(Mon - 26 Feb 2024 | 08:33:18)   آخر تحديث
https://www.albaraka.com.sy/
https://www.facebook.com/Marota.city/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
محليات

بالتعاون مع المتحف الوطني العماني بدء المرحلة الثانية من ترميم القطع الأثرية السورية المتضررة من الحرب

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

محافظ ريف دمشق يكرم مجموعة من الرياضيين من أصحاب الانجازات على المستويين العربي والدولي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
http://www.
 ::::   دراسة خاصة لمشروع إعادة تأهيل أحياء ساروجة والمناطق المحيطة   ::::   وزارة الإعلام تنعي الصحفي عساف عبود   ::::   بالتعاون مع المتحف الوطني العماني بدء المرحلة الثانية من ترميم القطع الأثرية السورية المتضررة من الحرب   ::::   رئيس جمعية الموالح: ركود للمكسرات في رمضان   ::::   بقيمة 6 مليارات البدء بأعمال تأهيل المتحلق الجنوبي   ::::   محافظ دمشق يتفقد مشاريع عقدة المواساة وطريق المتحلق الجنوبي ومركز انطلاق الجنوب الجديد   ::::   المحافظة تدعو السائقين إلى الحذر وتخفيف السرعة على طريق المتحلق الجنوبي   ::::   الحكومة توقف استيراد البطاريات وتسمح حاليا فقط لمن تم شحنها   ::::   قرار حكومي يخص السعر الاسترشادي للمستوردات من مادة السيراميك   ::::   تمديد فترة التسجيل في برامج التعليم المفتوح بجامعة دمشق لغاية 26 الجاري   ::::   وزير السياحة: تمويل ذاتي من المستثمر لا يقل عن 30 بالمئة من تكلفة التأهيل   ::::   تنظيم ضبوط تموينية مخالفة تتعلق بمادة الخبز في الحسكة   ::::   ثناء دبسي… نجمة من الزمن الجميل تودع أبناءها ومحبيها لترقد بسلام في دمشق   ::::   مباحثات سورية عمانية لتعزيز العلاقات الثنائية في المجال الاقتصادي   ::::   إطلاق حملة مكافحة سوسة النخيل في دمشق   ::::   محافظة دمشق: قطع طريق المتحلق الجنوبي للمباشرة بصيانة فواصل التمدد   ::::   توقيع 4 مذكرات تفاهم وملحق بروتوكول للتعاون الثنائي في ختام أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة   ::::   مناقشة مشروع قانون إحداث الشركة العامة للصناعات النسيجية   ::::   اتحاد غرف التجارة يبحث مع السفارة الهندية فرص الاستثمار والأعمال التجارية بين سورية والهند   ::::   مدير صناعة اللاذقية: 61 منشأة صناعية قيد الإنشاء خلال 2023 برأسمال تجاوز 74 مليار ليرة .   ::::   المركزي ينفي سحب بعض الفئات النقدية من التداول 
https://www.facebook.com/wafeer.com.sy
أرشيف بورتريه الرئيسية » بورتريه
رفع الظلم عن الزعيم إجراء تأخر 8 سنوات ...نهجه يطرح مجدداً: التوجه شرقاً وزيادة الاستثمار العام
رُفع الحجز الاحتياطي عن الراحل عصام الزعيم، عقب ثمان من السنوات العجاف، التي حاول من سنأتي على ذكرهم لاحقاً تمريغ سمعة الرجل العلمية والأكاديمية بوحل جهلهم وفسادهم، وكأن بهذا القرار الذي تأخر كثيراً، وسبقه الزعيم إلى العلا، عود لنبش المآسي، وفتح أحد جروح الاقتصاد الوطني، وإعادة لحكاية الزعيم المؤلمة وتجربته المريرة أثناء تبوئه مهام وزير الصناعة.
شكل الزعيم علامة فارقة بالاقتصاد السوري منذ مطلع الألفية، وسبق ذلك شهرته التي أثارت اهتمام الكثيرين من خلال مشاركته ـ قبل أن يُختار وزيراًـ في الندوات الاقتصادية التي قدم فيها من الآراء العلمية المحكمة والمقترحات الصائبة ما جعل ترشيحه لمنصب وزاري يأتي بحكم الضرورة الملحة، والحاجة التي لايسدها سوى قامة الزعيم، آخر وزير للتخطيط في سورية، ومهندس الخمسية التاسعة، ووزير الصناعة الأسبق الذي طلب من مدير معمل كونسروة مرة أن يأكل من منتجات معمله المخزنة في المستودع بعلب يعلوها الصدأ، الزعيم الذي أعياه مافعله به أعداء الإصلاح، وأتعبوا قلبه، في حين زادته صرامته العلمية وخبرته الدولية إصراراً على أن يفعل شيئاً ما للشعب السوري واقتصادهم الذي أتى عليه الفاسدون، فحل مرة جديدة ضيفاً على الاقتصاد الوطني رغم غيابه الجسدي.
واحد من ألد أعداء الفساد والفاسدين، وأكثر من عانى من ممارساتهم، فوقع في أحابيلهم، سعى لمواجهتهم، وتمكن من حشرهم في زواياهم المظلمة، لكنهم للأسف ضحكوا أخيراً، ضحكة القاتل فوق جثة الضحية. قَدَرُ الزعيم أن يأتي في الوقت الصحيح ويعمل بإخلاص، ليجد من يطوق عنقه بتهم تثير السخرية. فالتهمة التي خرج منها كونها غير موجودة أصلاً هو منها براء، إذ اتهم الزعيم بتحرير كفالة مصرفية لإحدى الشركات الأجنبية، ووقع وزير المالية السابق محمد الحسين قرار الحجز الاحتياطي عليه، دون أن يكون الزعيم قد حرر الكفالة، وعاشت التهمة كل تلك السنوات، في أروقة الحكومة وأضابيرها، والزعيم صار تحت التراب. ولم تنفع كل المطالبات على اعتبار أن الحجز الاحتياطي هو تدبير احترازي لضمان حقوق الدولة، وفي حال عدم وجوده يصبح هذا التدبير المرير لاغياً حكماً، لكنه كغيره من الإجراءات الحق التي يراد بها باطل، طال الحجز عنق الزعيم، بإرادة حكومية بعد أن فشلت كل محاولات الإيقاع به ضمن آلة البيروقراطية وما أنتجته من فساد معلن.
عاش الزعيم سني حياته الأخيرة محكوماً ومطالباً بأمل وحيد يعيد إليه ما خسره نتيجة قرار ظالم مهره وزير المالية الحسين، الذي أشار مرة إلى أنه نادم عليه. مات الزعيم وترك خلفه فراغاً كبيراً، ربما عبر عنه أبلغ تعبير النائب الاقتصادي السابق عبدالله الدردري الذي حضر أربعين الزعيم قبل خمس سنوات وقال يومذاك كلاماً يستحقه الزعيم، ويردُّ إليه بعضاً من اعتبار. لكن هذا كله لم ينفع أن يصدر قرار رفع الحجز الكاذب الذي ألقي جزافاً على الزعيم ومس سمعته العالمية، ورفضت حكومة عطري أن تقدم له الاعتذار الذي يطلبه رجل العلم بأنه براء من التهم التي وجهت إليه ولاسيما الفساد الذي كافحه وحاربه، فرماه أعداؤه به تهمة مست قلبه وأدت إلى إضعافه، فاتكأ على وسادة بدير الزور قبل أن يحاضر عن همه الشاغل التنمية في المنطقة الشرقية. وأذكر حادثة مؤثرة، اتصلت بالزعيم لإجراء حوار معه ل (النور) فوافق مباشرة، وعندما ذهبتُ إلى بيته، وجدته مريضاً جداً، وطبيبه لايسمح له بالجلوس، لكن الزعيم أصر على إجراء الحوار الذي استمر أكثر من ساعة، وعندما أتت زوجته ورأته قد نسي المرض طلبت منه الرأفة بحاله الصحية فقط.
محطات الزعيم في الاقتصاد السوري يمكن الاستفادة منها حالياً، ونهجه الاقتصادي، ورأيه بالتنمية، والبطالة، وخلق فرص العمل، كانت لو أخذت بالحسبان، حلاً لمشكلات كثيرة نعانيها حالياً. فهو صاحب الخمسية التاسعة القائمة على إصلاح القطاع العام وإعطائه دوره التنموي الذي يستحق، وزيادة الاستثمارات العامة، إلى جانب تشجيع القطاع الخاص. هذه الخطة التي أعدت بسرعة فائقة مع منهجية عمل، لم تُتَح لها الفرصة أن تطبق، لأن التغيرات الاقتصادية التي عصفت بالاقتصاد السوري، كانت أسرع، والتراجع عما طرحه الزعيم والسير بطريق مغاير بدأ على يد الدردري.
انتقد الزعيم اقتصاد السوق الاجتماعي، غير القادر على المواءمة بين دورين متناقضين، وأكد في أحاديثه المتعددة ل (النور) أن هذا الاقتصاد ليطبق بالشكل الصحيح يحتاج إلى الموارد، وهذه الأخيرة غير متوافرة. كما وقف الزعيم ضد محاولات تصفية القطاع العام الصناعي، وهو من كان له قصب السبق في تأسيس هيئة مكافحة البطالة التي كان مفترضاً بها خلق 450 ألف فرصة عمل خلال خمس سنوات، وغيرها من المشروعات التي لا تنسى في الاقتصاد السوري، وأبرزها أن الزعيم صاحب نظرية التوجه شرقاً وعدم التركيز على الحلفاء التقليديين في أوربا.
عادت قضية الزعيم بخجل، بعد رفع الحجز الاحتياطي، وكأن أحداً ما أو جهة ما كانت لاتريد أن تظهر الحقيقة عارية أمام تاريخ الرجل، الذي مات واقفاً، ينتظر رفع الحيف والظلم اللذين لحقا به، كما أن تلك الأقلام التي نالت من سمعته صمتت لسبب أو لآخر، ولم تعتذر عن خطأ اقترفته بحق من عمل من أجل الوطن واقتصاده وتنميته وفقرائه.
ثامر قرقوط-النور
الخميس 2012-06-14
  03:18:49
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
لات ساعة مندم
جعفر النصر | 10:20:16 , 2012/06/14 | سورية العظيمة
لا أملك دليلا ملموسا على فساد وزير المالية السابق محمد الحسين ولكنني عندما قرات في الصحافة خبر حجز اموال المرحوم الدكتور عصام الزعيم أيقنت أن هذا القرار صدر عن فاسد يعمل ضمن شبكة كبيرة همها الأكبر تشويه سمعة الأشراف الذين استطاعوا أن يكسبوا احترام الدنيا كلها باستثناء من تأذى من نظافتهم، فالفاسدون يسوؤهم وجود النظيفين حولهم. رحم الله الدكتور عصام الزعيم، وأسأل الله أن نرى من ظلموه وظلموا غيره من الناس الشرفاء خلف القضبان، وأن يلقوا جزاء ما اقترفت ايديهم بحق سورية
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد السوري | 03:37:17 , 2012/06/14 | سورية
هل بهذه السهولة يتم الحجز ورفع الحجز ....يجب محاسبة ومعاقبة المفسدين الذين كانوا وراء هذه التهمة والحجز .... لان كما هو واضح في المقال فان محاربة الزعيم ليست لشخصه فقط وانما محاربة وطن لما يمثله من فكر وطني ومصلحة الوطن
العدل اساس االملك
سوري | 07:28:59 , 2012/06/14 | سوريا
مؤسف حقاً ما حصل للمرحوم عصام الزعيم, انه واحد من كثر لم يأت كاتب المقال على ذكرهم ربما بسبب كثرة عددهم او لعدم اطلاعه على من هم, كيف يستقيم حال وطن ميزان العدل فيه مختل. نأمل خيراً من الحكومة الجديدة...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.takamol.sy/#
https://chamwings.com/ar/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزارة الإعلام تنعي الصحفي عساف عبود

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: تمويل ذاتي من المستثمر لا يقل عن 30 بالمئة من تكلفة التأهيل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2024
Powered by Ten-neT.biz ©