(Tue - 14 Jul 2020 | 07:28:34)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

قريباً .. قانون للنقاش في مجلس الشعب لتطوير عمل المقاولين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

توضيح مهم من صحة اللاذقية حول (كورونا)

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   إغلاق قاعة المحامين في القصر العدلي بدمشق   ::::   5.5 مليارات ليرة مبيعات السورية للتجارة في حمص خلال ستة أشهر   ::::   تصحيح أوراق امتحانات الشهادات العامة.. جهود مكثفة لتلافي الأخطاء وإصدار النتائج بأسرع وقت   ::::   قائمة«شام»تعلن بيانها الانتخابي للدور التشريعي الثالث لمجلس الشعب   ::::   الزراعة تزود طرطوس و اللاذقية بكميات كبيرة من الأدوية البيطرية مجاناً للمربين.. للمعالجة والوقاية من مرض التهاب الجلد العقدي   ::::   مرسوم بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة بصناعة الأدوية البشرية من الرسوم الجمركية   ::::   سورية تتخطى ال 400 اصابة بفايروس كورونا   ::::   أستاذ في الاقتصاد ينتقد زميله وزير المالية ! عذراً وزير المالية الاعتراف بالخطأ فضيلة ؟   ::::   التربية : امتحان المواد التخصصية في الثانوية المهنية مكملة للتدريبات العملية   ::::   تعاون بين محافظة دمشق ومدير الاونروا في سورية   ::::   ضبط 28 طن من المواد المعاد تصنيعها في معمل لإنتاج المقبلات المعدة للقلي في ريف دمشق   ::::   وزارة المالية تخرج عن صمتها وتنشر بيانا حول تصريف الـ 100 دولار أو ما يعادلها من العملات الأجنبية   ::::   قرار يخص السوريين العالقين في الخارج.. ؟   ::::   غدا افتتاح السوق الشعبي الدائم في مدينة جرمانا   ::::   أضرار القطاع السياحي جراء كورونا خلال اجتماع للجنة منظمة السياحة العالمية   ::::   توضيح مهم من صحة اللاذقية حول (كورونا)   ::::   22 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة حالتين   ::::   الوزير البرازي يعفي مدير المؤسسة السورية للمخابز ويكلف زياد هزاع بدلا عنه   ::::   أكثر من 5 آلاف ضبط تمويني في دمشق خلال نصف عام   ::::   2700 مخالفة نظافة في 6 أشهر   ::::   90% من المواطنين زاد استهلاكهم من الخبز.. مديرا مخابز دمشق وريفها لسيريانديز: الانتاج جيد 
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
عن صاحب «الشهادتين» علي العقدة وماريا الربيع وشهداء المقاعد الدراسية... كيف يغتالون زهور سورية؟!!

كتب أيمن قحف
أصدرت وزارة التربية نتائج امتحانات الشهادة الثانوية لكل المتقدمين من أبناء الجمهورية العربية السورية...
ما بين نهاية الامتحانات وصدور النتائج كانت هناك تطورات كثيرة تحصل على الأرض السورية، من بينها السيارات المتفجرة والصواريخ وقذائف الهاون التي تهطل على المدنيين في مدينتي حمص..
لم يعرف الأساتذة الذين صححوا الأوراق الامتحانية، ولا العاملين على الحاسب، ولا الحاسب نفسه أي تفاصيل عن أصحاب الأوراق و انتماءاتهم السياسية والدينية والجغرافية، إنهم مجرد طلبة سوريين واجب الدولة أن تؤمن لهم حق الدراسة..
كما لم تعرف قذائف الغدر التي هطلت ذات يوم- بين الامتحانات والنتائج- من هم أهدافها، وكان بينهم الشاب الجميل المتفوق الرائع علي حسان العقدة!!!

 
علي مجرد شاب ابن عائلة فقيرة يبحث عن العلم والمستقبل الآمن, لكنه هناك من قرر له أن يموت قبل بلوغ الهدف!
لا يعرف الدكتور هزوان الوز وفريقه الذي يعمل ليل نهار لإنجاز الامتحانات أي شيء عن الطلبة و ميولهم وعائلاتهم، يعرف فقط أن واجبه أن يؤمن لهم فرص الدراسة والامتحانات وإصدار النتائج ليذهبوا إلى الجامعات والمعاهد.. ولكنه-مثلي-سيبكي عندما يمسك نتيجة الطالب الشهيد الذي خسرناه جميعاً..
مات علي شهيداً، ولكن رغم أنوفهم صدرت نتيجته ناجحاً بتفوق فاستحق شرف"الشهادتين"!!
ابن مدرستي العظيمة(محسن عباس)استشهد على دروب العلم والتفوق بقذائف جاءت من قرى ريف حمص القريبة...أبناء القتلة تقدموا أيضاً للامتحان في أماكن عديدة، وكثيرون منهم نجحوا ولم تحرمهم الدولة فرصة الدراسة والتفوق والحياة رغم أننا نجزم بأن أهالي الكثيرين منهم متورطين بدم علي وغيره من الشهداء...
من يقرأ كتابات المعارضين الذين وقفوا مع الإرهاب ضد الدولة وتهنئتهم لأبنائهم وأقربائهم بنتائج الثانوية يعرف كم قلب الدولة والشعب السوري كبير، يفرح هؤلاء بنتائج أولادهم وأقربائهم لكنهم لا يذكرون فضل الدولة السورية التي أبقت بوابات العلم مفتوحة رغم جحافل الإرهاب التي تريد أن نعود لما قبل الجاهلية!!
لا يريدون أن يتراجعوا رغم أن اللعبة انتهت، فلا ثورة ولا ثوار ولا مظاهرات سلمية من الأساس!

الإرهابيون قتلوا المتفوقة ماريا الربيع في حلب عبرانتحاري غسلوا دماغه فقتل نفسه ورفاقه ليذهب إلى جهنم وليرسل الأبرياء شهداء إلى الجنة.. لكن الوطن وعائلاتهم خسرتهم في عز الصبا..
ومن يقف ضد الدولة التي أثبتت أنها مع الجميع ولا عدو لها إلا من يحمل السلاح ليخرب البلد فهو تلقائياً يقف مع الإرهاب الأعمى ضد مستقبل البلد، فالمعارضة لا تعني أبداً قتل الطلبة المتفوقين أو الأبرياء!!
من أجل علي وماريا الربيع، وجميع شهداء الوطن علينا أن نستمر في الحياة والعلم والنجاح، ولنجعلهم سعداء في السماء كما سنجعل الإرهابيين ومن والاهم ملعونين في الأرض والسماء..

سيريانديز
الأحد 2014-07-13
  21:25:49
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

في زمن التحول.. الصحافة لاتموت

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

فتح مطار دمشق الدولي خلال أيام....وتوقعات بقبول تحاليل الـPRC من كل البلدان دون تخصيص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©