(Wed - 22 Mar 2023 | 11:03:35)   آخر تحديث
https://www.albaraka.com.sy/
http://www.
https://asuaaq.com/download
https://chamwings.com/ar/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
محليات

قافلة مساعدات عراقية إلى مدينة جبلة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

القبض على شبكة تتعامل بغير الليرة السورية وتزور العملة الأجنبية بريف حماة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

المجلس العلمي الفقهي في وزارة الاوقاف يعلن ان بعد غد الخميس أول أيام شهر رمضان المبارك

 ::::   مع بداية الشهر الكريم.. أهلاً سمسم يُطلق موسماً جديداً لتعليم المشاهدين الصغار عن المفهوم الإيجابي للذات   ::::   القبض على شبكة تتعامل بغير الليرة السورية وتزور العملة الأجنبية بريف حماة   ::::   قافلة مساعدات عراقية إلى مدينة جبلة   ::::   وزير السياحة يتفقد مشروع فندق وادي قنديل في اللاذقية ويلتقي خريجي الدورة التدريبية   ::::   كلية الإعلام في جامعة دمشق تمنح أول درجة دكتوراه بقسم الإعلام الإلكتروني   ::::   إصابة شخصين بحادث سير على طريق حمص دمشق   ::::   للتوسع بمشاريع السياحة الشعبية.. اتفاقية لاستثمار القسم الشرقي من موقع الكرنك السياحي بطرطوس   ::::   اعتبارا من 25 الشهر.. إنطلاق النسخة الثانية من مبادرة الاعلامية الدكتورة امل ملحم مدير عام شركة A.M Midea   ::::   صحف إماراتية: زيارة الرئيس الأسد للإمارات تؤسس لعهد جديد من التعاون المشترك   ::::   افتتاح جناحين بالقسم الخاص في مشفى التوليد الجامعي بدمشق بسعة 60 سريراً   ::::   زيادة في أسعار الألبان … الحليب بـ3500 ليرة واللبن المصفى بـ15 ألفاً والجبنة البلدية بـ19 ألفاً   ::::   الزراعة تطلق برنامج الاعتمادية على محصول التفاح بريف دمشق   ::::   جلسة لتحري هلال شهر رمضان المبارك قبل مغرب الثلاثاء   ::::   75 ألف طالب يتقدمون اليوم لامتحانات التعليم المفتوح في الجامعات   ::::   وزير الصحة يبحث مع وزير الأوقاف الفلسطيني سبل تعزيز التعاون   ::::   أجنحة الشام للطيران تتكفل بإنارة الطريق من دوار الكارلتون حتى نفق كفرسوسة بالطاقة البديلة   ::::   الوزير الزامل: تحسن الواردات الفترة المقبلة سينعكس إيجاباً على توليد الكهرباء   ::::   الذهب يسجل سعراً تاريخيا ؟!!   ::::   جلسة الحكومة السبت بدل الثلاثاء ؟ .. تحضيرات لاستقبال شهر رمضان   ::::   الرئيس الأسد: الاتفاق الإيراني السعودي مفاجأة رائعة وسينعكس إيجاباً على كل المنطقة   ::::   اعلان وظيفي لشغل مدير مشروع 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
المشط الاداري


كتب: معد عيسى
تحصل انحرافات عند تطبيق أو تنفيذ أي مشروع، وهذه حالة طبيعية، ولكن أن يصل المشروع إلى نتائج عكسية فهذا يعني أن المعايير المعتمدة في تنفيذ المشروع غير صحيحة، وهذا له علاقة بكفاءة وخبرة وتجارب من قام بوضع هذه المعايير وكذلك معرفته بجبهات تطبيق المشروع.
مشروع الإصلاح الإداري انطلق قبل خمس سنوات، وهو المشروع الأهم لإصلاح الوظيفة العامة.. ولكن مسار هذا المشروع بعد خمس سنوات  أدى إلى مركزية شديدة في التسميات الوظيفية والهيكلية الإدارية والتمديد في  كشف واضح لخطأ المعايير المعتمدة في تطبيق المشروع وابتعاد واضح عن مراعاة خصوصية عمل وظروف عمل كل جهة، ولاسيما في القطاع الفني والاقتصادي، ومقولة الناس سواسية كأسنان المشط لا تصح وبعيدة كل البعد عن مفهوم الإدارة، لأن هناك صفات شخصية يتمتع بها كل شخص، وفي دروس الإدارة  ومعرفة مقدرة الأشخاص كان يضرب المثل الذي يقول: أعط مجموعة من الأطفال كرة  واطلب منهم اللعب وحينها يمكن أن ترى أن أصغر طفل فيهم يضع رجله على الكرة ويقول : “مين معي” وترى الأطفال الأكبر منه ينضمون إليه ويبقى آخرون ينظرون وينتظرون ان يقول لهم  هم مع مَن”…
اذا” هي الصفات الشخصية  وهذه لا يُمكن تجاهلها ولا إسقاطها بمعايير مثل تراكم عدد الشهادات والدورات بعد درجة علمية معينة.
المعايير المعتمدة في مشروع الإصلاح الإداري وبما أوصلت إليه الوضع في كثير من الجهات العامة  ينطبق عليها مفهوم الإدارة عن بعد، وكأن التشكيك ألغى الفرق بين هامش الحرية في الإدارة وموضوع الفساد.
ترسيخ المعايير الذي يعتبر الأساس في مشروع الإصلاح الإداري لا يلغي ولا يتعارض مع موضوع مراجعة المعايير ، وترسيخ المعايير لا يتعارض مع الحفاظ على الخبرات والكفاءات التي تعتبر أهم الأصول التي تملكها المؤسسات والشركات، وبقدر ما تكون الكوادر البشرية قوية تكون الشركات ذات أصول قوية، فالتجهيزات والآليات والأدوات يُمكن تغييرها بأي وقت، ولكن الخبرات لا يمكن إنتاجها وتعويضها بعناصر جديدة لأنها تراكم مهارات ومعارف لا يمكن اكتسابها إلا مع الزمن وهي الضمان، لأن خطأ صغيرا لشخص لا يمتلك المهارة والخبرة قد يكلف المليارات في بعض القطاعات الدقيقة كما في محطات توليد الكهرباء ومصافي تكرير النفط وغير ذلك من القطاعات.. في حين أن الاحتفاظ بالخبرات والكفاءات يوفر الكثير الكثير بتكاليف بسيطة.
أيضا الخبرات والكفاءات الفنية في الفئات الوظيفية الأدنى هي الأهم في ميادين العمل، والتمديد لها أكثر ضرورة من التمديد للفئات الوظيفية العليا، وهذه الكفاءات من الصعب تعويضها في مسابقات تساوي في شروطها  بين من سيعمل بالقطاع الإداري ومن سيعمل في القطاع الاقتصادي، والأمر ينسحب على تعيين الإدارات.
السيد الرئيس بشار الأسد قال: “نحن نسعى لتكريس معايير في الوظيفة العامة ولكن هذا  لا يعني أن بعض المعايير قد تكون خاطئة ، وهذه يُمكن تصحيحها لنصل إلى تكريس  المعايير الصحيحة”.
معايير مشروع الإصلاح الإداري بحاجة إلى مراجعة ، ومسار المشروع يحتاج إلى تقييم بعد أن وصلنا إلى نتائج سلبية في مؤسساتنا وخسرنا كثيرا من الخبرات التي لا يُمكن تعويضها بتعيينات جديدة بلا تراكم مهارات وخبرات ، حتى الإدارات وصلت إلى حالة من يأتي لا يفرح ومن يغادر لا يحزن، والبعض ينتظر المغادرة.
 

معد عيسى- صحيفة الثورة
الجمعة 2023-01-06
  16:54:34
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Takamol.Co.Sy
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

أكاديميا للتدريب والاستشارات توقع عقد شراكة استراتيجية مع منارات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

اعلان وظيفي لشغل مدير مشروع

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2023
Powered by Ten-neT.biz ©