(Mon - 26 Feb 2024 | 08:44:37)   آخر تحديث
https://www.albaraka.com.sy/
https://www.facebook.com/Marota.city/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
محليات

بالتعاون مع المتحف الوطني العماني بدء المرحلة الثانية من ترميم القطع الأثرية السورية المتضررة من الحرب

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

محافظ ريف دمشق يكرم مجموعة من الرياضيين من أصحاب الانجازات على المستويين العربي والدولي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
http://www.
 ::::   دراسة خاصة لمشروع إعادة تأهيل أحياء ساروجة والمناطق المحيطة   ::::   وزارة الإعلام تنعي الصحفي عساف عبود   ::::   بالتعاون مع المتحف الوطني العماني بدء المرحلة الثانية من ترميم القطع الأثرية السورية المتضررة من الحرب   ::::   رئيس جمعية الموالح: ركود للمكسرات في رمضان   ::::   بقيمة 6 مليارات البدء بأعمال تأهيل المتحلق الجنوبي   ::::   محافظ دمشق يتفقد مشاريع عقدة المواساة وطريق المتحلق الجنوبي ومركز انطلاق الجنوب الجديد   ::::   المحافظة تدعو السائقين إلى الحذر وتخفيف السرعة على طريق المتحلق الجنوبي   ::::   الحكومة توقف استيراد البطاريات وتسمح حاليا فقط لمن تم شحنها   ::::   قرار حكومي يخص السعر الاسترشادي للمستوردات من مادة السيراميك   ::::   تمديد فترة التسجيل في برامج التعليم المفتوح بجامعة دمشق لغاية 26 الجاري   ::::   وزير السياحة: تمويل ذاتي من المستثمر لا يقل عن 30 بالمئة من تكلفة التأهيل   ::::   تنظيم ضبوط تموينية مخالفة تتعلق بمادة الخبز في الحسكة   ::::   ثناء دبسي… نجمة من الزمن الجميل تودع أبناءها ومحبيها لترقد بسلام في دمشق   ::::   مباحثات سورية عمانية لتعزيز العلاقات الثنائية في المجال الاقتصادي   ::::   إطلاق حملة مكافحة سوسة النخيل في دمشق   ::::   محافظة دمشق: قطع طريق المتحلق الجنوبي للمباشرة بصيانة فواصل التمدد   ::::   توقيع 4 مذكرات تفاهم وملحق بروتوكول للتعاون الثنائي في ختام أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة   ::::   مناقشة مشروع قانون إحداث الشركة العامة للصناعات النسيجية   ::::   اتحاد غرف التجارة يبحث مع السفارة الهندية فرص الاستثمار والأعمال التجارية بين سورية والهند   ::::   مدير صناعة اللاذقية: 61 منشأة صناعية قيد الإنشاء خلال 2023 برأسمال تجاوز 74 مليار ليرة .   ::::   المركزي ينفي سحب بعض الفئات النقدية من التداول 
https://www.facebook.com/wafeer.com.sy
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
منشور يعرّي الواقع الاقتصادي السوري.. حتى الهيكل.. ؟!!!!... نعيش عقدا زمنيا هو الأصعب ؟
منشور يعرّي الواقع الاقتصادي السوري.. حتى الهيكل.. ؟!!!!... نعيش عقدا زمنيا هو الأصعب ؟

كتب: الدكتور شاهر الشاهر

يعيش السوريون عقديعيش السوريون عقداً زمنياً هو الأصعب في تاريخ سورية، فكانت الحرب التي أدت إلى تدمير بنيتها التحتية وأفرزت أزمات كثيرة: اجتماعية واقتصادية وأمنية. وبدأ السوريون يشعرون بالثمن الباهظ لنفقات الحرب الذي أدى في النهاية إلى أزمة اقتصادية خانقة، أزمة مركبة تعود أسبابها إلى: توقف عجلة الإنتاج والدمار الكبير الذي شهده الوطن، بالإضافة الى بروز فساد كبير لم تعد البلد قادرة على تحمله وتجاهل وجوده. وبرزت ظاهرة تجار الحروب؛ لكنهم مغلفين هذه المرة بعلم الوطن وأكذوبة العمل الخيري... وأصبحوا يتصدرون لائحة رجال الأعمال، بعد اقصائهم لرجال الأعمال الوطنيين المنتجين، فكانوا "رجال أعمال" لم نعرف من أعمالهم سوى الارتزاق ومص دماء السوريين، ولم يحملوا من الرجولة أية قيمة... 

واستمرت الضائقة الاقتصادية الناجمة عن ضياع أموال خزينة الدولة نتيجة لعدة أسباب، أهمها: 

- الفاتورة المرتفعة لاستيراد حاجة القطر من المحروقات نتيجة السيطرة على حقول النفط من قبل داعش وباقي التنظيمات الإرهابية المسلحة. 
- السياسات النقدية المشكوك فيها، أو غير المفهومة على أحسن تقدير والتي أدت الى ضياع قسم كبير من احتياطي الدولة من العملة الصعبة عبر سياسات "الضخ" والعلاقة غير الشرعية بين المصرف المركزي وشركات الصرافة. 
- ضياع مبالغ كبيرة على خزينة الدولة نتيجة لوجود المعابر غير الشرعية وعدم ضبط الحدود مع دول الجوار، وهذا أخطر من التهريب بكثير، فكميات التهريب تكون محدودة بينما عدم ضبط الحدود مشكلة كبيرة سببها الفساد وعدم الخوف من المحاسبة واعتقاد البعض أنهم فوق القانون.
- التهرب الضريبي بشكل كبير، نتيجة لهفوات قانونية معينة، أو بسبب فساد الرقابة وعدم وجود قانون عادل للضريبة ما جعل التكليف الضريبي قائم بشكل أساس على ذوي الدخل المحدود الذين بدؤوا يعيشون الفقر نتيجة سياسات الافقار غير العادلة. 
- سياسة تمويل الصادرات التي أعطت التجار الحق بشراء الدولار بسعر المركزي لتمويل مستورداتهم وبيع المستوردات واحتسابها بالسعر الرائج للدولار، وهو ما أسهم بارتفاع الأسعار بشكل كبير وأدى الى تضخم ثروة هؤلاء الفاسدين بشكل كبير وسريع. 
- مراكز تجميع السيارات، التي لم تكون سوى طريقة لاستيراد قطع الغيار والتهرب الضريبي ضمن القانون.
ثم جاءت أزمة فيروس كورونا، وكان من الطبيعي أن تترافق بمستوى معين من الركود الاقتصادي نظراً لتراجع مستوى الانتاج، فازدادت النفقات وارتفع مستوى الأسعار في ظل غياب الرقابة وعجز وتقصير حكومي لم يعد مبرراً... والشعب لم يعد قادراً على تجاوزه... كل هذا جعل السوريون يلجؤون إلى بيع مدخراتهم فأصبحنا نعيش أزمة حادة لا نعرف لها نهاية. 
فالمعاناة كبيرة والتحدي القادم أكبر بكثير خاصة في ظل تطبيق القانون الأمريكي سيء الصيت المسمى بقانون قيصر، وعلينا أن نتوقع الأسوء كي لا نتفاجأ، وأن يتفهم المواطن هذه السياسات حتى وإن تقاطعت مع الاحساس بالحريات العامة والعيش الكريم. وأرى أنه لزاماً على الحكومة السورية أن تبتعد عن الجزئيات الصغيرة، فالعمل الحكومي أعم وأشمل من تأمين رغيف الخبز وجرة الغاز التي يمكن أن يقوم بها تاجر، وأن تعتمد التخطيط الاستراتيجي الذي يعني الإجابة بدقه على ثلاثة أسئلة: ما الذي نريد الوصول إليه؟ ماهي الاليات الواقعية والعقلانية المتاحة بين أيدينا والتي تسمح بذلك؟ وما هو المدى الزمني المناسب لتحقيق ذلك؟ 
 
فهناك تحديات كبرى قادمة تتعلق بإدارة التواجد الأجنبي على الأراضي السورية، وإعادة الاعمار، والانتخابات الرئاسية واللجنة الدستورية، وهي استحقاقات ستقرر مصير سورية ومستقبلها.... وكلي ثقة أن السوريين سيصبرون على الجوع إن لمسوا أن هناك عدالة اجتماعية، لكنهم لن يطيقوا الرخاء في ظل غيابها...
 
د. شاهر إسماعيل الشاهر من صفحته على (فيسبوك)
الثلاثاء 2020-11-24
  08:33:41
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.takamol.sy/#
https://chamwings.com/ar/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزارة الإعلام تنعي الصحفي عساف عبود

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: تمويل ذاتي من المستثمر لا يقل عن 30 بالمئة من تكلفة التأهيل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2024
Powered by Ten-neT.biz ©