(Mon - 26 Sep 2022 | 19:47:34)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

القبض على شخص ينشر مقاطع فيديو مسيئة للمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مباحثات سورية صينية لتعزيز التعاون في مجال الاتصالات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   مصنع لإنتاج المجبول الإسفلتي بطاقة إنتاجية 216 ألف طن سنوياً   ::::   شروط التقدم لمفاضلة الجامعات السورية الخاصة في الاختصاصات الطبية ?   ::::   الهلال الأحمر ينقل جثامين 11 غريقا من طرطوس إلى ذويهم في إدلب   ::::   انطلاق فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات ITU - pp22   ::::   نداء استغاثة للمسؤولين وأصحاب القرار .. حول القابون الصناعية ؟   ::::   الوزير الغباش يبحث مع نظيره اللبناني آلية التنسيق لنقل الضحايا اللبنانيين في حادثة غرق المركب   ::::   توقيف شخص متورط بتهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر   ::::   زيادة حزمة الإنترنت المخصصة للقنيطرة ومشاريع جديدة لتحسين خدمة الهاتف   ::::   تفقد أعمال إعادة تأهيل وترميم الجامع الأموي وأسواق حلب القديمة والدور الأثرية   ::::   وزارة الثقافة ونقابة الفنانين تنعيان الفنان القدير ذياب مشهور   ::::   بعض الشكر لأهلنا في ارواد..   ::::   التربية تمدد فترة التقدم إلى مفاضلة معاهد إعداد المدرسين   ::::   مباحثات سورية صينية لتعزيز التعاون في مجال الاتصالات   ::::   إحداث وحدة لتمكين البحث العلمي ودعم النشر الخارجي ضمن اتفاقية بين جامعة دمشق وهيئة التميز والإبداع   ::::   وزير السياحة يضع حجر الأساس للمعهد الفندقي والمدرسة الفندقية بحلب   ::::   الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش: اتحاد نقابات العمال يخضع لرقابتنا (دون أمواله)   ::::   اقتراح اسعافي لفصل الهدف العام عن الهدف الخاص   ::::   عواطف ضد الدّفع؟!   ::::   ورشة تخصصية تغوص في التحول الرقمي في القطاعين التربوي و التعليمي.. سليمان: وثيقة عن تقرير التنمية الرقمية في سورية   ::::   افتتاح معرض سيلا للجلديات 2022.. معرض الجلديات الأهم منذ أكثر من 20 عاماً 
http://www.
أرشيف من حمص الرئيسية » من حمص
الأزمات وغياب الرقابة.. باب دائم لاستغلال المواطن ؟! ---

سيريانديز- هيا صالح

كتب على المواطن السوري وكقدر محتوم عليه، أن يكون كبش الفداء لجميع الأزمات الاقتصادية التي تمر البلاد بها، ليس فقط بما يخص أمور معيشته، من تأمين المواد الأساسية لعيشه الكريم –الذي بات من الماضي- بل في سبل تنقله اليومي، إلى المكان الذي يعمل به من أجل توفير ذلك العيش.

" تقاضي الأسعار الزائد من قبل سائقي سيارات الأجرة العمومية، هو موضوع قديم وجديد في آن واحد، لكن الحال الذي وصلت إليه هذه المخالفة، وفي ظل الوضع الاقتصادي الهش للمواطن السوري، استدعى إعلاء الصوت تجاهها، والبحث عن المسؤول الذي يمكن لهذا المواطن اللجوء إليه من أجل رفع هذا البلاء عنه

لذا كان اللقاء مع المهندس "رامي اليوسف" مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في "حمص للبحث معه في هذا الخصوص حيث قال: «القانون رقم /14/ لعام 2015 يشمل جميع المخالفات المتعلقة بتقاضي أجر زائد عن أية خدمة تقدم للمواطن، إلى جانب وجود مواد منتهية الصلاحية، وعدم إعلان عن الأسعار في المحال التجارية، وقد جاء القرار رقم /646/ الصادر عن المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة بتاريخ 18/7/2018 ليحدد أجرة الكيلومتر الواحد في سيارات نقل الركاب للسيارات العاملة على البنزين ضمن المدينة بمبلغ 60 ليرة سورية X4 ويضاف إليها مبلغ 50 ليرة سورية كفتحة أولى للعداد يضاف عليها قيمة 300 ليرة ليكون الناتج هو الأجرة الحقيقية المستحقة لسائقي سيارات الأجرة العمومية».

سألنا عن دور مديريته والرقابة التي تمارس للحد من هذا الاستغلال فقال: «مراقبة الالتزام بالتعرفة هي من مسؤولياتنا إلى جانب دوريات من فرع المرور، لكن للأسف عناصرنا غير قادرين على ضبط هذا الفلتان الحاصل، لكن المواطن هو المسؤول الأول عنه من خلال عدم لجوئه لتقديم الشكوى عن أي ظلم يقع عليه، وأرقامنا تعمل على مدار الساعة، ونحن جاهزون لاتخاذ الاجراءات اللازمة بما يخص تقاضي تعرفة أجرة زائدة من قبل أي سائق، حيث نقوم بطلب حجز السيارة من قبل عناصر شرطة المرور وبعدها يتم تحويل المخالف إلى القضاء».

هذا الكلام على ما يبدو يعكس حقيقة ما يجري على أرض الواقع من استهتار يمارس بحق المواطن المسحوق أصلاً، فقد ذكرت لنا المواطنة "منى" حالة الظلم التي وقعت عليها قائلة: «هل يعقل أن أدفع 1000 ليرة أجرة تكسي من دوار "النزهة" إلى "باب السباع" والمسافة لا تتجاوز 1.5 كم في أبعد تقدير».

مواطنة أخرى أكدت هذا الواقع من خلال تقاضي أحد السائقين مبلغ 1500 ليرة عند إيصالها من إشارة فندق السفير إلى دوار الشركة في حي "كرم الشامي" والذي لا تتجاوز المسافة المقطوعة خلاله أكثر من 4 كم، في حين اشتكى مواطن آخر من هذا الجنون الحاصل والاستغلال غير المبرر من قبل سائقي سيارات الأجرة، عندما دفع مبلغ 4000 ليرة أجرة طلب من حي "المهاجرين" إلى المحكمة العسكرية. هذا الاستعراض لما سبق، يبين مدى التسيب الحاصل فيما يخص شؤون المواطن الحياتية، والذي سببه في الدرجة الأولى هو غياب الرقابة الواجبة من قبل الجهات المعنية عن حماية المستهلك، والتراخي في تطبيق القوانين الرادعة.

الثلاثاء 2020-09-22
  13:06:14
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Takamol.Co.Sy
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

شرّ السؤال ؟!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

تفقد أعمال إعادة تأهيل وترميم الجامع الأموي وأسواق حلب القديمة والدور الأثرية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©