(Thu - 29 Feb 2024 | 01:17:59)   آخر تحديث
https://www.albaraka.com.sy/
https://www.facebook.com/Marota.city/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
محليات

فرع نقابة مقاولي الانشاءات بريف دمشق يعقد مؤتمره السنوي تحت شعار«مستمرون في البناء والإعمار»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الأمانة السورية للتنمية: توزيع 8300 غرسة زيتون لتعاونية قرية يرتى في اللاذقية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
http://www.
 ::::   الأمانة السورية للتنمية: توزيع 8300 غرسة زيتون لتعاونية قرية يرتى في اللاذقية   ::::   بمشاركة سورية… بدء أعمال الاجتماع الـ 44 لمديري الجمارك في الدول العربية   ::::   السبت القادم.. فعاليات مهرجان العسل الخامس بمدينة تشرين الرياضية بدمشق   ::::   الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي   ::::   كيف استعدت التجارة الداخلية لشهر رمضان   ::::   غزوان المصري يتوقع إنخفاض أسعار البطاريات في سوريا بنسبة 25 بالمئة.. وقرار منع الاستيراد جاء لحماية المنتج المحلي   ::::   زراعة ريف دمشق: رفض إرسالية مواد أولية بيطرية مخالفة للشروط   ::::   الذهب ينخفض 10 آلاف ليرة في السوق المحلية   ::::   وزير السياحة ومحافظ ريف دمشق يطلعان على الواقع السياحي والخدمي في مدينة السيدة زينب   ::::   مشروع قانون جديد من وزارة الاتصالات لإحداث "هيئة البينات الشخصية"   ::::   المهندس عرنوس خلال لقائه السفير الإيراني: ضرورة متابعة تنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم وفق البرامج والجداول المقررة   ::::   العمل الشاق يؤتي ثماره .. /MixJet/ تحصل على جائز أفضل مخدم للطيران لـ 2024   ::::   السورية للاتصالات.. توفر بوابات انترنت ضمن مراكز الدويلعة والميدان وبرزة   ::::   وزارة الإعلام تنعي الصحفي عساف عبود   ::::   رئيس جمعية الموالح: ركود للمكسرات في رمضان   ::::   بقيمة 6 مليارات البدء بأعمال تأهيل المتحلق الجنوبي   ::::   المحافظة تدعو السائقين إلى الحذر وتخفيف السرعة على طريق المتحلق الجنوبي   ::::   الحكومة توقف استيراد البطاريات وتسمح حاليا فقط لمن تم شحنها   ::::   المركزي ينفي سحب بعض الفئات النقدية من التداول 
https://www.facebook.com/wafeer.com.sy
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
مالكة شركة طباع للسياحة والسفر باللاذقية السيدة زينة طباع : تقديم الخدمات السياحية والسفر المتميزة من الألف إلى الياء .
فرع جديد للشركة في أمريكا .. اللاذقية قبلة سياحية وهمزة الوصل ما بين الشرق والغرب .

سيريانديز – اللاذقية – تمام ضاهر

قالت سيدة الأعمال ومالكة شركة طباع للسياحة والسفر باللاذقية زينة طباع لسيريانديز : إن محافظة اللاذقية هي بوابة سورية الجميلة على العالم الخارجي ، وذلك بحكم موقعها الاستراتيجي على البحر المتوسط ، الذي مكنها من أن تكون  همزة الوصل مع قارات العالم كافة ، وهو موقع له خصوصية،  وتميز ، انعكس على طبيعة أهلها ، الذين يتميزون بعشق  البلد ، والرقي في التعامل ، وتقديم الخدمة المتميزة ،  مع الانفتاح على كافة الحضارات ، ومنها الغرب و العالم الجديد ، وأن البحر يمنح جيرانه طاقة عظيمة ملؤها الامل .

مشيرة إلى أن طموحها منذ تأسيس شركة طباع للسياحة والسفر منذ 18 عاماً  ، كان ارتياد عالم الأعمال ، من خلال بوابة السياحة ، التي تميز المحافظة السياحية  الاولى ، وموقع سورية الجغرافي ، والتاريخي،  وارثها الحضاري العظيم ، الذي نعتز به جميعاً كسوريين ، يمتلكون ثقافة التواصل مع الآخر ، وهي ميزة لا يمتلكها أياً كان ، ومن هنا تميز السوري بنجاحه في نسج علاقات مستدامة ، وهي المقوم الأساسي للعمل السياحي الناجح .

لافتة إلى أن الظروف التي مرت بها البلاد ،  أثرت بشكل او بآخر على القطاع السياحي ، لكن إرادة العاملين في هذا القطاع أبت إلا أن تستمر عبر تقديم الخدمات ، وهو أمر نتلمسه من خلال  الحركة السياحية المتنامية في اللاذقية ، خاصة في موسم الصيف ، وما تشهده المدينة ، ومرافقها السياحية من حركة نشطة ، خاصة في مجال السياحة الداخلية ، وهو دليل ثقة وقوة في آن ، مع طبيعة ومميزات أهل المحافظة ، التي  تفح  ذراعيها لاحتضان الزائرين ، ومن المتوقع ان تعود هذه الحركة الى سابق عهدها من الألق،  والتميز .

منوهة بأن شركة طباع للسياحة والسفر ، بدأت العمل منذ نحو عقدين ، شهدت خلالهما نمواً مضطرداً ، لا سيما في مجال حجز التذاكر للمسافرين الى كافة انحاء العالم  ، وصولاً إلى تنظيم الرحلات السياحية ، إلى الدول المجاورة ، كالأردن،  ولبنان،  ومصر ، وصولاً إلى الانتشار على مستوى العالم ، ودائماً لدى شركة طباع اتجاهات ،  ومسارات جديدة لرحلاتها الى شتى أصقاع العالم  ، إضافة الى خدمة تصديق الأوراق ، والترجمات ، وغيرها من الخدمات،  التي ينهض بها قطاع السياحة والسفر من ألفه إلى يائه .

موضحة بان عمل الشركة يبدأ من حجز تذاكر الطيران ، والتأمين الصحي من السفارات المطلوبة ، إضافة الى تأمين وسائط النقل ، من وإلى المطارات ، وخدمات استقبال في قلب المطارات ، مع حجز فندقي متميز ، وجولات سياحية  ، وتأمين جروبات ، وشعارنا هو تأمين خدمة السفر والسياحة من باب منزل الزبون بالاتجاهين .

مؤكدةً إن ما يميز شركة طباع عن غيرها من الشركات ،  هو نوعية الخدمة المقدمة للزبون ، وهو امرغير مرتبط بالامور المالية فقط ، وإنما برغبتنا في تقديم الخدمة الأفضل  بطريقة احترافية ، يقوم بذلك  كادر مؤهل،  يمتلك  مقومات النجاح ، من خلال  حب المهنة ، والآخرين ،  والسعي لإرضائهم ، عبر قاعدة الزبون دائماً على حق ، إضافة إلى المصداقية في العمل ، سواء في نوعية الخدمة ومستواها ، كمستوى الفنادق المستهدفة ، وتفاصيل الغرف الفندقية ، من خلال متابعة لأدق التفاصيل المرتبطة بذلك ميدانياً ، وبشكل يتلمسه الزبون ، ويحوز رضاه ، وهي قاعدة نعتمدها في شركة طباع ، من خلال المتابعة على مدار 24 ساعة .

 مشيرة إلى ان شركة طباع تولي جانب السياحة الداخلية الأهمية اللازمة ، عبر تأمين رحلات بحافلات سياحية عالية الجودة ، كانت وجهتها قبيل الأحداث والظروف الحالية الى كافة المناطق السياحية ، والأثرية  الشهيرة في سورية كتدمر ودمشق العاصمة ، وحمص ، وغيرها ، وثمة قاعدة تقول أن زائر هذه البلاد،  سيعود اليها حتماً ،  ولو بعد حين ، وهو امر ستثبت الأيام القادمة صحته ، ونحن متفائلين بعودة الحركة السياحية ، إلى سابق عهدها ، وألقها .

وأشارت السيدة طباع إلى أهمية المشاركة في المعارض السياحية ، والدولية ، على صعيد اكتساب المزيد من الخبرات ، وكانت هناك مشاركات عديدة لنا خاصة في معرض دبي الدولي ، وهذه الملتقيات هي نوافذ رحبة ، تتيح للعاملين في الشأن السياحي الاطلاع على العالم ، من خلال هذه المعارض ، وأجنحتها ، ومن خلال التواصل مع المكاتب السياحية المشاركة ، والاحتكاك بها ، والتشبيك معها بعلاقات عمل ، وتدوين الملاحظات ، وإعادة التواصل فيما بعد ، سواء من خلال زيارات الى هذه البلدان ، أو من خلال الاطلاع على مميزاتها ، وخصائصها السياحية .

مؤكدة إن الارتقاء بالعمل السياحي في سورية ، واللاذقية ، على وجه الخصوص ، يستلزم إيلاء مكاتب السياحة والسفر المزيد من التسهيلات ، والخصوصية ، والحسومات ، والدعم ، من قبل الفنادق على سبيل المثال ، فالمكاتب السياحية جزء أساسي من منظومة العمل السياحي ، وينبغي لنا الاقتداء بتجارب الدول المتقدمة في هذا المجال، والتي تولي جانب الحجوزات عن  المكاتب السياحية الأهمية المطلوبة ، سواء من ناحي الحسومات ، والخصوصية ، دون الخوض في التفاصيل المالية مع زبون المكتب ، وفق آلية معينة معتمدة عالمياً ، تمنح المكاتب السياحية تفضيلات في الحجوزات ، والأسعار بالخصوصية المطلوبة ، وهو امر مطلوب للنهوض بالعمل ، خاصة إذا علمنا وجود العديد من أنظمة الحجز السياحي ، والفندقي العالمية ، وفق عقود وقواعد معينة ، لا بد من احترامها .

لافتة إلى أن العمل السياحي الناجح،  يستلزم الإمساك بقواعد أساسية منها التسويق ، والتميز،  والابتكار ، وأن اللاذقية تتميز بالمعارف كونها مدينة ، ومجتمع صغير ، لكن التسويق الناجح،  خاصة في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي ، وهيمنته على الجيل الشاب الذكي المنفتح ، يفتح المزيد من الآفاق في العمل ، ويتيح المزيد من الخيارت غير التقليدية ، لا سيما مع تطور وسائل الاتصال ، والأجهزة الذكية ، والتي تتيح الاطلاع على كل جديد ، والتشبيك والترويج من خلال الانترنت ، وهو أمر نعتمده في شركة طباع بنسبة 90 % ، عبر التركيز على السوشال ميديا ، والوصول بيسر وسهولة الى الشريحة المستهدفة ، والجديدة من الزبائن ، والتي ما كان بالإمكان الوصول اليها سابقاً ، وشركة طباع تدعم العمل السياحي الجماعي ، والتشاركية،  سواء مع مكاتب سياحية داخل او خارج البلاد ، ولدينا أرضية ممتازة من العلاقات المتميزة ، ونعمل على تعزيزها من خلال تعزيز هذا  التواصل ،  سواء عبر إيمايل المكتب ، وصفحاتنا على فايسبوك ، أو مجموعات الواتس آب ، وحساب الانستجرام .

وحول العروض والاعلانات عن الرحلات السياحية ، من وإلى سورية ،  قالت السيدة طباع : يشهد موسم الصيف الإعلان عن كافة الرحلات ، ومقاصدها في جميع انحاء العالم ، مع إمكانية افتتاح رحلات جديدة ، بحسب الاقبال والطلب ، ونحن في شركة طباع نرحب بأي جديد في هذا الخصوص ، وهنا نعيد التذكير بأهمية إيلاء المكاتب السياحية الأهمية المطلوبة ، خاصة من قبل الفنادق ، لان اليد الواحدة لا تصفق ، ولا بد من العمل السياحي الجماعي كسلسلة واحدة ، وثمة أمثلة إيجابية في هذا المجال ، ونحن متفائلون بالقادم من الأيام ، والخير الذي سينعكس على الجميع ، خاصة في مجال عودة الجروبات السياحية الى سورية .

وحول الخطط المستقبلية لشركة طباع قالت : بحكم إقامتي في الولايات المتحدة الامريكية ، أعمل حالياً على افتتاح فرع جديد لشركة طباع في أمريكا ، خاصة في ظل تعاطف منقطع النظير مع الشعب السوري ، وهناك أعداد كبيرة  من الأمريكيين  الراغبين في زيارة سورية ، وهو أمر نعمل عليه في الوقت المناسب ، ويمكننا القول : إن الحرب رغم قسوتها ،  وبشكل غير مباشر ، قدمت دعاية إيجابية لسورية ، الأمر الذي يدفعنا الى التفكير بتنظيم رحلات الى البلد ، خاصة في ظل الاحتكاك مع الجالية السورية ، والمهاجرين خلال الأزمة،  او قبلها ، والانطباعات الإيجابية عن السوريين لدى الشعب الأمريكي ، الذين كانوا خير سفراء لبلادهم ، سواء في أمريكا،  او أوروبا ، عبر ثقافتهم ، وعاداتهم ، وكرمهم ، ومحبتهم وانفتاحهم على الآخر   ، أو من خلال أساليب عيشهم ، فكانوا صلة وصل مع تلك الشعوب .

ومن جانبنا نقوم وبشكل دائم بالترويج لسورية ، واللاذقية ،  خاصة وسط الجالية السورية في المغترب ، وذلك من خلال الصور ، والمناسبات ، التي نتشاركها عبر مواقع وسائل التواصل ، وهناك صدى إيجابي لذلك ، وصورة حقيقية تصدر عن البلد ، الأمر الذي شجع الكثيرين ، في طلب تنظيم رحلات الى الوطن ، وحالياً أعمل على ترجمة ذلك من خلال حجوزات .

مؤكدة إن اللاذقية تمتلك كافة مقومات وعناصر الجذب السياحي ، سواء من ناحية البيئة الجاذبة المتنوعة ، و الطبيعة الخلابة ، والبحر ، والأرضية السياحية كالفنادق والمنتجعات ، والمطاعم المتميزة ، والمقاهي التي تتصف بمستوى عالي ، وانا فخورة بهذا الكم الهائل من المنشآت،  التي نهضت خلال السنوات الأخيرة ، وهو أمر يمنحنا التفاؤل بمستقبل هذه المحافظة على الصعيد السياحي ، مع التركيز على جودة الخدمة ، وسوية الفنادق ، وتجهيز الغرف الفندقية ، وهو امر هام في العمل السياحي ، وينبغي الحفاظ عليه ، أسوة بالدول المتقدمة ، وما ينقصنا هو تقديم الدعم المتبادل ، والعمل الجماعي كل من موقعه لانجاح الحركة السياحية ، والنهوض بها كرافعة اقتصادية أساسية للنهوض بالبلد .

مشيرة إلى التأسيس لاجتذاب السواح الروس الى سورية وخاصة الى اللاذقية ، بحكم القواسم المشتركة والعلاقات المميزة بين البلدين والشعبين الصديقين ، وهو امر يجب العمل عليه ، في جانب تعزيز الزيارات ، والعلاقات،  والتبادل السياحي .

 وختمت السيدة طباع بالقول : إن المرأة السورية تمتلك مقومات النجاح ، بعزيمتها ، وإرادتها ، وان عناصر نجاحها تبدأ بالثقة بالنفس ، و تنظيم الوقت ، وهو واحد من أسرار الاستمرارية ، إضافة الى تحديد الهدف ، والإصرار على النجاح ، عبر تجاوز العقبات ، والصعوبات ، التي تحفزنا للاستمرار بقوة ، والفشل لا يعني النهاية ، فهو يمنحك الخبرة المطلوبة ، والشجاعة لاستكمال الطريق ، دون الالتفات الى الخلف .

وان المرأة السورية قوية بحكم الانتماء ، الى هذا الشعب العظيم الفريد المقاوم ، الذي يعشق الحياة ، ويجيد الابتكار ، وهو امر يميزنا عن بقية المجتمعات ، لأن حياتنا أصعب من غيرنا ، الامر الذي جعلنا نتصف بالذكاء ، وانا أفتخر بكوني ابنة هذه الأرض العظيمة .

سيريانديز
الخميس 2019-08-07
  20:23:51
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.takamol.sy/#
https://chamwings.com/ar/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزارة الإعلام تنعي الصحفي عساف عبود

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: تمويل ذاتي من المستثمر لا يقل عن 30 بالمئة من تكلفة التأهيل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2024
Powered by Ten-neT.biz ©