(Sun - 7 Mar 2021 | 16:18:03)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

حرفيون ونقابيون يرغبون بالحصول على التمويل والمشورة من مصارف التمويل الأصغر لتطوير الورشات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

تعميم جديد حول تطور الكورونا.. والاستعداد للخطة B

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   حرفيون ونقابيون يرغبون بالحصول على التمويل والمشورة من مصارف التمويل الأصغر لتطوير الورشات   ::::   تحذيرات من الضباب في بعض المناطق   ::::   إغلاق معمل لتصنيع الألبان في اللاذقية وتنظيم 15 ضبطاً تموينياً في دير الزور   ::::   20 طبيباً مقيماً من (الصحة والتعليم العالي) يباشرون مهمتهم في مشافي دير الزور   ::::   استجابة لما طرحته (سيريانديز).. حلول للتخفيف من ازدحامات النقل في (طيبة الامام وصوران) في حماة   ::::   الاول من نوعه... الزراعة تطلق برنامج دعم المنتج الريفي... قطنا: يستهدف 82 قرية في 3 محافظات كمرحلة أولى   ::::   البدء بتعويض مربي الأبقار ممن نفقت أبقارهم بسبب مرض التهاب الجلد العقدي في طرطوس   ::::   تعميم جديد حول تطور الكورونا.. والاستعداد للخطة B   ::::   عضو في اتحاد غرف الزراعة يتوقع إرتفاعا جديداً بأسعار البيض ؟!   ::::   أكد بحث حلول ترتبط بالواقع المعيشي والاقتصادي والأسعار... وزير التموين يلتقي أساتذة كلية الاقتصاد بجامعة دمشق   ::::   اختتام الدورة التدريبية لإعداد وتأهيل الأدلاء السياحيين في مدينة حلب   ::::   بعد ان تجاوز الـ 190 ألفاً.. غرام الذهب ينخفض 12 ألف ليرة في يوم   ::::   المهندس عرنوس: يمكن إعادة القطاع العام الاقتصادي إلى ما كان عليه قبل الحرب   ::::   (التسليف الشعبي) بدأ تلقي طلبات الحصول على قرض المليونين.. حسن لسيريانديز: راتب 100 ألف لـ 110 آلاف للحصول على السقف   ::::   ثلاثة تكليفات في (المواصلات الطرقية).. و البشارة معاوناً للمدير العام   ::::   حلول زراعية.. على مرأى من الوزير !   ::::   على أثر الارتفاعات اليومية للأسعار.. رئيس الحكومة يلتقي اتحادي غرف التجارة و الصناعة..   ::::   البرازي يطمئن... الفترة القادمة ستشهد تحسناً اقتصادياً...   ::::   الصحة تطلق حملة التلقيح ضد (شلل الأطفال) الأحد القادم..   ::::   مجلس النقد والتسليف يقر تعديل البنود المتعلقة بالضوابط الاحترازية الخاصة بنشاط التمويل الصغير ..ويرفع سقف القروض   ::::   ضبط مواد منتهية الصلاحية في مستودع ومواد مجهولة المصدر بـ ريف دمشق 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
نايا تصعد إلى السماء بثياب المدرسة.. إنهم يقتلون الملائكة!!

سيريانديز- رولا سالم

أريد أن أذهب إلى المنزل لأخبر والدتي بأن معلمة الصف أعطتنا برنامج الامتحان فأنا من المتفوقين وأتوق للعطلة بشغف لأسافر مع عائلتي إلى قريتنا.. هناك جدتي بانتظاري..  بهذه الكلمات البريئة التي تحمل حاضر الطفولة أخبرت نايا ذات الثمانية أعوام المرأة التي تجلس أمام دكانها كل يوم تنتظر خروج أطفال المدرسة لتبدأ معهم رحلة الصراخ والضحك فيما يبتاعونه منها من أطعمتهم المفضلة.

 نظرت إلي في هذا الصباح بعيون دامعة, يتضح شحوب وجهها الذي لم يذق النوم وقالت: كانت أول من خرج من المدرسة تلف بين أصابعها الصغيرتين جدائل شعرها الطويل فرحة بقطعة الحلوى التي ابتاعتها من عندي , تحمل حقيبتها خلف طهرها وتقفز كفراشة الحقول لم أدرك بأن لأحد الاستطاعة بأن يخرق تلك الابتسامة, صمتت قليلاً وتابعت: ودعتها بابتسامة وقلت لها بلغي والدتك تحياتي يا نايا لا تنسي بأن تقولي لها هذا وغداً أراك أمام المدرسة.

 نظرت إليَ بخجل الأطفال وقالت سأخبرها بهذا فهي بانتظاري أمام المنزل, لم تكن نايا تعلم بأن خروجها المسرع لملاقاة والدتها التي كانت بانتظارها سيسرقه انتظاراً آخر انتظار لا يشبه انتظار الأم ولا لهفتها, انتظار ينهي عبق الطفولة و يشوه ملامح الحياة من أناس أعطوا الحق لأنفسهم بأن يضعوا للحياة حد و أن يكون الموت يمر عبر بواباتهم الملطخة بدماء الأطفال قبل الكبار.

خرجت نايا من مدرستها فرحة بقرب انتهاء العام الدراسي يرتسم في رأسها الصغير ألف حكاية وقصة ستقولهم لوالدتها هي تعلم أنها بانتظارها, وعند وصولها إلى مشارف منزلها ركضت باتجاه والدتها ولكن كانت قذائف الحقد أسرع إلى جسدها الصغير, حقدهم اغتال البراءة التي كانت عنوان حياتها لتسقط الطفلة أمام أعين والدتها واضعة نهاية لحياتها, قذائف لا تعرف طريقها يعميها حقد أسود من مطلقيها, تحصد أرواح بريئة يكون النصيب الأكبر منها الطفولة.

أغمضت نايا عيناها إلى الأبد ليسيل دمها النقي ويكون شاهد على أبشع جريمة تقترف في حق الطفولة, لم تستطع إخبارها بأن برنامج الامتحان في حقيبتها ولم توصل تحيات المرأة إليها, لم تخلع عنها رداء طفولتها, لأنها لم تكن بموعد مع الموت, نايا ستسأل الله عندما تقابله, أصحيح بدمائنا يدخلون الجنة؟ أصحيح بنبينا محمد يستشهدون ويحجون إليه وعندما يعودون يذبحون؟ أصحيح ببراءتنا سيحل دينك في الأرض؟ سيجيبها الله: هذه جنتك وجنة من سبقوك وهذه النار التي وعدتهم بها, والله لا يخلف الميعاد.

نايا .. استشهدت أمس وهي عائدة من مدرسة الشهيد ميخائيل سمعان في قطنا

syriandays
الإثنين 2016-04-26
  09:26:08
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
ageep
Maysam | 12:03:15 , 2016/04/26 | syria
رائعة جدا سلمت يداكي...والله يرحمها وانشالله حدا يوصلو هالكلام البرئ بحق هالطفلة
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزارة الإعلام تنعي المناضل والمفكر السياسي اللبناني أنيس النقاش الذي وافته المنية في دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

اختتام الدورة التدريبية لإعداد وتأهيل الأدلاء السياحيين في مدينة حلب

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©