(Wed - 10 Aug 2022 | 01:11:43)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

وزير الموارد المائية يتفقد المراحل المنفذة من المشروعات المائية في حماة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

ربط محطة طاقة شمسية 1 ميغا بالشبكة الكهربائية في قرية أوتان بريف حمص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   إعلان نتائج الاكتتاب على سندات الخزينة بالليرة السورية الإصدار رقم 2 لعام 2022   ::::   النفط تكشف عن أرقامها لهذا العام. .. الإنتاج 80 ألف برميل يسرق منها 66 ألفاً   ::::   ربط محطة طاقة شمسية 1 ميغا بالشبكة الكهربائية في قرية أوتان بريف حمص   ::::   مد القميص الاسفلتي لشارع الانطلاق القديم بدير الزور   ::::   آليات تطوير وتحسين تصنيف الجامعات محور فعاليات ورشة عمل تخصصة في جامعة دمشق   ::::   رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات يوضح عدداً من القضايا المتعلقة بالترشح للمجالس المحلية   ::::   وزير الموارد المائية يتفقد المراحل المنفذة من المشروعات المائية في حماة   ::::   تسويق 42 ألف طن شوندر سكري حتى الآن في الغاب.. وزير الزراعة: تشجيع زراعة هذا المحصول للوصول إلى 8000 هكتار الموسم القادم   ::::   طلاب طب الأسنان بجامعة البعث يقدمون معالجات تعويضية للمرضى بدار المسنين الإنجيلي   ::::   رفع سقف القروض لن يزيد التضخم ومعظم قروض العقاري للترميم   ::::   91 مترشحاً إلى انتخابات المجالس المحلية في طرطوس خلال ثلاثة أيام   ::::   توزيع 594 مليون ليرة من أرباح مؤسسة التبغ على العاملين فيها   ::::   وزارة الدفاع تُنجز استحقاق قانون تعدد الإصابة… أكثر من 5 آلاف جريح مستفيد   ::::   الداخلية تمدد العمل في بعض وحداتها خلال الترشح لانتخابات مجالس الإدارة المحلية   ::::   السورية للاتصالات تعلن عن 35 فرصة عمل بعقود سنوية   ::::   مباحثات سورية باكستانية لتعزيز التعاون في مجال النقل الجوي   ::::   الباخرة لاوديسيا تستعد لتفريغ حمولتها في مرفأ طرطوس   ::::   رفع أسعار البنزين يزيد الضغط على باصات النقل الداخلي والشركة ترد : نعمل بكامل الامكانات المتاحة   ::::   مجمع قمر الوادي منشأة سياحية جديدة في مرمريتا   ::::   (حسياء الصناعية) تستضيف مدير الضرائب برعاية غرفة صناعة حمص... ونوس: تطوير منظومة الربط الالكتروني. المنصور: التكليف حسب الارباح الحقيقية فقط.. والاخوان: ضرورة الاستفادة من التجربة الجديدة 
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
(شيزوفرينيا إدارية)..الطيران المدني ما بين تحويله لشركة قابضة أو هيئة أو إعادته كسلطة؟!

كتب:أيمن قحف
في مكان ما من الصفحة الرئيسية اليوم في سيريانديز تجدون خبراً عن المؤسسة العامة للطيران المدني يفيد في أوله بموافقة مجلس الإدارة على تحويلها لشركة قابضة ،وفي آخره توجه الوزارة على تحويلها لهيئة عامة!!!
نحن في سيريانديز نقلنا عن مصادرنا الموثوقة ،ولكنني هنا أود أن أسأل :هل هناك "شيزوفرينيا"إدارية في وزارة النقل؟!!
وهل مجلس إدارة المؤسسة في واد والوزارة في واد آخر؟!!
لقد وقفت بشدة ضد تحويل الطيران المدني إلى"مؤسسة اقتصادية"،لكن الوزير الصديق مكرم عبيد أصر على موقفه وصدر قانون تحويلها لمؤسسة بدل أن تبقى سلطة كما هو حالها في كل العالم!
فيما بعد عرف الوزراء المتعاقبون حجم الخطأ،وأنا كتبت منذ أكثر من سبع سنوات ما يلي:
«سلطة» تبحث عن موارد في الزوايا؟!
عندما وضع مشروع قانون تحويل المديرية العامة للطيران المدني إلى مؤسسة عامة ذات طابع اقتصادي، كان لنا آنذاك تحفّظ حول هذا المبدأ، لأن الطيران المدني في جميع دول العالم هو «سلطة» وليس مؤسسة اقتصادية مسؤولة عن المطارات -بكل ما فيها- والطيران المدني والتحليق في الأجواء الوطنية ولايجوز أن نشغلها بتأمين الموارد الاقتصادية لتمول مشروعاتها ونفقاتها..
اليوم، وبعد مرور عدة سنوات على تحول المديرية إلى مؤسسة نسأل ما الذي تغير؟
هل تحسنت صورة المطارات القائمة ولاسيما مطار دمشق الدولي؟.
هل تم بناء مطارات جديدة أو حتى تطوير حقيقي للمطارات القائمة؟
من ينظر إلى مطار دمشق الدولي حالياً يجده -قياساً للتطور المنتظر -قد تراجع عما كان عليه في السابق من حيث الشكل والخدمات، وتنكشف أكثر عورات المطار في موسم الازدحام الذي يكاد ينتهي.
كل ما يمكن ملاحظته في المطار هو التركيز على منح المزيد من الموافقات الاستثمارية في أرجاء المطار الذي امتلأ بالمحلات والأكشاك وربما قريباً سنجد فيه «بسطات» وكله كرمى لعيون الاستثمار وتحقيق العائد الاقتصادي.
لقد بات من الضروري إعادة النظر في مجمل عمل الطيران المدني وتحديد المسؤوليات والصلاحيات لكل جهة من الجهات العاملة في المطار «مثلاً تتحمل مؤسسة الطيران العربية السورية الكثير من النقد نتيجة أمور ليست من اختصاصها»..
ولعل أهم نقطة هي إعادة توجيه اهتمام إدارة الطيران المدني لممارسة سلطتها وتطوير مطاراتها لا أن تبحث في كل متر مربع في المطارات عن وسيلة لتأمين الموارد...
انتهى النص المنشور في 2007
بقي أن نسأل وزارة النقل:بماذا تفكرون حقاً؟!!

syriandays
الأربعاء 2014-08-12
  17:26:17
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
إعادة هيكلة الطيران المدني
الدكتور يعرب بدر | 05:06:20 , 2014/08/13 | سورية
الطيران المدني مؤلف من ثلاث مكونات، تقوم بثلاثة وظائف مختلفة عن بعضها البعض: 1- مكون تقديم خدمات الملاحة الجوية للطائرات العابرة للأجواء أو تلك الهابطة والمقلعة، ويتم ذلك لقاء تقاضي رسوم على عبور الطائرات وهبوطها وإقلاعها. 2- المكون الثاني: بناء وتطوير المطارات وإدارتها. 3- المكون الثالث: مراقبة سلامة الطيران ، من خلال تفتيش الطائرات التي تهبط في الأراضي السورية للتحقق من توفر معايير السلامة حسب تعليمات المنظمة الدولية للطيران المدنى. الجانب الأخير (المتعلق بالسلامة) هو الجانب الذي يجب أن يبقى من مهام الطيران المدني كسلطة حكومية، وهو موضوع غير خاضع للاعتبارات التجارية والجدوى الاقتصادية. أما جانب بناء وتطوير المطارات وتشغيلها، فهو نشاط اقتصادي، يدخل فيه البعد التنموي بامتياز. لذلك من الممكن أن تكون إدارته اقتصادية، وتكون منفصلة عن السلطة المسؤولة عن تأمين السلامة. وقد درجت معظم بلدان العالم مؤخرا على النظر لهذا الجانب من شقه الاقتصادي الذي يحقق قيمة مضافة ودخل،مرتبطتان بتقديم خدمات تنافسية. وبالتالي يمكن لهذا الجانب أن يدار من خلال شركة قابضة متخصصة ببناء وتشغيل المطارات وإدراتها، ويمكن أن يتم ذلك من خلال التشاركية بين القطاع العام والخاص. يبقى الجانب الأول المتعلق بتقديم خدمات ملاحية لقاء الاستحصال على رسوم. والذي يقتضي اقتناء أنظمة رادرات واتصالات باهظة الكلفة وتشغيلها باحترافية كفاءة عاليتين. في هذا المجال يمكن أن اتنقسم الأدوار بيم الجهة الحكومية التي تقوم باقتناء هذه النظم، وما بين تشغيل هذه النظم الذي يمكن أن يعهد به إلى شركات خاصة بناء على معايير تشغيل واضحة واتفاق مسبق عادل على تقاسم العوائد المتأتية من رسوم عبور وهبوط وإقلاع الطائرات. وقد شكل مشروع إعادة هيكلة الطيران المدني بفصل المكونات وفق ما ورد أعلاه وإعادة ترتيب العلاقات فيما بينها أحد أهم محاور الاصلاحات الهيكلية لقطاع النقل ضمن مشروع الخطة الخمسية الجادية عشر، والتي كان من المفترض أن تغطي الفترة 2011-2020. أقتضى التنويه.
كلام للاستهلاك المحلي
عمار الحسين | 06:59:03 , 2014/08/13 | سورية
هذه التصريحات ليست أكثر من كلام للاستهلاك الغاية منه التغطية على تقصير في عمل ادارة هذه المؤسسة والهروب الى الامام والايحاء بأن هناك جهد يبذل للتطوير والتحديث وفي الواقع انه لاشئ سيحدث من هذا وان من يصرح لايعي معنى وهدف هذه المقترحات . واللي بعيش بشوف ، وإن غدا لناظره قريب .
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

الاعلامية السورية د. أمل ملحم ضيفة مشروع بكرا النا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

اطلاق مشاريع سياحية جديدة في محافظة طرطوس

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©