(Fri - 3 Feb 2023 | 14:10:22)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://chamwings.com/ar/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

بعد أن أغلقته الثلوج… الآليات تعمل على فتح طريق نهر البارد بيت ياشوط

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الوزير الغباش: أهمية وجود استراتيجية للوقاية من العدوى ومكافحتها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

افتتاح مهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” بدورته الـ 140 في صالة الجلاء الرياضية بدمشق

 ::::   وزير السياحة يزور حماة ويترأس اجتماعاً لبحث واقع القطاع في المحافظة   ::::   مزاد علني لبيع 126 سيارة مستعملة   ::::   بعد أن أغلقته الثلوج… الآليات تعمل على فتح طريق نهر البارد بيت ياشوط   ::::   من يوقف ارتفاع الذهب المحلي ؟   ::::   الوزير الغباش: أهمية وجود استراتيجية للوقاية من العدوى ومكافحتها   ::::   الموافقة على استكمال مشروع أتوستراد حماة-السلمية وإعادة تأهيل محطة مياه بسيدا بمعرة النعمان   ::::   المركزي يعدل قائمة فئة من المواد الأولية المستوردة اللازمة للصناعة   ::::   لوضع حد لارتفاع سعر الصرف.. تحديد سعر شراء الدولار من المواطنين وسعر صرف الحوالات بكافة انواعها بـ 6650 ليرة   ::::   المؤسسة العامة للإسكان توضح أسباب تأخر إصدار منظومة الدفع الإلكتروني للمكتتبين   ::::   استمرار التسجيل للدورة التحضيرية المؤهلة للانتساب إلى المعهد الوطني للإدارة العامة (إينا)   ::::   الموارد المائية تحدد إجراءات تسوية أوضاع الآبار المرخصة وغير المرخصة في المحافظات   ::::   السماح للمنشآت الصناعية التصرف بمواد أولية مستوردة بنسبة لاتزيد عن 30 بالمئة   ::::   إدراج مشافٍ سورية على لائحة العقوبات   ::::   حالة الطرق العامة نتيجة الأحوال الجوية السائدة   ::::   الـ (جي بي اس) لجميع سرافيس محافظة ريف دمشق   ::::   الذهب يرتفع ألفي ليرة في السوق المحلية   ::::   وفاة امرأة إثر سقوطها من الطابق الثامن في مشروع دمر بدمشق   ::::   المجلس الأعلى للآثار يعدل معايير تسجيل المواقع الأثرية والمعالم التاريخية في سورية   ::::   1500 هكتار خطة مشاريع التشجير المثمر هذا العام   ::::   حزمة قروض اطلقها التجاري السوري بغرض استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة تسهيلات ميسرة وفائدة 11% مدعومة من قبل صندوق دعم الطاقات المتجددة   ::::   في حضرة الرئيس.. حوار سياسي يضع الإعلاميين في عمق الموقف 
http://www.
أرشيف من حمص الرئيسية » من حمص
الأزمات وغياب الرقابة.. باب دائم لاستغلال المواطن ؟! ---

سيريانديز- هيا صالح

كتب على المواطن السوري وكقدر محتوم عليه، أن يكون كبش الفداء لجميع الأزمات الاقتصادية التي تمر البلاد بها، ليس فقط بما يخص أمور معيشته، من تأمين المواد الأساسية لعيشه الكريم –الذي بات من الماضي- بل في سبل تنقله اليومي، إلى المكان الذي يعمل به من أجل توفير ذلك العيش.

" تقاضي الأسعار الزائد من قبل سائقي سيارات الأجرة العمومية، هو موضوع قديم وجديد في آن واحد، لكن الحال الذي وصلت إليه هذه المخالفة، وفي ظل الوضع الاقتصادي الهش للمواطن السوري، استدعى إعلاء الصوت تجاهها، والبحث عن المسؤول الذي يمكن لهذا المواطن اللجوء إليه من أجل رفع هذا البلاء عنه

لذا كان اللقاء مع المهندس "رامي اليوسف" مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في "حمص للبحث معه في هذا الخصوص حيث قال: «القانون رقم /14/ لعام 2015 يشمل جميع المخالفات المتعلقة بتقاضي أجر زائد عن أية خدمة تقدم للمواطن، إلى جانب وجود مواد منتهية الصلاحية، وعدم إعلان عن الأسعار في المحال التجارية، وقد جاء القرار رقم /646/ الصادر عن المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة بتاريخ 18/7/2018 ليحدد أجرة الكيلومتر الواحد في سيارات نقل الركاب للسيارات العاملة على البنزين ضمن المدينة بمبلغ 60 ليرة سورية X4 ويضاف إليها مبلغ 50 ليرة سورية كفتحة أولى للعداد يضاف عليها قيمة 300 ليرة ليكون الناتج هو الأجرة الحقيقية المستحقة لسائقي سيارات الأجرة العمومية».

سألنا عن دور مديريته والرقابة التي تمارس للحد من هذا الاستغلال فقال: «مراقبة الالتزام بالتعرفة هي من مسؤولياتنا إلى جانب دوريات من فرع المرور، لكن للأسف عناصرنا غير قادرين على ضبط هذا الفلتان الحاصل، لكن المواطن هو المسؤول الأول عنه من خلال عدم لجوئه لتقديم الشكوى عن أي ظلم يقع عليه، وأرقامنا تعمل على مدار الساعة، ونحن جاهزون لاتخاذ الاجراءات اللازمة بما يخص تقاضي تعرفة أجرة زائدة من قبل أي سائق، حيث نقوم بطلب حجز السيارة من قبل عناصر شرطة المرور وبعدها يتم تحويل المخالف إلى القضاء».

هذا الكلام على ما يبدو يعكس حقيقة ما يجري على أرض الواقع من استهتار يمارس بحق المواطن المسحوق أصلاً، فقد ذكرت لنا المواطنة "منى" حالة الظلم التي وقعت عليها قائلة: «هل يعقل أن أدفع 1000 ليرة أجرة تكسي من دوار "النزهة" إلى "باب السباع" والمسافة لا تتجاوز 1.5 كم في أبعد تقدير».

مواطنة أخرى أكدت هذا الواقع من خلال تقاضي أحد السائقين مبلغ 1500 ليرة عند إيصالها من إشارة فندق السفير إلى دوار الشركة في حي "كرم الشامي" والذي لا تتجاوز المسافة المقطوعة خلاله أكثر من 4 كم، في حين اشتكى مواطن آخر من هذا الجنون الحاصل والاستغلال غير المبرر من قبل سائقي سيارات الأجرة، عندما دفع مبلغ 4000 ليرة أجرة طلب من حي "المهاجرين" إلى المحكمة العسكرية. هذا الاستعراض لما سبق، يبين مدى التسيب الحاصل فيما يخص شؤون المواطن الحياتية، والذي سببه في الدرجة الأولى هو غياب الرقابة الواجبة من قبل الجهات المعنية عن حماية المستهلك، والتراخي في تطبيق القوانين الرادعة.

الثلاثاء 2020-09-22
  13:06:14
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Takamol.Co.Sy
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

ماذا يحمل الرقم 342 ؟!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة يزور حماة ويترأس اجتماعاً لبحث واقع القطاع في المحافظة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2023
Powered by Ten-neT.biz ©