(Wed - 29 May 2024 | 07:47:35)   آخر تحديث
https://www.albaraka.com.sy/
https://www.facebook.com/Marota.city/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
محليات

محافظ ريف دمشق خلال اجتماع توجيهي لمدراء الأمانة العامة: رضا المواطن هو البوصلة... والعمل على تجنّب الروتين وتبسيط الاجراءات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وصول 3500 طالب وطالبة إلى حلب عبر ممر التايهة بريف حلب الشرقي لتقديم امتحانات الشهادات العامة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
http://www.
 ::::   الرئيس الأسد لـ “ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية”: المشاريع الصغيرة أكثر ملاءمة للبيئة الاقتصادية والمالية السورية   ::::   إجازة استثمار جديدة في قطاع الصناعات الثقيلة بتكلفة 267 مليار ليرة   ::::   الغباش يبحث مع نظيره العراقي سبل تعزيز آفاق التعاون الصحي   ::::   مشروع قانون الأشخاص ذوي الإعاقة نقلة نوعية لضمان حقوقهم وتعزيز مشاركتهم بالمجتمع   ::::   انطلاق أولى رحلات الحجاج السوريين لهذا الموسم.. واستعدادات كبيرة وتسهيلات في مطار دمشق الدولي   ::::   100 جريح يتقدمون إلى امتحانات شهادة التعليم الأساسي   ::::   الداخلية تصدر تعميماً بمضاعفة الجهود ورفع الجاهزية بما يحفظ حقوق الموطنين وحرياتهم   ::::   بمشاركة عربية وأجنبية.. انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الدولي للتحول الرقمي بدمشق   ::::   الوزير الغباش: سورية تعمل لإعادة مكاتب الأمانة العامة للمجلس العربي للاختصاصات الصحية إلى دمشق   ::::   وزير الصحة يبحث مع مشرف مركز الملك سلمان للإغاثة آليات دعم القطاع الصحي في سورية   ::::   مباحثات سورية سودانية لتعزيز التعاون في المجال الزراعي وتفعيل الاتفاقيات الموقعة   ::::   بخبرات وطنية وفرّت 9 مليون يورو .. صيانات مستحقة في محطات توليد الزارة وجندر والناصرية   ::::   أول رحلات الحج من سورية منذ 12 عاماً … كباس: تجهيز صالة الحجاج بمقاعد لكبار السن وكل التجهيزات والمعدات   ::::   تجار حلب يطالبون بإعادة العمل باتفاقيات التجارة العربية البينية وتشغيل المرفأ الجاف في المدينة الصناعية   ::::   القاضي مراد: تقديم طلبات الترشيح لعضوية مجلس الشعب ينتهي اليوم   ::::   بدء امتحانات الشهادة الثانوية العامة والمهنية بمختلف فروعها   ::::   وزير الداخلية: عدم إذاعة البحث عن الأشخاص إلا الذين تتوفر ضدهم أدلة تثبت تورطهم بالجريمة   ::::   محاضرة علمية في منظمة أكساد حول "الذكاء الاصطناعي والمستقبل"   ::::   أولى رحلات مغادرة أفواج الحج الأسبوع القادم من مطار دمشق وعبر السورية للطيران   ::::   السورية للحبوب تبدأ باستلام القمح من ثلاث محافظات 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
عذراَ من الصحة... برسم التموين.. نريد أكسجيناً !!

كتب: مجد عبيسي

هل أداء وزارة الصحة هو انعكاس لواقع القطاع الصحي الذي كشف ترهله واستهتاره عند أول أزمة عنته بشكل مباشر؟!، أم أن القطاع الصحي /معامل، مستودعات، صيادلة، مشافي، عيادات،../ أصبح ما أصبح عليه بسبب ترهل وزارة الصحة وهشاشة المتابعة والمحاسبة.. وقبلها التنظيم؟! كما كنا نطلق مصطلح "تجار الدم" على من يمس لقمة عيش المواطن، اليوم كشفت الأزمة أن تجار الدم الفعليون يختبؤون في القطاع الطبي، مجردين من الرحمة أو الإنسانية، إلا من رحم ربي. فلعل تجرؤ طبيب اليوم على تقاضي كشفية 15 ألف ليرة من مرضى يريدون قطع الشك باليقين، تعد جريمة، والدافع هو فقط خبرة طفيفة بالكشف عن كوفيد 19، ووزارة لا تتابع ما يحدث على الأرض، هل سمعتم بطبيب نظم بحقه ضبط مخالفة تسعيرة؟!... أم نتصل لذلك بالتموين مثلاً ؟!

أخشى أن تكون هذه من صلاحيات التموين ونحن لا ندري !! من جانب آخر، جميع الأدوية ذات الصلة بمعالجة كوفيد 19 أو رفع المناعة، فقدت من الأسواق!!.. لماذا؟! لن نقبل بالتبرير أنه ازداد الطلب عليها لتختفي تماماً من جميع الصيادلة واًصبحت لها سوق سوداء كبعض الوجوه، الأمر يعزى لترهل في محاسبة المستودعات والمعامل التي أصبحت سيوفاً على رقاب العباد عندما صارت قبلة الحاجة إليها !! أي وزارة صحة في العالم تحترم مهامها، وكان لديها فرصة طويلة قبل تفشي الوباء لديها، عدت العدة لهذا القادم الغريب، ولكن استمرقت الحكومة -وضمنها وزارة الصحة- سياسات الاندهاش، والتفاجؤ بالواقع الذي يشير له الشعب والإعلام والمحللين بالبنان قبل وصوله بدهور طويلة، ولكن هناك ما يشغل الحضرات عن النظر إلى البنان.. ولا أعلم ما هو !!

فقدت الأدوية، وارتفعت المعاينات الطبية، وارتفعت أسعار الكمامات، واليوم فقد الأكسجين وباتت له سوق سوداء تتحكم بحيوات المرضى، بأسطوانة كان ثمنها 60 ألف ليرة، تباع اليوم ب 200 ألف ليرة، وغير متوافرة..

أين اختفى الأكسجين؟!! وأكرر.. هل نتصل بالتموين؟! ماذا حل بالموافقات على تصنيع المنفسة سورية الصنع؟!.. لماذا لم تصدر إلى الآن، أ لسنا بأمس الحاجة لها؟! لماذا تم توقيف آلة تصنيع الكمامات السريعة (300 كمامة في الدقيقة) في شركة الدبس؟!

لماذا سمحتم بتصدير الكمامات حتى ارتفعت أسعارها، علماً أنها للاستهلاك اليومي؟! لماذا القطاع العام ميت عن الانتاج.. وحتى عن التشاركية، ولماذا تعثير أعمال القطاع الخاص في أوقات حساسة ومفصلية !! قضايا محورية لا تحتمل الانتظار، ترعاها سياسات "التريث" الحكومية التي باتت منبوذة، وفرعون "تاجر الدم" تفرعن حين لم يجد من يرده.. ودمتم سالمين.

الجمعة 2020-08-07
  12:28:35
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/profile.php?id=100067240434120&mibextid=ZbWKwL
http://www.siib.sy/
https://www.takamol.sy/#
https://chamwings.com/ar/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

اتحاد الصحفيين يقر عدداً من التعديلات على الرسوم المالية والخدمات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

قرار حكومي يسمح للمنشآت باستيراد بعض المواد والتجهيزات اللازمة لأعمال الترميم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2024
Powered by Ten-neT.biz ©