(Wed - 24 Jul 2019 | 02:43:47)   آخر تحديث
http://www.
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

سبع منشآت صناعية في درعا تشارك في معرض دمشق الدولي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مشاركة سورية في المنتدى الأستراتيجي الاقليمي لاتحاد البريد العالمي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير السياحة يجتمع بمجلس إدارة غرفة سياحة ريف دمشق.. تحضيرات لمهرجاني بلودان وصيدنايا   ::::   مشاركة سورية في المنتدى الأستراتيجي الاقليمي لاتحاد البريد العالمي   ::::   المصرف الزراعي .. قروضٌ ميسّرة وتسهيلاتٌ للمتعثرين بالسداد.. زيدان: مستمرون في الإقراض ونراعي المتضررين من الكوارث والآفات   ::::   6931 طناً… تقديرات إنتاج التفاح بحماة للموسم الحالي   ::::   تراجع أسعار الذهب مع ارتفاع الدولار   ::::   22 تلميذا وتلميذة بمرحلة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية وصلوا إلى قمة التفوق   ::::   محافظة دمشق.. هل فعلاً /مكسورة/ على المليارات ؟!   ::::   الإرهابيون يعتدون بقذيفة صاروخية على جامعة تشرين باللاذقية   ::::   صناعيو حلب يعودون لمقرهم القديم بعد تأهيله ويعملون لاستعادة دورهم في الاقتصاد الوطني   ::::   مواعيد اختبارات القبول في مدارس المتفوقين   ::::   أعلاها في /اللاذقية وطرطوس / بواقع 200 درجة.. /سريانديز/ تنشر معدلات القبول في الأول الثانوي بمختلف المحافظات   ::::   اعتداء إرهابي يستهدف قطار شحن الفوسفات بريف حمص الشرقي   ::::   أسماك البحر السوري في طريقها إلى صالات السورية للتجارة   ::::   درجات الحرارة توالي ارتفاعها وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق   ::::   أكثر من 3 آلاف طن تقديرات إنتاج الدراق بحمص خلال الموسم الحالي   ::::   دعوات لوفود عربية وأجنبية لزيارة معرض دمشق الدولي.. قطان: حسومات للحجوزات الفندقية وبطاقات الطيران   ::::   المصالح العقارية تنجز أعمال أتمتة بيانات منطقتين عقاريتين في حماة   ::::   الرئيسان الأسد وبوتين يتبادلان برقيات التهنئة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين   ::::   جديد إنجازات محافظة دمشق.. قرار لا ينفع !!   ::::   محافظة دمشق ترفع أسعار خدمات الحلاقة والكوي أكثر من 100 بالمئة … قص الشعر الرجالي ألف ليرة والنسائي الطويل 3 آلاف   ::::   /التجارة الخارجية/: مزاد علني لبيع 145 سيارة في دمشق 
http://www.
http://www.
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
حكاية صورة بألف لون !

سيريانديز- مكتب اللاذقية- رشا ريّا

سنوات الحرب الخمس أنتجت ظواهر عدّة لا يمكن للمراقب إلّا أن يلحظها .. إحداها امتهان التصوير الفوتوغرافي من قبل الكثيرين من جيل الشباب.. كاميرا احترافية وموقع على الفيسبوك, هي مقدمات هذه المهنة أما النتيجة فهي لقب (فوتوغرافر) يحصل عليه أياً يكن, لكن ورغم شعبوية هذه الظاهرة في هذه الآيام فهنالك أفراد لا تستطيع إلا التوقف عندهم والتنهد براحة مطمئناً أن لكل قاعدة شواذ, فإذا أضحى التصوير "شغلة" من لا شغل له, فمازال هناك من يعتبره أسلوب حياة وطريقاً للحُبّ وتحدي الزمن ذاك الذي أبداً مازال يتحدانا.

خلال مرورك في أحد شوارع اللاذقية لا تستطيع إلّا أن تلتفت لشاب يقوم بجلسة تصوير, نظرة سريعة تكررها مراراً فتلمس شغفه وعشقه للكاميرا ولفن الصورة, خلال جلسة التصوير يبدو أنه ينسى الزمن, أو أنه والزمن شريكان في المهنة, يقول الزمن له: سأبطئ لأجلك فقط الآن، فاستغل الفرصة.

منذ سنتين ترافقه الكاميرا الإحترافية, لم يكن يحتاجها ليثبت لأحد أنه يملك بصيرة مميزة تمكنه من رؤية بل وخلق الجمال أيضاً, كان يعلم أنَّ التصوير ليس مشاعاً للجميع بل موهبة تقتضي الصقل والتدريب وهي ليست بالسهولة التي يراها البعض, عندها أخذ قرار البدء و قرر إثبات أنَّ بإمكانه امتلاك الجمال واختصاره في لقطة واحدة ثم أسره للأبد, فصوره غالباً ما تروي حكايات يريد بها إظهار دواخل وعكس روح من يلتقط صورته.

الفوتوغرافر الشاب سعيد سعيد تحدث لسيريانديز عن حكايته مع التصوير والتي ليست بجديدة, مازال يمتلك "نيغاتف" صور التقطها منذ سنوات عدة يعود بعضها لأيام الطفولة, فالتصوير لديه فن وحالة خَلق ويكفيه أن تُبدي إعجابك بالصور التي التقطها لك لينسى أجره, يضحك "لسا ما طلّعت حق الكاميرا", فأن تُحبّ نفسك بعينه وأن تؤكد له أن رؤيته لداخلك وللقصص التي تخبئها في قاع روحك صحيحة كافية لجعله راضياً بما أنجزه.

لا يستطيع سعيد أن يلتقط صورة فقط لأنها ستكون جميلة, على الصور أن تنطق حسب نظرته, ولذا قد يحتاج التحضير لجلسة تصوير لديه وقتاً  وقد تمضي فترة طويلة نسبياً دون أن يكون قد حسم أمره بخصوص المكان والفكرة التي يريد إيصالها, يحمل الكاميرا و يقف أمامك منتظرا اللحظة التي يحس أن عليه سرقتها دون سواها, فعندما تمتهن اصطياد الجمال عليك أن تتعلم الصبّر وتتقنه, على حدّ وصفه.

ولدى سؤاله عن خطواته القادمة والى أية مدارات ستحمله الكاميرا ؟ يتبين أن المصور الشاب على عتبة الدخول إلى مملكة الفن السابع فهو لن يكتفي بصور ثابتة بل سيبّث الحياة والحركة والصوت في مشروعه القادم ألا وهو الإخراج, لكنه لن يتخلّى بالتأكيد عن التصوير.

كثيرون  في هذه الآونة جعلوا من فن التصوير مهنة إلا أن شباباً كسعيد يحاولون كل يوم أن يعيدوا للصورة رونقها الأول حيث تختصر الصورة الواحدة كل مدارس الفن التشكيلي والمنظور الهندسي وتروي حكاية قد تطول لأكثر من ألف ليلة ولون.

سيريانديز
الأربعاء 2016-06-15
  04:56:33
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

مقال غاضب لعضو قيادة البعث...دخل الله يحذر :بلغ السيل الزبى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة يجتمع بمجلس إدارة غرفة سياحة ريف دمشق.. تحضيرات لمهرجاني بلودان وصيدنايا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©