(Mon - 16 Sep 2019 | 04:02:44)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

الصناعة تحدد أسس منح المكافآت التشجيعية في المؤسسات والشركات التابعة لها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مجلس محافظة دمشق.. صيانة 188 مدرسة وطرح الحمامات الكائنة بجانب الجامع الأموي للاستثمار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

مجلس الشعب يبدأ أعمال جلسته الأولى من الدورة الحادية عشرة للدور التشريعي الثاني برئاسة رئيس المجلس ،وحضور رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء.

 ::::   6 مشروعات كهربائية ضخمة بكلفة تفوق الـ 1500 مليار ليرة.. وأخرى سياحية بـ 18 مليار   ::::   كهرباء حمص: الاستفادة من المواد المنسقة لإيصال التيار الكهربائي إلى عدد من المناطق ‏   ::::   الصناعة تحدد أسس منح المكافآت التشجيعية في المؤسسات والشركات التابعة لها   ::::   إعادة تغذية عدد من أحياء الحسكة بالكهرباء بعد إصلاح وصيانة خط المسبح   ::::   باستطاعة 500 كيلو واط ساعي.. تشغيل أكبر محطة للطاقة الشمسية في حمص لتوليد الكهرباء   ::::   الرئيس الأسد يصدر مرسوما بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل 14 أيلول الجاري   ::::   انطلاق فعاليات مهرجان الياسمين والبداية مع /فايا يونان/.. دعم كبير ورعاية من شركة / mtn/   ::::   100 شركة في المعرض التخصصي (صنع في سورية) للألبسة والأقمشة   ::::   برعاية الرئيس الأسد.. الدكتورة نجاح العطار تفتتح الدورة (31) من معرض الكتاب في مكتبة الأسد الوطنية   ::::   وزير الإدارة المحلية يجتمع بالمحافظين.. برنامج تدريب مكثف للوحدات الإدارية وتنفيذ مشاريع مراكز خدمة المواطن   ::::   محافظة دمشق تعلن فتح طريق قاسيون من دوار مشفى الشامي باتجاه صرح الجندي المجهول   ::::   ستة خطوط جديدة لإنتاج المستحضرات البيطرية قريباً.. والإنتاج يغطي 70% من الاحتياجات   ::::   الموافقة على إحداث صندوق التنمية السياحية   ::::   تجارة مشاريع التخرج تزدهر في المكتبات الجامعية … قباقيبي: ما يتم خارج سور الجامعة ليس من صلاحيات رئاستها   ::::   العزب يجري تغييرات بالجملة في تربية القنيطرة   ::::   مدير /السورية للتجارة/ لسيريانديز: اتفاق مع مصرف التسليف لمنح قرض السلع المعمرة بقيمة 500 ألف..   ::::   المصرف العقاري يرفع سقف القرض الإنمائي للأفراد والفعاليات   ::::   منصور لسيريانديز: موسم سياحي ناجح.. وخطة لزيادة المواقع السياحية الشعبية   ::::   بدء التقدم إلى مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي في جامعة حماة   ::::   التجارة الداخلية تنظم 2565 ضبطاً تموينياً خلال شهر.. الخطيب:الحد من ارتكاب المخالفات الجسيمة   ::::   سورية تشارك في أعمال الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في سان بطرسبورغ 
http://www.
http://www.
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
ديوانان من الشعر قريباً بيد القراء بتوقيع مناة الخّير .

سيريانديز - يسرى جنيدي

(مناة الخيّر)  شاعرة تبدع في كل مرة تكتب فيها ، فتخط لنا مشاعرها وأحاسيسها في قصائد، أجادت انتقاء مفرداتها، فغدت أشعارها كائنات أدبية تجول في روحنا وعقلنا ، والشعر ليس غريبا عن مناة الخير طالما أنها من عائلة مرموقة جمعت الأدب والشعر والعلم ، فغدت واحدةً من منارات الشعر في سوريا إنها الشاعرة والأديبة مناة الخير، التي كان لسيريانديز معها هذا اللقاء .

ـ نشأتِ في بيئة أدبية فأنت ابنة الشاعر عز الدين الخير، هل كان ذلك حافزا لك لنظم الشعر؟

عندما تعيشين في بيئة مشبعة بالشعر، بالكتب، بالقراءة، بالمباريات الشعرية يصبح الأدب جزء لا يتجزأ من نسيج الشخصية، قد ساهم هذا المناخ في تنمية البذرة الموجودة لدي في الأصل. هذه البيئة أعطتني حافزا كبيرا، وفي الوقت نفسه وضعت غلى عاتقي مسؤولية لأقدِّم أدباً وشعراً مختلفاً ومهماً.

ـ تنقلتِ بين الكثير من الوظائف، مدرسة لغة عربية، مديرة المسرح القومي، عضو مكتب تنفيذي ( آثار وثقافة)، والآن تشغلين منصب أمين سر اتحاد الكتاب العرب في اللاذقية، أي من هذه الوظائف هي الأحب إليك؟

الآن وقد مررت بكل هذه المراحل العمرية أعتقد أن أمتع مهنة مارستها هي التدريس، مادة اللغة العربية مادة طرية تصنع جسراً بين المدرس والطلبة، هناك مساحة كبيرة للعواطف في مهنة التدريس . بالنسبة للمسرح أحببته بشكل مفاجئ، قبل أن أكون مديرة للمسرح القومي كنت متابعة جيدة للمسرحيات لكن الدخول إلى الكواليس والتعرف على المواد الخام التي تصنع منها المسرحية أمر ممتع وجميل. المكتب التنفيذي أتاح لي فرصة التعرف على مواقع وأماكن لم تتثنى لي فرصة التعرف عليها من قبل. حاليا في اتحاد الكتاب هناك مساحة تشبه المسرح، تعرف فيها على جوانب أخرى من شخصية الشاعر والأديب لم تكن تظهر في نصوصه، أدهشتني بعض الشخصيات بكبرها والعكس صحيح. لكل عمل جماليته، بالنسبة لي يجب أن يكون هناك هامش عاطفي بيني وبين أي عمل كي أقوم به على أتم وجه.

ـ ما سبب زيادة الدخلاء على الأدب؟ هل هناك فكرة لوضع معايير ذات مواصفات معينة للسماح بنشر الكتب والدواوين؟

للأسف الشديد هناك تدن كبير بمستوى الأدب، تحت بوابة الحداثة الواسعة جداً أدخلت الكثير مما لا يمت للأدب بصلة. أعتقد أن سهولة الطباعة والنشر وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي ساهم بشكل كبير بوجود هؤلاء الدخلاء. اعتقد أن هذه المشكلة كانت موجودة في مختلف العصور، يقال في زمن المتنبي كان هناك حوالي 70 شاعراً في بلاط سيف الدولة الحمداني ثلاثة منهم فقط بقيت أشعارهم حتى يومنا هذا، لذلك الزمن كفيل بغربلة الدخلاء .

ـ ما مدى أهمية الكلمة عند الشاعرة مناة الخير؟

في البدء كانت الكلمة، الكلمة هي التي أوجدت الكون لكل كلمة روح ولكل حرف روح، لا تزال الكلمة تسحرني هي كالزهرة كلما تفتحت زهرة سحرت بها وكلما قرأت أو كتبت كلمة أسحر بها. أشبه الكلمة بمولود ليس وليد اللحظة التي نضعه فيها بل هي عصارة لما تجمع وتخمر واكتنز به العقل حتى أصبح بين يدي القارئ. هل الشعر عند مناة الخير بقرار أم إنه إلهام؟ بالتأكيد ليس بقرار بل هو وليد اللحظة، أجمل القصائد تلك التي تخرج منا باندفاع داخلي وتنبثق كالينابيع. كتبت الشعر العامودي والشعر الحر، هل هناك أفضلية لأحدهما عندك؟ القضية ليست في الشكل بل في الروح والرؤى التي ينظر بها الشاعر إلى اللغة من جهة وإلى طريقته في ابتكار لغة جديدة غير تقليدية، فأنا حتى في الشعر العمودي أحاول أن أستخدم مفردات تمتلك الحداثة، يخلق النص ويختار طريقة تشكيله بنفسه.

ـ هناك اتجاه نحو الأدب الصوفي عند الشباب نحو الأدب الصوفي، ما السبب في ذلك؟

أعتقد أن هذه الصوفية رد على اتجاهين: رد على الواقع السيء الذي عانى منه شبابنا من جهةٍ، ورد على التطرف الدِّينيِّ من جهة أخرى، فالتصوف هو انعتاق من االواقع نحو عوالم سريالية وجودية في مجموعتي الشعرية( يراودني الانعتاق ) كتبت أريد سماء لا تحمل السيف ...إنما سماء مزينة بالنجوم والأزهار والرياحين، أعتقد أننا حاليا بأمس الحاجة إلى هذه الرؤيا ، هي لا تكفي لكنها وسيلة تأمل تساعد الروح بالتخلص من كل ما يثقلها.

ـ لديك أربع مجموعات شعرية نالت جوائز عديدة حدثينا عنها؟

مجموعتي الأولى (في سراب الجهات ) فيها العديد من قصائد المناسبات منها (رثاء لهاني الراهب)(اليوبيل الذهبي لجول جمال) المجموعة الثانية ( يراودني الانعتاق ) فيها الكثير من الوجدانيات، تحدثت فيها عن صراع المشاعر الذي يعيشه الشاعر هذا الصراع يشبه إلى حد كبير شجرة موضوعة في أصيص تحتاج إلى مساحة وحيز أكبر، لكنها رغم هذه المساحة الضيقة تزهر . المجموعة الثالثة ( كاف الكمون ) أجد في الكاف كموناً تمتلكه الأنثى فهي تشبهها . المجموعة الرابعة ( كأني موجة خرجت تفتش عن دفاترها )هي مجموعة ذاتية كتبتها في الفترة التي توفي فيها والدي كتبت فيها قصيدتي رثاء لأبي .

ـ ما جديد الأديبة والشاعرة مناة الخير؟

هناك ديوانين من الشعر جاهزين للنشر، سيكونان قريبا بين أيدي القراء.

سيريانديز
السبت 2019-01-19
  03:42:49
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

الاعلام الرسمي يصعد انتقاداته ضد الجهات الرقابية ..مدير عام مؤسسة حكومية يكتب في تشربن :هل الكل لصوص؟!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

الموافقة على إحداث صندوق التنمية السياحية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©