(Mon - 21 Sep 2020 | 17:51:16)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

البدء ببيع الخبز على البطاقة الذكية في طرطوس

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

منشور يحرك مثقفي الفيس.. ويضع حسن نية الحليف على المحك!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   إغلاق شعبة صفية بإحدى المدارس بعد تأكيد إصابة طالبة بفيروس كورونا   ::::   توضيح محافظة دمشق زاد الطين.. فهل تكرم فعلاً الفن البريطاني ؟!   ::::   المهندس عرنوس في مجلس الشعب يقرأ أولويات الحكومة من قلب المواطن.. وننتظر التطبيق   ::::   في طرطوس.. ازدحام و اختناقات مع بدء بيع الخبز عبر (الذكية).. سالم لسيريانديز: السبب قلة المعتمدين و الأجهزة القارئة   ::::   رئيس مجلس الوزراء يفوض مدير مكتب المتابعة بإجراء المراسلات مع الجهات العامة   ::::   293 ضبطاً تموينياً في درعا وحمص بحق الفعاليات التجارية المخالفة   ::::   منشور يحرك مثقفي الفيس.. ويضع حسن نية الحليف على المحك!   ::::   التربية تسمح للمقبولين بمسابقة التعاقد التقدم بأوراقهم الثبوتية في مديرياتها بالمحافظات   ::::   تعرّف على آلية تحديد مواعيد بيع السكر والأرز وفق الرسائل النصية عبر الموبايل   ::::   البدء ببيع الخبز على البطاقة الذكية في طرطوس   ::::   الاقتصاد ترفع غرامة عدم الالتزام بإبراز السجل الصناعي إلى 100 الف ليرة   ::::   65 مليون ليرة قيمة الأعمال الخيرية المقدمة من صناعة حمص وبنك البركة لمشفى المهضة والمستوصف الغساني   ::::   وزير الزراعة من اللاذقية.. ناقش الوقاية من الحرائق مع الخبراء والأكاديميين. ودعا للاضاءة على نقاط الخلل والضعف   ::::   لجنة محروقات دمشق تقرر وضع 5 صهاريج جوالة.. وتعيد تزويد محطتي البنزين عالي الأوكتان   ::::   المهندس عرنوس مهتم بالمؤسسات والجمعيات التعاونية لاستثمارها بالشكل الأمثل   ::::   البدء ببيع الخبز عبر (الذكية) وفق نظام الشرائح في 3 محافظات.. واليكم حصة كل عائلة ؟   ::::   معمل حليب الرضع السوري.. بدء الإنتاج خلال أقل من عام   ::::   التجاري السوري يستأنف منح قروض التجزئة ويطلب التريث بمنح قروض المهن   ::::   3 ملايين و800 ألف طالب وتلميذ يتوجهون إلى مدارسهم اليوم   ::::   محافظة دمشق: انتهاء أعمال تزفيت شارع خالد بن الوليد وطريق الدويلعة الرئيس 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
عذراَ من الصحة... برسم التموين.. نريد أكسجيناً !!
عذراَ من الصحة... برسم التموين.. نريد أكسجيناً !!

كتب: مجد عبيسي

هل أداء وزارة الصحة هو انعكاس لواقع القطاع الصحي الذي كشف ترهله واستهتاره عند أول أزمة عنته بشكل مباشر؟!، أم أن القطاع الصحي /معامل، مستودعات، صيادلة، مشافي، عيادات،../ أصبح ما أصبح عليه بسبب ترهل وزارة الصحة وهشاشة المتابعة والمحاسبة.. وقبلها التنظيم؟! كما كنا نطلق مصطلح "تجار الدم" على من يمس لقمة عيش المواطن، اليوم كشفت الأزمة أن تجار الدم الفعليون يختبؤون في القطاع الطبي، مجردين من الرحمة أو الإنسانية، إلا من رحم ربي. فلعل تجرؤ طبيب اليوم على تقاضي كشفية 15 ألف ليرة من مرضى يريدون قطع الشك باليقين، تعد جريمة، والدافع هو فقط خبرة طفيفة بالكشف عن كوفيد 19، ووزارة لا تتابع ما يحدث على الأرض، هل سمعتم بطبيب نظم بحقه ضبط مخالفة تسعيرة؟!... أم نتصل لذلك بالتموين مثلاً ؟!

أخشى أن تكون هذه من صلاحيات التموين ونحن لا ندري !! من جانب آخر، جميع الأدوية ذات الصلة بمعالجة كوفيد 19 أو رفع المناعة، فقدت من الأسواق!!.. لماذا؟! لن نقبل بالتبرير أنه ازداد الطلب عليها لتختفي تماماً من جميع الصيادلة واًصبحت لها سوق سوداء كبعض الوجوه، الأمر يعزى لترهل في محاسبة المستودعات والمعامل التي أصبحت سيوفاً على رقاب العباد عندما صارت قبلة الحاجة إليها !! أي وزارة صحة في العالم تحترم مهامها، وكان لديها فرصة طويلة قبل تفشي الوباء لديها، عدت العدة لهذا القادم الغريب، ولكن استمرقت الحكومة -وضمنها وزارة الصحة- سياسات الاندهاش، والتفاجؤ بالواقع الذي يشير له الشعب والإعلام والمحللين بالبنان قبل وصوله بدهور طويلة، ولكن هناك ما يشغل الحضرات عن النظر إلى البنان.. ولا أعلم ما هو !!

فقدت الأدوية، وارتفعت المعاينات الطبية، وارتفعت أسعار الكمامات، واليوم فقد الأكسجين وباتت له سوق سوداء تتحكم بحيوات المرضى، بأسطوانة كان ثمنها 60 ألف ليرة، تباع اليوم ب 200 ألف ليرة، وغير متوافرة..

أين اختفى الأكسجين؟!! وأكرر.. هل نتصل بالتموين؟! ماذا حل بالموافقات على تصنيع المنفسة سورية الصنع؟!.. لماذا لم تصدر إلى الآن، أ لسنا بأمس الحاجة لها؟! لماذا تم توقيف آلة تصنيع الكمامات السريعة (300 كمامة في الدقيقة) في شركة الدبس؟!

لماذا سمحتم بتصدير الكمامات حتى ارتفعت أسعارها، علماً أنها للاستهلاك اليومي؟! لماذا القطاع العام ميت عن الانتاج.. وحتى عن التشاركية، ولماذا تعثير أعمال القطاع الخاص في أوقات حساسة ومفصلية !! قضايا محورية لا تحتمل الانتظار، ترعاها سياسات "التريث" الحكومية التي باتت منبوذة، وفرعون "تاجر الدم" تفرعن حين لم يجد من يرده.. ودمتم سالمين.

الجمعة 2020-08-07
  12:28:35
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.uok.edu.sy/%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B6%D9%84%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5-%D8%B7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%86/
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.
http://www.syriatourism.org/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

منعكسات قضية (وقاف).. تبشر بدخول حقبة جديدة للرأي العام المؤثر !

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة يستقبل رئيس منظمة طلائع البعث لتعزيز مضامين مذكرات التفاهم الموقعة بين الطرفين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©