(Sun - 25 Sep 2022 | 03:16:29)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

الوزير الغباش يبحث مع نظيره اللبناني آلية التنسيق لنقل الضحايا اللبنانيين في حادثة غرق المركب

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مباحثات سورية صينية لتعزيز التعاون في مجال الاتصالات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   هيئة الاستثمار السورية تعلن عن كورس الدبلوم المهني للتحكيم التجاري الدولي   ::::   الوزير الغباش يبحث مع نظيره اللبناني آلية التنسيق لنقل الضحايا اللبنانيين في حادثة غرق المركب   ::::   توقيف شخص متورط بتهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر   ::::   زيادة حزمة الإنترنت المخصصة للقنيطرة ومشاريع جديدة لتحسين خدمة الهاتف   ::::   تفقد أعمال إعادة تأهيل وترميم الجامع الأموي وأسواق حلب القديمة والدور الأثرية   ::::   وزارة الثقافة ونقابة الفنانين تنعيان الفنان القدير ذياب مشهور   ::::   بعض الشكر لأهلنا في ارواد..   ::::   التربية تمدد فترة التقدم إلى مفاضلة معاهد إعداد المدرسين   ::::   مباحثات سورية صينية لتعزيز التعاون في مجال الاتصالات   ::::   إحداث وحدة لتمكين البحث العلمي ودعم النشر الخارجي ضمن اتفاقية بين جامعة دمشق وهيئة التميز والإبداع   ::::   وزير السياحة يضع حجر الأساس للمعهد الفندقي والمدرسة الفندقية بحلب   ::::   الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش: اتحاد نقابات العمال يخضع لرقابتنا (دون أمواله)   ::::   اقتراح اسعافي لفصل الهدف العام عن الهدف الخاص   ::::   عواطف ضد الدّفع؟!   ::::   ورشة تخصصية تغوص في التحول الرقمي في القطاعين التربوي و التعليمي.. سليمان: وثيقة عن تقرير التنمية الرقمية في سورية   ::::   ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلية 3 آلاف ليرة   ::::   جامعة دمشق ومنظمة (آمال) تتفقان على التعاون البحثي لأربع سنوات   ::::   وصول قافلة من التجهيزات والمعدات والمحولات الكهربائية إلى محافظة حماة   ::::   170 مزارعاً استفادوا من مشروع الزراعة التجددية   ::::   خوفاً من الكوليرا .. الحكومة الأردنية تفرض اشتراطات قاسية للاستيراد من سورية.. وغرفة تجارة دمشق: لم نتلق قراراً رسمي   ::::   افتتاح معرض سيلا للجلديات 2022.. معرض الجلديات الأهم منذ أكثر من 20 عاماً 
http://www.
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
أول جهاز (إيكو) خماسي الأبعاد باللاذقية .. د. منذر خليل لسيريانديز : اقتران الحديث في التجهيزات مع خبرة الطبيب الأخصائي وتشخيصه الدقيق لوضع الجنين ومستقبله .
العمل المستمر من ناحية المعلومات والأجهزة المتطورة سيرفع الأداء الطبي في سورية وينعكس على صحة المواطنين .

سيريانديز – تمام ضاهر  

أكد الاخصائي في الجراحة النسائية والتوليد باللاذقية الدكتور منذر خليل لسيريانديز : إن أجهزة الإيكو الحديثة ( خماسية الأبعاد ) ،  المزودة بالتقنيات الاحدث ، في تصوير ومراقبة الجنين ، تعطي صورة ، وفكرة واضحة عن صحة الجنين ، وحالته ضمن الرحم  قبيل الولادة .

مشيراً إلى أن هذه الأجهزة تتيح للأهل رسم صورة أو  فكرة عن مستقبل الجنين ، أو في حال وجود تشوه صغير ، أو مرض ، في الكلية على سبيل المثال ، أو في الجهاز العظمي ، أو العصبي ، أو الأمراض القلبية لا على سبيل الحصر .

مشيراً إلى ان هذه الأجهزة تتيح للطبيب الاخصائي المزود بالخبرة الكافية التشخيص الدقيق ،  و الصحيح  ، وذلك اعتماداً على متابعة هذا الطبيب لكل جديد في اختصاصه ، وأحدث العلوم المرتبطة بذلك ، وهو أمر هام جداً  .

مؤكداً إن أجهزة الإيكو الجنيني هي من اختصاص طبيب النسائية ، لا طبيب الأشعة ،  لأن اكتشاف أي تشوه جنيني هو من صلب اختصاص طبيب النسائية ، الذي يتابع حالة المريض ، ويكتشف عن قرب ماهية أي مرض ، أو تشوه ، وبالتالي يتخذ القرار ويضع الاهل بصورة الامر ، لتحديد موضوع استكمال الحمل من عدمه .منوهاً بان اقتناء الاحهزة الاحدث في ظل الإمكانيات المتاحة هو أمر هام جداً ، سيما إن اقترن ذلك بالخبرة والمعلومات التي يجب أن يتسلح بهما الأخصائي .

موضحاً إن أجهزة الإيكو خماسية الأبعاد تتميز بتقديم قياسات محددة لدى الجنين ، أو للإباضة لدى السيدة ، او حجم البيوض ، وهذه القياسات الوسطية هي ما تسمى البعد الخامس ، وهو امر يسهل إجراء القياسات ، بصورة آلية ، وهذه الوسائل المساعدة تحسن الأداء بصورة أفضل لدى الطبيب الأخصائي .

لافتاً الى ورود حالات توصي من قبل زملاء أو  أطباء أشعة بأن وضع الجنين غير جيد ، وبالاعتماد على أجهزة التصوير الحديثة ، يتبين ان الجنين يتمتع بصحة جيدة ، وبالتالي وضع الاهل بالصورة الصحيحة ، واستكمال الحمل.

 لافتاً إلى إمكانية الاعتماد على (التحاليل الدموية)  لمعرفة التشوهات والحالات النسائية ، دون الاعتماد على هذه الأجهزة ، لكنه أمر غير متوفر في سورية حالياً ، وربما تتوفر لدينا مستقبلاً ، لأنها ورغم كلفتها المادية المرتفعة نحو ألف دولار  ، تسهّل اكتشاف التشوه في مرحلة مبكرة جداً ، وبالتالي يتم التعامل مع الحالة  بصورة مبكرة ، كالتخلف العقلي وأمراض (الداون)  ، والتي يتم اكتشافها باستخدام التحاليل الدموية بصورة أبكر ، وذلك بالاعتماد على تحليل عينات من دم الام ، ودون الحاجة لاتخاذ إجراءات هجومية على الجنين ، كبذل السائل (الأمينوسي ) .

موضحاً إن بعض العائلات تلجأ لاجراء مثل هذه التحاليل،  في حال كان لديها سابقاً حالة تخلف عقلي أو داون ، وبالتالي الوقوف على مستقبل هذا الجنين ، إضافة الى تحديد جنس المولود منذ بدايات الحمل .

منوهاً بضرورة متابعة السيدة الحامل لوضع الجنين  ، وإجراء 3 صور كحد ادنى خلال فترة الحمل ، خاصة في شهر 3 ، وخلال الأسبوع 22 ، وبداية شهر 8 ، وهو امر هام لمراقبة الجنين ، وتشخيص الامراض الأساسية في حال وجودها لدى الجنين .

مؤكداً على ضرورة إعطاء الطبيب الوقت الكافي لمريضه ، والاستماع  بدقة الى أسئلته  ، واستفساراته ، مع احترام أوقات باقي المرضى ، مع ضرورة وضع المريض بحالته بصورة دقيقة ، حتى لو كانت حرجة ، والتأكد من وصول المعلومة اليه بوضوح  ، باستثناء وضع الأورام ، الذي يتم به اعلام أقارب المريض .

مؤكداً إن الطبيب بصورة عامة لديه إيمان بشفاء المريض ، ويحرص على منحه الوقت الكافي ، و أن أخلاقيات الطبيب هي تربية بالدرجة الأولى  ، وأن الأطباء بصورة عامة  لا يقدمون على العمل الجراحي إلا اذا استدعت الحالة ذلك ، وأن هذا الامر سابق لكل التفاصيل الأخرى ، المتصلة  بالاجر أو بدل  المعاينة ،  غير الكافية  حسب تسعيرة وزارة الصحة .

ولفت الدكتور خليل الى تميز الأطباء السوريين ، وسعيهم المستمر  لطلب العلم ، والتزود بالمعارف ، ومواكبة أحدث التجهيزات الطبية ، واقتنائها ، رغم كلفتها الباهظة ، والتي قد لا تعوضها الأجور الحالية ، وسط هاجس مستمر يتمثل بالسعي لشفاء المريض ، وعدم ارتكاب أي خطا يؤثر على صحتهم ، وسلامتهم ، وهو حق المريض على الطبيب .

وأن الأوضاع المادية والظروف المعيشية دعت الأطباء للتوجه الى اختصاصات معينة  ، والابتعاد عن بعض الاختصاصات كالعصبية ، والغدد ، والداخلية ، والجلدية ، وسط اتجاه واضح للعمل في التجميل ، وجراحات التجميل ، وسواها .

 

داعياً الأطباء الجدد الى متابعة بحثهم  العلمي ،  ورفع مستواهم  بعد التخرج ، والسعي الى حضور الندوات والمؤتمرات العلمية ، التي ينبغي دعمها أكثر من قبل المعنيين ، والشركات الدوائية ،  مع العمل المستمر  سواء من ناحية المعلومات أو الأجهزة المتطورة ، الامر الذي سيرفع  بالمحصلة الأداء الطبي في سورية ، وينعكس بصورة مباشرة على صحة الأخوة المواطنين .

 

 

سيريانديز
الخميس 2019-06-27
  05:58:22
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Takamol.Co.Sy
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

شرّ السؤال ؟!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

تفقد أعمال إعادة تأهيل وترميم الجامع الأموي وأسواق حلب القديمة والدور الأثرية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©