(Sat - 23 Sep 2017 | 00:45:23)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
محليات

محافظ حمص يلتقي وفد جمعية الصداقة السورية الروسية خلال زيارته للمحافظة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

بشرى للمواطنين.. 1000 باص نقل داخلي جديد إلى دمشق قريباً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير المالية: تحديد القيم الرائجة لأسعار العقارات سينعكس على مكافحة الفساد   ::::   صدور نتائج مفاضلة السنة التحضيرية للكليات الطبية   ::::   عاصفة انتقادات المناهج تنحسر تحت قبة البرلمان.. ووزير التربية: نتفهمكم ولكن... ؟   ::::   21 مليون ليرة تعويض أضرار لمزارعي الغاب والقنيطرة وحمص واللاذقية   ::::   تأهيل الخط الحديدي من حمص الى خنيفيس -مناجم الشرقية بطول 186 كم.. حمود: كوادر الخطوط الحديدية السورية تمكنت من صيانة واصلاح الخط خلال g` يومياً .. غانم: الشحنة الاولى باتجاه معمل السماد   ::::   انتخاب رئيس جديد لمجلس الشعب الأربعاء القادم.. ووزير سابق رشح نفسه لملء المقعد الشاغر عن دير الزور   ::::   قريبا إحداث “الاتحاد السوري للمصارف”.. ومشروع قانون الجمارك يدرس على نار هادئة   ::::   بشرى للمواطنين.. 1000 باص نقل داخلي جديد إلى دمشق قريباً   ::::   وفد مجلس الأعمال السوري الروسي يدعو رجال الأعمال الروس للمشاركة في إعادة إعمار سورية   ::::   الحكومة تدافع عن نفسها وتبدد الشكوك:السوريون لا يأكلون طحين القمح المدوّد ... وصفقة المليون طن ألغيت لأسباب مصرفية   ::::   محافظ دير الزور: إزالة السواتر وفتح الطرقات تمهيدا لاستقبال من هجّرهم الإرهاب   ::::   تعاون سوري روسي في المجال الطبي: توفير علاج لأطفال سوريين في موسكو وزيارات لفريق روسي متخصص بالأمراض السرطانية   ::::   21 الجاري موعد القرعة العلنية على مشروع الادخار في ضاحية الفيحاء السكنية   ::::   بكلفة مليار ليرة.. أول محطة توليد في الكسوة باستخدام الطاقة الشمسية تولد 2 مليون كيلو واط ساعي سنوياً   ::::   الرئيس الأسد: سورية بلد متجانس وليس متعايشا الأمر الذي دفع البعض لاستهداف المسيحية بهدف اختلال هذا التجانس   ::::   حملة التلقيح ضد الحصبة تستهدف 6ر3 ملايين طفل   ::::   “حكاية صمود” مهرجان الإعلام السوري الأول   ::::   برنامج الأغذية العالمي يرسل براً إلى دير الزور 5 شاحنات من الطحين لـ 70 ألف شخص   ::::   قالها خميس للشعب: حكومتنا تسابق الزمن... 
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
مؤسساتنا الإعلامية بين الخلافات الشخصية والمنافسة.. وبعضها مصاب بأمراض المحسوبية!...
ماذا يقول العاملون فيها ...؟؟
خاص- سيريانديز- سومر إبراهيم
المؤسف أن تصل الخلافات الشخصية بين مدير أحد أهم المؤسسات الإعلامية في سورية والمدراء في مؤسسته إلى حد القطيعة والاكتفاء بمخاطبتهم عن طريق الورقيات أو عن طريق مدير مكتبه، هذه القطيعة حصلت حسب ما علمت «سيريانديز» نتيجة وشايات من بعض الأشخاص الذين يصغي لهم المدير ، وعدم الرضى من قبل أمناء التحرير والمحررين من النهج الذي يتبعه مدير المؤسسة والتعامل معهم كموظفين تقليديين بما لا يتناسب مع خصوصية العمل الإعلامي مما أثر سلباً وبشكل ملحوظ على أداء تلك المؤسسة .
ربما هذه الحالة تنطبق في الوقت الراهن على الكثير من المؤسسات بعضها يظهر للنور والآخر يبقى طي الكتمان، ولكن أسوأ أنواع تلك الخلافات ما ينتج عن ضعف في شخصية المدير أو إمكانياته أو خوفه على منصبه من منافسة أشخاص قد يعتقد أنهم أجدر منه . 
وهنا لا نريد أن نقف مع طرف لصالح آخر ولكن نتساءل إلى أي حد يمكن أن تؤثر الخلافات الشخصية بين المدير والإعلاميين العاملين في المؤسسة التي يديرها  ، والعمل كل بمفرده على سير العملية الإعلامية في مؤسسات القطاع العام والخاص على حد سواء في هذه الفترة المفصلية التي تمر بها البلاد والتي هي بحاجة لكل خبراتها والعمل بروح الفريق الواحد ..؟؟
وهل مؤسساتنا الإعلامية ترقى لروح الفريق الواحد في عملها ؟
«سيريانديز» استطلعت آراء بعض الإعلاميين العاملين في القطاعين العام والخاص للإجابة على تلك التساؤلات : 
الإعلامية إيمان حمدي مقدمة برامج في قناة سورية دراما قالت: روح الفريق الواحد لها تأثير ليس بالقليل حتى لا يفقد العمل الروح المرجوة منه ، أما بالنسبة للمرؤوسين في الكثير من المؤسسات يعملون على مبدأ (أعمل جيداً وبجد أو أتكاسل واستسهل) فالأمر سيان عند المدير لأنه على قناعة أن كل ما يقدمه سيكون بنظر المدير لاشيء وخصوصاً إذا كان المدير من النوعية التي تحكم على شخص ولا تعدل  رأيها مهما حصل،  وبالمحصلة كل ذلك  له تأثير على نجاح العمل أو فشله، و المتلقي أو المشاهد أصبح واعٍ وناقد حاضر دائماً لأي شاردة وواردة، وبالنسبة للمؤسسات الإعلامية إن كانت ترقى لروح الفريق الواحد فالتعميم لا يصح هما وهناك اختلاف بين مؤسسة وأخرى.
الصحفي أخيل عيد مدير المكتب الإعلامي بوزارة النفط قال: دون شك عمل الفريق الواحد يشترط صفات معينة في العلاقة بين مدير الفريق والأعضاء إذ من الممكن أن تكون هناك خلافات في إدارة المشاكل ولكن القرار يبقى للمدير ، ولكن عندما تكون الخلافات شخصية لا علاقة لها بالعمل أو تنافسية فيما يتعلق بالشخوص والكرامات فسيكون هناك قوة هدامة كبيرة من كل الأطراف من أجل تجيير القوى لمصلحة الخلاف لا لمصلحة الهدف، وعليه فإن مدى ثقافة وموهبة المدير هو الذي يحد كم الانجاز فلا تتوقع من مدير جاهل يقود موظفين أكثر كفاءة منه أن يحقق شيئاً ذا قيمة.
متابعاً: مؤسساتنا العامة مصابة بأمراض المحسوبية في اختيار المدراء ولوثة قانون العاملين الموحد التي لا تتيح تنمية العمل وجهل القائمين بأهمية الأهداف الضرورية نتيجة محدودية ثقافتهم وقلة اطلاعهم، أما الخاصة فلا ترقى إلى مصافي المؤسسات الاعلامية وهي غالباً لا تعطي قيمة فعلية لموظفيها وتصاب بنفس أعراض القطاع العام أحياناً وإن كان هناك بعض النجاحات تلمسها في بعض المؤسسات الخاصة مثل شام FM يقابلها في القطاع العام نجاح في حالة إذاعة سوريانا وتمثل فيها شخصية المدير المحبوب لب المسألة.
الإعلامية رحاب الإبراهيم رئيسة قسم الاقتصاد في جريدة تشرين قالت : العلاقة بين المدير والاعلاميين تؤثر كثيراً على عملهم، فبقدر ما تكون هذه العلاقة قائمة على الاحترام والمهنية والعمل بعيداً عن أي شخصنة يؤدي ذلك إلى إيجاد منتج جيد، ومن خلال التزام الإعلاميين بسوية جيدة من المقالات بحيث لا يشعر الإعلامي أنه في صراع مع إدارته ويكره العمل ضمن المؤسسة التي ينتمي إليها ، لذا يبذل جهده في إنتاج نوعي طالما أنه يعيش ضمن علاقة جيدة ومهنية مع إدارته متناسياً ظروف العمل السيئة في الحصول على المعلومة وقلة مدخوله، واذا حصل العكس تراه غير مرتاح في العمل داخل مؤسسته و يفقد ولاءه للمؤسسة الاعلامية التي ينتمي إليها.
وتابعت: حالياً نرى هذا المثال في جريدة تشرين، فرئيس التحرير شخص متفهم لهموم الصحفيين وتجمعه علاقة جيدة مع الزملاء الذين يعملون نوعاً ما بطريقة جيدة بمحبة وتقدير له، ولكن هذا لا يعني أن منغصات المهنة لاتؤثر على الأداء كقلة المردود، فمهما سادت روح الفريق ضمن المؤسسة إذا لم تتوافر عوامل أخرى كتحسين رواتب الصحفيين سيبقى الأداء منقوصاً.
وبالنسبة للسؤال الثاني قالت: هذا موجود طبعاً في المؤسسات الإعلامية وغيرها ويخلق بيئة عمل غير مريحة تنعكس على المنتج النهائي، وبالمحصلة الخلل الإداري يكمن في اختيار مدير ضعيف، والأداء الجيد يتطلب مديراً ناجحاً ذو كفاءة وخبرة وليس وجوده معتمد على المحسوبيات والواسطة ما يجعله في حالة قلق دائم وخوف على منصبه لذا يعتمد على أساليب وسبل تعزز مكانته وبقائه في منصبه دون النظر إلى تحسين الأداء وجودة المنتج عبر إبعاد الكفاءات وتقريب أمثاله من الكوادر الضعيفة كسباً للولاءات.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سيريانديز
الأحد 2017-08-20
  18:10:45
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

تعيين الزميل شعبان أحمد مديرا للإعلام في محافظة طرطوس

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة يلقي كلمة سورية أمام الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية الدورة 22 في الصين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©