(Wed - 18 May 2022 | 08:47:34)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

تصديق الوكالات في المكتب القنصلي بدرعا اعتباراً من يوم غد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

التنمية الإدارية تبدأ بإعلان أسماء المقبولين للاشتراك في المسابقة المركزية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تعدل أسعار مبيع البنزين والمازوت الصناعي والتجاري.. و تبقى أسعار المبيع لمادتي المازوت والبنزين المدعومتين بدون تعديل

 ::::   قرار برفع سعر البنزين (الحر) والمازوت التجاري والصناعي.. وأسعار البنزين والمازوت (المدعوم) تبقى على حالها عبر (الذكية)   ::::   التنمية الإدارية تبدأ بإعلان أسماء المقبولين للاشتراك في المسابقة المركزية   ::::   «تطبيق خاص» لتسجيل الطلاب «عن بعد» في المفاضلة الجامعية القادمة … معاون وزير التعليم: عازمون على اعتماده   ::::   الذهب يرتفع في السوق المحلية 5 آلاف ليرة في السوق المحلية   ::::   الرئيس الأسد لوفد موريتاني: الحرب على المنطقة فكرية وعقائدية وأخطر وأشد تأثيراً من الحرب العسكرية   ::::   مجلس الوزراء يوافق على تصنيع 50 ألف طن من القمح بهدف تأمين مادة البرغل   ::::   فرز الخريجين الأوائل من المعاهد التقانية إلى الجهات العامة   ::::   15 توصية انبثقت عن المؤتمر الاول للاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء ورئيس هيئة الاستثمار السورية: الاستثمارات المستقطبة في هذا المجال /4/ مشاريع باستطاعة تقريبية 215 ميغا واط   ::::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتجديد تسمية رئيس و6 أعضاء في المحكمة الدستورية العليا وتسمية 4 أعضاء جدد   ::::   الوزير سالم: تسهيل تبادل السلع والتعاملات المالية بين (سورية وإيران)   ::::   ورشات تفاعلية للجرحى لتحفيزهم على استكمال تحصيلهم العلمي   ::::   اجتماع توعي لبحث تسعير الكشف الطبي والوحدات الطبية   ::::   طي أكثر من 200 عقوبة تنظيمية وإدارية ورياضية   ::::   40 حالة اختناق ومشاكل تنفسية جراء العاصفة الغبارية في القامشلي   ::::   وزير التعليم يسمح للجامعات إزاحة مواعيد امتحاناتها القادمة لمدة لا تزيد عن 10 أيام   ::::   أضرار مادية بانفجار عبوة ناسفة في ريف درعا الشمالي   ::::   مهندس ميكانيك يعيد 5 ماكينات تريكو منسقة إلى العمل في ثانوية مهنية   ::::   الرسوم والأقساط الجديدة للقبول والدراسة في الجامعة الافتراضية   ::::   بمشاركة 120 بحثاً في 10 اختصاصات .. انطلاق فعاليات المؤتمر 13 للبحوث العلمية الزراعية   ::::   بدء أعمال المؤتمر العام الـ 5 لاتحاد الجاليات والفعاليات والمؤسسات الفلسطينية في الشتات- أوروبا 
http://www.
أرشيف المعارض و المؤتمرات الرئيسية » المعارض و المؤتمرات
في المؤتمر الأول القادم للطاقة البديلة في سورية.. شركة رائدة تخطو وتشجع المستثمرين على القدوم
د. هاني أبو عويضة لسيريانديز: سندخل ب 100 ميغا طاقة شمسية.. وباصات كهربائية في دمشق وريفها بمشاركة الشعب !
في المؤتمر الأول القادم للطاقة البديلة في سورية.. شركة رائدة تخطو وتشجع المستثمرين على القدوم
سيريانديز - مجد عبيسي
لا خلاف ان افق الاستثمار في سورية واعدة لاعادة الاعمار في هذه المرحلة، ولا خلاف أن الاستثمار في قطاع الطاقة من أهم الاستثمارات في المرحلة الراهنة والقادمة، ولعل قانون الاستثمار رقم 18 فاعل وله دور في جذب المستثمرين لتكامل الحلقة والبدء بالدوران.
وضمن خطة دعم قطاع الطاقات المتجددة من المقرر عقد المؤتمر الأول لها في 15-16 الشهر الجاري تحت شعار (الاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء محرك التنمية المستدامة في سورية).
 
د. هاني أبو عويضة يستبشر بتعافي سورية:
وحول أهمية انعقاد هذا المؤتمر في هذه الفترة الحساسة من عوز الطاقة، التقت سيريانديز ممثلاً عن الراعي الماسي لمؤتمر الاستثمار الأول في قطاع الكهرباء عضو مجلس إدارة شركة (ماج المادن) للطاقة البديلة (د.هاني سليمان أبوعويضة) والذي أكد أن المؤتمر خطوة إيجابية من الحكومة تدل على تعافي سورية بعد ما مرت به من مآسي الحرب والدمار من جهة، وفرصة للقاء بكافة القطاعات والجهات المتعلقة بالطاقات المتجددة ومناقشة أفكارنا الاستثمارية في هذا المجال على هامش المؤتمر، كما نتمنى أن نخرج منه باتفاقات تكون أساس لاستثمارات كبيرة في هذا المجال.
وأشار د.أبو عويضة أن وزير الكهرباء م.غسان الزامل قد شجعه شخصياً على المشاركة في هذا المؤتمر.
 
خطط مدروسة تنتظر المؤتمر:
وأوضح (د. أبو عويضة) أن الشركة ستناقش خلال المؤتمر مشروعين:
المشروع الأول مشروع إنشاء محطة 100 ميغا طاقة شمسية  في المدينة الصناعية بحسياء لتزويد المعامل هناك بما يلزمها من الكهرباء لدفع عجلة الصناعة ومن ورائها عجلة الاقتصاد وتقدر تكلفة المشروع بـ75 مليون دولار، وما شجعنا على هذه المحطة عدة عوامل اهمها :
تشجيع وزارة الكهرباء واختيارها للمكان المناسب .
تشجيع المنطقة الصناعية بتقديمها لنا أرض مقابل ايجار معقول جداً 1% من الطاقة.
حاجة المعامل للطاقة نهاراً وهي الفترة التي يتم فيها انتاج الكهرباء من أشعة الشمس.
ارتفاع أسعار الوقود عالمياً و شحته محلياً بالإضافة لارتفاع تكاليفه واستهلاكه للقطع الأجنبي  .   
سوق استهلاك مضمون بالقانون الذي أصدرته الحكومة لشراء الطاقة المنتجة وبأسعار مجدية.
 
وأضاف أنه هنا كفكر اقتصادي لايمكن أن تجد عوامل أهم مما سبق ذكره للعمل على المحطة وبالفعل تم العمل على إعدد شراكة بين مجموعة ماج و شركة المادن الصينية ذات الخبرة الكبيرة في هذا القطاع، لتكون هذه الشراكة بداية عمل على سلسلة من المحطات المماثلة ، فقط بعد نجاح تجربة المحطة الأولى بإذن الله، واليوم نحن بالمراحل النهائية من التحضيرات و بانتظار توقيع PPA اتفاقية شراء الطاقة مع الحكومة للبدء بالتجهيز ومن المتوقع أن يتم تنفيذ المشروع على أربع مراحل متتالية.
 
المشروع الثاني : مشروع نقل داخلي ضمن مدينة دمشق وريفها بالاعتماد على باصات كهربائية متعددة القياسات (صغيرة ومتوسطة وكبيرة) حيث يتم إنشاء محطات الباصات بأماكن متميزة (نهايات خطوط النقل) وتكون إنشاءات معدنية كبيرة ذات أسقف مكونة من خلايا شمسية لتأمين الطاقة اللازمة لشحن الباصات، المشروع قيد المناقشة مع الحكومة والفكرة أن يكون على شكل شركة مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص، بحيث تساهم الحكومة بالأراضي الخاصة بالمحطات (مواقف الباصات مراكز الانطلاق والوصول)، ويساهم القطاع الخاص على شكل مساهمات عامة بالتمويل اللازم بحيث يتم طرح أسهم القطاع الخاص للاكتتاب العام، ليكون كل الشعب السوري شريك في هذه الشركة المشتركة العامة. وأفق التوسع المخطط ان تتوسع لتشمل كافة المحافظات السورية.
 
قصة رغبة الاستثمار العارمة في سورية :
وحول رغبتهم كشركة طاقات بديلة للاستثمار في سورية نوه أن الاجابة على هذا السؤال يتضمن شقين اثنين، الأول شق عاطفي، إذ قليل ما يتحدث رجال الاعمال بالعواطف ولكن كونه -د. عويضة- رجل فلسطيني الدم دمشقي الهوى، فقد ولد وترعرع في ربوع دمشق واحتضنته مدارسها وجامعاتها حتى حصل أعلى الشهادات العلمية، وتربطه بدمشق الكثير من الذكريات الجميلة، فلا ينكر عشقه لهذه المدينة ودائما -ومع كل ما حصل فيها من تخريب- يحن اليها ويشده هواها ويظن انه ابنها الذي لا يشعر بالدفىء إلاّ في أحضانها.
وأما الشق الثاني فهو (شق اقتصادي)، إذ تمت دراسة مشاريع الطاقة المتجددة في الامارات وكانت جيدة ومفيدة للتخلص من تلوث البيئة والحصول على الكهرباء بأسعار اقتصادية ومجدية، ولكنها تبقى "حسب تعبيره" نوع من الرفاهية المكملة للحياة المرفهة ومواكبة لموجة الموضة العالمية في استخدام الطاقات البديلة!
أما في الاقتصاد السوري فهي حاجة رئيسة في ضوء تعطل محطات الكهرباء خلال الحرب وارتفاع تكاليف صيانتها وتشغيلها وحاجتها للغاز والوقود اللذان يعانيان من ارتفاع الأسعار عالميا ً،  وأضاف أنه لا يخفى على أحد النقص الكبير في الطاقة الكهربائية، لذلك من الحكمة الاستثمار في أماكن الطلب الحقيقي كما أكد السيد الرئيس د.بشار الأسد في توجيهاته نحو الطاقة البديلة كأحد الحلول لدفع عجلة التنمية الاقتصادية في البلد.
 
سر اختيار حسياء لإنشاء أول محطة طاقة بديلة:
وحول اختيار منطقة “حسياء” لإنشاء أول محطة لإنتاج الطاقة البديلة أوضح أن الفضل في ذلك يعود إلى وزير الكهرباء الذي اقترح الموقع، إضافة إلى ما قدمته المدينة الصناعية في “حسياء” من تسهيلات بتقديم الأرض ووجود العديد من المعامل فيها، وبالتالي قربها من المستهلكين الحقيقين، كما أن استهلاك الكهرباء الصناعية يتم نهاراً بالفترة التي تناسب إنتاج الطاقة الشمسية، وحجم المشروع صغير نسبياً يمكن أن يكون مثالاً يقتدى به وينفذ بسرعة ونتعلم من خلاله طريقة تذليل أي صعوبات.
 
بيت القصيد.. سعر تعرفة الكهرباء البديلة :
وإجابة على السؤال حول تعرفة النقل بمشروع شركة (ماج المادن) إن كانت عالية نسبياً ام اقتصادية أجاب:
الحقيقة لم تنتهِ الدراسة لأخبركم كم ستكون تعرفة النقل، ولكن بالتأكيد يجب أن تكون اقتصادية وضمن قدرة المواطن السوري، وكلنا نعلم أن الحكومة اليوم تدعم هذا القطاع لتوفر النقل الداخلي بأسعار اقتصادية ومن ناحيتنا لدينا الرغبة أن ناخذ عبء عن كاهل الحكومة و نتصرف بنوع من الحكمة الاقتصادية لتحقيق الأهداف نفسها ونؤمّن مواصلات نظيفة بيئيا و سريعة واقتصادية .
وأضاف أن دراستهم للمشروع وربحيته تمت بشكل متكامل، حيث وجدوا أنه من الممكن أن تقع خسائر مباشرة في قطاع الباصات الكبيرة وتوازن بالباصات الصغيرة وأرباح مثلا في قطاع التكسي الكهربائي وأيضا باستثمار المحلات والاكشاك في جميع المحطات، كما من الممكن بيع كهرباء للسيارات الخاصة اذا رغبت باستخدام محطات الشرطة المتواجدة في أطراف المدينة ووسطها لشحن السيارات الكهربائية الخاصة التي يجب التشجيع على استيرادها واستخدامها عوضاً عن السيارات التقليدية "حسب رأيه".
ورأى انه بذلك ستحقق جدوى المشروع بما يعود على الحكومة وجمهور المستثمرين بالربح والتخفيف عن الحكومة أعباء دعم النقل وتوفير النقل للمواطنين بأسعار مقبولة للجميع.
وحول طريقة دفع التعرفة في مشروع النقل أوضح أنه من الممكن التخفيف من استخدام النقد والاعتماد على البطاقات الذكية والجوالات فيمكن أن يكون هناك تطبيق على الجوال تدفع التعرفة من خلاله ، كما انه سيكون هناك بطاقات سنوية ونصف سنوية مخفضة السعر خاصة للطلاب وموظفي الدولة و العسكرين أسوةً بكثير من الدول العالمية.
 
نظرة نحو الاقتصاد السوري.. ونهضة قادمة:
ورأى "د. أبوعويضة" أن كل التحليلات العالمية تظهر الاقتصاديات على شكل منحنيات، وبالتالي لا يوجد اقتصاد صاعد فقط او هابط و بالتالي بتحليل بسيط والوضع الطبيعي أن يكون الاقتصاد خلال الحرب في اسوأ اماكنه على المنحنى لذلك بانتهاء الحرب وبدء الاستقرار يجب أن يصعد الاقتصاد وهذا ما نراه ، وبالعكس فإننا نرى فرص كبيرة مما خلفته الحرب من نقص في الكثير من القطاعات الاقتصادية و مسيرة إعادة البناء التي بدأت بخلق ملاين الفرص الاستثمارية لذلك اتوقع نهضة اقتصادية كبيرة في سورية.
 
رسالة صريحة للمغتربين :
وهنا رأى عضو مجلس إدارة شركة (ماج المادن) للطاقة البديلة أن فكرة المؤتمر تتمحور حول تسليط الضوء على قطاع مهم كونه محرك اساسي للاقتصاد (قطاع الكهرباء)، وبدوره يتواصل مع مستثمرين صينين وهنود، وهناك محادثات جدية للاستثمار في سورية إذ يكرس معظم وقته لذلك انطلاقاً من إيمانه بجدوى الاستثمار في سورية.
ووجه رسالة للمغتربين فحواها أنه كلما أسرعوا بالدخول للسوق السورية سيكون لهم الفرصة في القطاعات الاكثر جدوى وربحية، ولديهم اليوم ميزة كبيرة أن ابواب الحكومة مفتوحة على مصراعيها لاستقبالهم و تذليل الصعاب، مشيراً إلى الإعفاءات الضريبية وقوانين الاستثمار المتميزة مثل القانون رقم 18، مع إمكانية مناقشة الحكومة بكل ما يلزم لنجاح استثماراتهم.
 
وفي الختام، تمنى د. عويضة أن تساهم شركتهم في مؤتمرات كثيرة للاستثمار والاقتصاد في سورية شيراً أنهم في الحقيقة سيشاركون بمؤتمر في الشهر القادم خاص بتدقيق الحسابات، وأيضاً ملتقى الشركات الخدمية "سيرفكس".. وشركة اجنبية (بيكرتلي) لتدقيق الحسابات تم الترخيص لها لتساهم في الاستثمار في سورية الحبيبة كذلك، وأعطانا حقيقة د. هاني سليمان أبوعويضة جرعة كبيرة من التفاؤل أن القادم أفضل، والسنوات العجاف إلى زوال.
 
الأربعاء 2022-05-11
  12:13:07
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

منح تصريح أولي لأول تطبيق دفع إلكتروني في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

معرض سوق السفر العربي في دبي يختتم أعماله بعد أن شهد إقبالا كبيرا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©