عجز طالب البكالوريا عن التعبير على اختناقه فالوزارة تخنق طالب البكالوريا فكره الدراسة ومل من طلبات الوزارة لأن الطالب يركد ولم يلحق فالوزير يظهر على التلفزيون ويقول كل شيئ بخير ويجب على الطالب ان يسجل في اليوم التاني وكل شيئ جاهز ويقول ويقول ويقول فنذهب في اليوم الثاني فنرى بان المدارس لم تكن جاهزة لذلك والطال بالضحية بين الوزارة والمدارس ونصورا ليس لديه الوقت ان يفكر هل يعيد البكالوريا ام يختار التكميلي فكل عملهم بعجلة وهم لايعرفون بان الطلب لم يرتاح بعد من عناء بكالوريتهم التي تعجز الطالب فالناس صائمة لا تعرف ماذا تفعل فماذا يحدث لا احد يعلم لا تخطيط ولاتنظيم فلا يعلمو بان البكالوريا تحديد مصير ان كن شاب ام بنت ولا احد يشعر بهؤلاء الطلاب تصورا قابلت بعض من الطلاب لأسئلهم فكان ردهم ارفنا الدراسة والبكالوريا والحياة من وراء البكالوريا والتضييق علينا والعلامات فتصورو الطالب يجيب فوق 200 ولم يدخل الفرع الذي يريد فلماذا بعذبو ا حالهم ولاذا المفاضلة اصبحنا نفول رز الله ايام زمان فبالله عليكم الغوا المفاضلة واتركو الطالب يخل حسب علاماته رجعون لأيام زمان احسن بكتير مافي محلات عندك بالجامعة معلش بيدرس بالبيت عن طريق النت فهو ليس بحاجة لكرسي في الجامعة فكرسية في البيت جاهز يجلس عليه
كنت هناك ..!
احمد قحف | 13:38:08 , 2015/07/06 | سورية
عند انتظاري الطويل على ( الطابور) الذي يبدو لك من النظرة الاولى بأنه مكان لتوزيع المعونات أو فرن للخبز ، بدأت افكر بأن هؤلاء الطلبة هم الشعب و الموظف و العساكر الذين يتظاهرون بتنظيم الدور هم الحكومة و نظرت الى هذا النزاع و التقاتل بين الشعب و الحكومة ولا ننسى اولاد المدعومين الذين دخلوا و انتهوا من اوراقهم بالواسطة.. عندما كنت خارجا كانت وجهة نظري ان الشعب مظلوم و الحكومة تقمع محاولات الشعب بالدخول و لكن عندما أصبحت في الداخل و انتهيت من أوراقي بعد جهد طويل و اثناء محاولتي للخروج من هذا المبنى تغيرت وجهة نظري ووضعت نفسي في موضع الحكومة و رأيت اثناء هذا الحصار ان هناك ضغط كبير يقع على عاتق الحكومة مما يدفعها في بعض الأحيان الى التصرف بطريقة قد تبدو للبعض عنيفة و ولكنها فعالة عند التعامل مع شعب لا يستطيع استيعاب فكرة التنظيم و الوقوف بالدور دون ( المطاحشة ) ..! أظن بأن فئة كبيرة من الشعب توافقني القول بأن الغلط يقع على عاتق الشعب قبل الحكومة ولكن في النهاية الطرفان ساهموا في ايصالنا الى هذه الحالة من الفوضى... لابد لشعبنا تعلم التنظيم ولا بد لحكومتنا دعم هذا التنظيم و ايضا التنسيق بين المؤسسات الحكومية و لا داعي ل ( شنططة ) المواطن بين المؤسسات و تصعيب مهمته ..! و استاذ ايمن يا والدي العزيز انا فخور بأن لي والد مثلك يرى شعبه كعائلته و يحاول جاهداً مساعدته بما استطاع من قوة ..
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزارة الإعلام تعلن أسماء الناجحين في مسابقتها من الفئتين الأولى والثانية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

بوح محبب وعتب راق من وزير السياحة..

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©